برعاية محمد بن زايد

قمة أقدر العالمية تنطلق في موسكو 29 الجاري

الإمارات السلايدر

 

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .. تنطلق فعاليات ” قمة أقدر العالمية” في العاصمة الروسية، موسكو خلال الفترة من 29 أغسطس وحتى الأول من سبتمبر المقبل تحت شعار “تمكين المجتمعات عالمياً: التجارب والدروس المستفادة”.
وتناقش القمة القضايا التي تُعنى بتمكين المجتمعات سواء في أبعادها الإنسانية والحضارية أو في أبعادها الفكرية والثقافية بما يضمن مستقبلاً مشرقاً ومزدهراً لهذه المجتمعات، ويضمن لأوطانها الأمن والاستقرار والازدهار.
تضم القمة عددا من الفعاليات منها المؤتمر الرسمي، والمعرض العالمي، إضافة إلى ورش العمل والجلسات الحوارية.
وتستضيف القمة في دورتها الثالثة – التي تقام بالتزامن مع منتدى موسكو العالمي – عددا من الوزراء وكبار المسؤولين في دولة الإمارات، لمناقشة عدد من القضايا الأساسية التي تعتبر مبادرة هي الأولى من نوعها، ووسيلة لتحقيق التلاحم الرسمي والمجتمعي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية.
وتتضمن القمة لهذا العام مشاركة 12 مسؤولاً إماراتياً من بينهم 8 وزراء يتقدمهم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يلقي الكلمة الرئيسية في الافتتاح، وذلك ضمن أجندة رفيعة المستوى تتناول مختلف الموضوعات الهامة حول تمكين المجتمعات على مختلف الأصعدة التعليمية والثقافية والفكرية والتكنولوجية وتقوم بالتركيز على ثلاثة محاور رئيسية وهي “التعليم والخدمة الوطنية.. مقومات أساسية لتمكين الشباب الإماراتي”، و”الأمن التقني والفكري والغذائي.. ركائز استراتيجية لتمكين المجتمعات والشباب.. الإمارات نموذجاً “، و”العلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية.. وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية المجتمعية”.
تتناول الجلسة الأولى في القمة دور المؤسسات التي تعمل على بناء وتأسيس مقومات وأسس الولاء والانتماء الوطني الذي من خلاله يتشكل وعي المجتمع بشكل عام والشباب بشكل خاص بأدوارهم ومسؤولياتهم تجاه أوطانهم ومجتمعاتهم.
وتأتي في مقدمة هذه المؤسسات، وزارة التربية والتعليم حيث سيقدم معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم جلسة تحت عنوان “تطوير منظومة التعليم في الإمارات – نموذج المدرسة الإماراتية”.
تليها جلسة بعنوان “الانطلاق نحو الفضاء وسياسات التعليم العالي والمهارات المتقدمة” يقدمها معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة. وترتبط الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي في الدولة بشكل وثيق مع أهداف التعليم العام، وتستجيب للتحديات، حيث تم توظيف أفضل الممارسات التعليمية الحديثة مما سيعزز من مكانة التعليم وقوته، وينعكس في المحصلة النهائية على مخرجات التعليم والكفاءات الوظيفية وتلبية حاجات سوق العمل بكوادر مهيأة تعليميا ومهنيا ومعرفيا.
في حين يقدم اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية ورقة عمل بعنوان “تمكين أبناء الإمارات لتحقيق المواطنة العالمية”.
ويهدف الإطارُ العامّ للمواطنة العالميّة إلى إنشاء جيل جديد، متمكّنٍ علميًّا وفكريًّا، يساهم بفعّاليّة في قضايا العالم ومواجهة تحدّياته، من أجل ضمان مساحةٍ كافيةٍ من الحريّة والاندماج والأمن والسلام لجميع الأفراد.
ويشارك معالي محمد عبدالله الجنيبي رئيس المراسم الرئاسية بوزارة شؤون الرئاسة، بورقة عمل بعنوان “النموذج الإماراتي في تمكين أصحاب الهمم عالمياً (الأولمبياد الخاص نموذجا)”.
وأصبحت دولة الإمارات نموذجاً يحتذى به في تعزيز مشاركة وتمكين أصحاب الهمم انطلاقا من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الرامية إلى الدمج المجتمعي الشامل لجميع فئات المجتمع بما فيهم أصحاب الهمم، وتحقيق المشاركة الفاعلة وتعزيز الفرص المتكافئة ودعمهم وتمكينهم للقيام بأدوارهم بما يعود بالنفع على الجميع، وتعد استضافة أبوظبي للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص مؤشراً هاماً في تعزيز هذا التوجه وتسريع وتيرته، وأنها فرصة لإظهار نجاحاتنا للعالم.
