ارتفاع قتلى انفجار شاحنة الوقود في تنزانيا إلى 82

دولي

ارتفعت حصيلة ضحايا انفجار شاحنة صهريج بداية الأسبوع في تنزانيا إلى 82 قتيلا بعد وفاة 7 اشخاص متأثرين بجروحهم، كما افاد أمس الاربعاء مسؤول في المستشفى الوطني.
وقال المتحدث باسم المستشفى الوطني في دار السلام إنّ 32 شخصا آخرين يخضعون للعلاج من بينهم 17 في وحدة العناية الفائقة، بعد أحد أكثر انفجارات الصهاريج دموية في افريقيا في السنوات الأخيرة.
وأفاد المتحدث امينيل آليغايشا الصحافيين أمس “نواصل بذل أقصى جهودنا لإنقاذ اولئك الذين لا زالوا على قيد الحياة”.
وكانت الحصيلة الاخيرة التي أعلنها رئيس الوزراء قاسم ماجاليوا الأحد 69 قتيلا و66 جريحا.
ووقع الانفجار صباح السبت في منطقة مسامفو، المجاورة لمدينة موروغور التي تبعد حوالى 200 كلم غرب العاصمة الاقتصادية دار السلام، على احد ابرز تقاطعات الطرق في البلاد.
وبعيد انقلاب الشاحنة على الرصيف، هرع سائقو الدراجات النارية التي تعمل بالاجرة إلى مكان الحادث لجمع الوقود المتسرب، على غرار عدد من سكان المدينة. ويبدو أن الوقود اشتعل نتيجة سيجارة ما تسبب بالانفجار.
وأكد شهود أن بعض الأشخاص الذين حضروا لجمع الوقود كانوا يدخنون السجائر.
ويعد هذا الحادث الدامي الاخير في سلسلة كوارث مماثلة في إفريقيا.
ففي يوليو الفائت، لقي ما لا يقل عن 45 شخصا حتفهم وأصيب أكثر من 100 آخرين بجروح في وسط نيجيريا إثر انفجار شاحنة صهريج بينما كان العديد من السكان يسرقون الوقود منها بعد تعرضها لحادث مرور.
وفي مايو، قتل نحو 80 شخصا في حادث مماثل. ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.