ميسلوتشوك يحسم “معركة التغذية” في منافسات الثلاثي المؤهلة لأولمبياد طوكيو

الرياضية

تفوق الكندي تايلر ميسلوتشوك في “معركة التغذية” في أجواء حارة ورطوبة أمس الجمعة، ليفوز بمنافسات الثلاثي المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، والذي يعد أيضا اختبارًا لمسار المسابقة الصيف المقبل.
وبعد يوم من تقليص سباق العدو في منافسات السيدات بسبب مخاوف من ارتفاع درجة الحرارة، جاءت مسابقة الرجال في أجواء أفضل.
وتفوق ميسلوتشوك على النيوزيلندي هايدن وايلد والنرويجي كاسبر ستورنس، ليحقق الفوز الذي وصفه بأنه “أهم لحظة في مسيرتي الرياضية”.
وحقق ميسلوتشوك، صاحب المركز 15 في أولمبياد ريو 2016، زمنا قدره ساعة و49 دقيقة و50 ثانية.
وقال وايلد الذي احتل المركز الثالث: “كنت أعلم أنني مستعد لدرجة الحرارة المرتفعة لكني لم أكن جاهزا للرطوبة لذا كان يجب علي الاستمرار والحفاظ على تركيزي وعلى درجة حرارة جسدي بوضع الثلج والماء على ظهري”.
وأضاف: “كانت معركة تغذية بدلا من إلى أي مدى يمكن أن تكون سريعا لأن في النهاية الحرارة كانت مرتفعة ومن الصعب أن تكون المنافسات سريعة”.
واتفق جوناثان براونلي صاحب ميداليتين في الأولمبياد مع ذلك، ووعد أن يكون أكثر شراسة خلال طوكيو 2020 بعدما اكتفى بالمركز الخامس أمس الجمعة.
وقال المتسابق البريطاني الذي لم يشارك شقيقه أليستير في المنافسات “كانت منافسة صعبة للغاية.. بالنسبة لي أعتقد أنه كان سباقا مهما وأن أخوضه وسط درجة حرارة مرتفعة”.
وأضاف: “كنت متحفظا للغاية.. أردت فقط تقديم سباق جيد لكي أثبت لنفسي أنني أستطيع المنافسة في هذه الأجواء وأعود في العام المقبل وأكون أكثر شراسة وأتسابق بشكل حقيقي.. بالنسبة لي فاليوم كان تجربة”.
وأعلن الاتحاد الدولي للثلاثي أن حالة المياه كانت جيدة وأن درجة حرارتها 29.3 درجة مئوية وهو أقل من الحد الأقصى البالغ 30.9 درجة مئوية.
وقال براونلي: “المياه كانت جيدة.. كان هناك العديد من المناقشات بشأن كفاءة المياه لكني شاركت في سباقات سباحة في أسوأ في ذلك كثيرا.. كانت جيدة للغاية”.
ويعتقد ميسلوتشوك، الذي أصبح أول كندي يصعد على منصة التتويج في منافسات في سلسلة الثلاثي العالمية، أن الاستعداد الجيد والموهبة الطبيعية في التعامل مع الأجواء الحارة كانا السبب في فوزه الأول.
وأضاف “أنا محظوظ لأنني أقدم أداء جيدا في درجات الحرارة المرتفعة بدون استعداد وبالتأكيد بشكل أفضل عندما استعد.. تسير الأمور على عكس ذلك فلا أقدم أداء جيدا في الأجواء الباردة بسبب جسدي الضئيل”.
وتابع “الجميع يريدون الفوز بسباق مثل هذا لذا قبل عام من الأولمبياد فهذا رائع لكن هذا يجعلني هدفا للجميع في العام المقبل”.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.