تراجع أسهم أوروبا بفعل مجموعة من المخاوف العالمية

الإقتصادية

تراجعت الأسهم الأوروبية أمس الثلاثاء، إذ أجبرت مجموعة من المخاوف الاقتصادية والجيوسياسية بما في ذلك ضبابية سياسية في إيطاليا والأرجنتين واضطراب في هونج كونج المستثمرين على اللجوء للملاذات الآمنة مثل السندات والذهب.
وبحلول الساعة 0715 بتوقيت جرينتش أمس، نزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمائة مع تصدر مؤشري ميلانو ومدريد الزاخرين بالبنوك لقائمة المؤشرات الخاسرة.
وتعرضت الأسواق، التي تعاني بالفعل جراء مخاوف من أن الولايات المتحدة والصين ربما لا تنهيان حربهما التجارية المريرة قريبا، لمزيد من الضغوط مع انهيار عملة الأرجنتين وتصاعد اضطراب في هونج كونج وزيادة المخاوف بشأن الوضع السياسي في إيطاليا.
وشهد المناخ القاتم بوجه عام انخفاض عوائد السندات وتضرر البنوك، مع تصدر البنوك الأوروبية لقائمة القطاعات الهابطة.
وتراجعت أسهم هنكل أربعة بالمئة بعد أن خفضت شركة صناعة السلع الاستهلاكية الألمانية توقعاتها للعام بالكامل للمبيعات والأرباح، لكن سهم هالو فريش الألمانية لتوصيل الوجبات قفز 12 بالمئة بفعل تحقيق تعادل بين الإيرادات والمصروفات للمرة الأولى منذ بدء التداول على الشركة.
وكانت القطاعات الدفاعية مثل العقارات والرعاية الصحية من بين عدد محدود من القطاعات المرتفعة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.