“الشارقة الخيرية”: الاحتفال بيوم العمل الإنساني تخليد للمسيرة الإنسانية

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

أكدت جمعية الشارقة الخيرية أن الاحتفال بيوم الـ 19 من شهر أغسطس للعمل الإنساني هو بمثابة تخليد للمسيرة الإنسانية التي يتم حشدها بشكل مستمر لمناصرة الضعفاء ومتضرري الكوارث الطبيعية والحروب، إلى جانب إعانة الفقراء ومساعدتهم بما يصون كرامتهم ويسمو بإنسانيتهم.
وفي هذا الصدد فإن الجمعية سطرت من خلال عملها الإنساني ورسالتها البيضاء على مدار ثلاثين عاما إنجازات كثيرة ومتعددة في مسيرة العمل الإنساني والوقوف إلى جانب المحتاجين داخل الدولة وخارجها حتى بلغت أعمالها السواد الأعظم من الدول النامية بنحو 111 دولة تتواجد فيها مشاريع عديدة ومتنوعة تهدف إلى توفير السعادة للإنسان أينما وٌجد.
ولا تغفل الجمعية عن دورها في احتواء قرابة 5 الآف أسرة من الأرامل والمطلقات والمتعففين ممن يعيشون تحت سماء الإمارات مواطنين ومقيمين من ذوي الدخل المحدود والمحتاجين، فتمد يدها لهم بالإحسان والمساعدات الشهرية تارة والمقطوعة تارة أخرى لترفع عنهم الحزن وتدخل البهجة إلى نفوسهم وتساهم في تفريج كربتهم وتداوي مرضاهم وذلك كله بفضل صدقات المحسنين وتبرعاتهم السخية.
كما تؤكد الجمعية على دورها الكبير في كفالة قرابة 30 ألف حالة من الأيتام والأسر المتعففة والمعاقين في أكثر من 20 بلدا من دول العالم الثالث وتوفر لهم الحياة الكريمة التي تمسح عنهم دموع اليتم وفقدان الاهل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.