ويتناول اليوم الثاني قضية من أخطر القضايا المرتبطة بتحقيق الاستدامة في عالم تحيط به المخاطر والتحديات التي أصبحت تتطلب تفهماً واسع المدى لانعكاسات هذه المخاطر على الأمن والسلم العالمي واستقرار المجتمعات.
“من التوجيهات إلى التطبيق الاستثنائي: دراسة حالة واقعية عن تمكين الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة” جلسة تقدمها معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب.
وقد عكس التشكيل الأخير لحكومة الإمارات، واختيار معالي شما المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، كأصغر وزيرة بالعالم والتي تبلغ 22 عاماً، رسالة واضحة من قادة الدولة، بأن الشباب هم قادة الغد، وأن خير من يعبر عنهم هو واحد منهم، ولذلك كانت هذه الخطوة بداية مبشرة لاستشراف مستقبل جديد لدولة الإمارات يعتمد حداثة الفكرة والمشروع، وذلك لمواكبة التحديات والتطورات العالمية التي لا تعترف بغير المتميزين.
وفي الجلسة الثانية الأمن التقني والفكري والغذائي ركائز استراتيجية لتمكين المجتمعات -الإمارات نموذجا، تشارك معالي مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي بورقة عمل بعنوان “استراتيجية الأمن الغذائي الإماراتي للأجيال المتعاقبة.
وأطلقت حكومة دولة الإمارات الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي في نوفمبر 2018، والتي تهدف إلى تطوير منظومة وطنية شاملة، تقوم على أسس تمكين إنتاج الغذاء المستدام، كما تتضمن الاستراتيجية 38 مبادرة رئيسة قصيرة وطويلة المدى، وتسعى أن تكون دولة الإمارات الأفضل عالمياً في مؤشر الأمن الغذائي العالمي بحلول عام 2051، وضمن أفضل 10 دول بحلول عام 2021.
ويقدم معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الإصطناعي جلسة بعنوان “الذكاء الاصطناعي … بوابة الإمارات نحو المستقبل”.
فمنذ تعيينه أول وزير للذكاء الاصطناعي في عام 2017 قررت دولة الإمارات الدخول بقوة في سباق الريادة في هذا المجال باعتباره بوابة العبور نحو مجتمع مستدام قادر على تحقيق التنمية الشاملة في مجالات الحياة كافة وتتطلع دولة الإمارات إلى الاستفادة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي لحل المشكلات وتجاوز التحديات الحالية والمستقبلية في كل القطاعات الحيوية ورفع كفاءتها التشغيلية بما يخدم مصالح جميع أفراد المجتمع.
وتختتم الجلسة الثانية بعنوان “استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة في محاربة التطرف الفكري” يقدمها معالي الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز هداية الدولي للتميز في مكافحة التطرف العنيف.
وأدركت دولة الإمارات مبكراً أهمية إيجاد استراتيجية شاملة لمواجهة فكر المتطرف والإرهاب، وأهمية تجفيف المنابع الفكرية والثقافية التي تغذي التطرف وتحرض على الكراهية على المستويين الإقليمي والعالمي.
وفي الجلسة الثالثة ضمن محور العلوم المتقدمة والمشاريع المستقبلية وأدوارها في التمكين وتحقيق الرفاهية المجتمعية تقدم معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة جلسة بعنوان “التمكين الإماراتي للعلوم المستقبلية والمتقدمة… التحديات وعوامل النجاح”.
وتبين معالي سارة الأميري خلال الجلسة أهمية تعزيز الدراسات والبحوث في العلوم المتقدمة والاستعانة بمخرجاتها كركيزة رئيسية في وضع سياسات حكومية هادفة لتحقيق مستقبل أفضل للإمارات، خاصة فيما يتعلق بالقطاعات الاقتصادية الحيوية التي تؤثر بشكل مباشر في حياة المجتمع.
وتوضح معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع خلال مشاركتها في القمة، كيفية إعادة هندسة المجتمع لتمكين أفراده عبر توفير إطار عمل وسياسات ضمان اجتماعي مناسبة لاحتياجات الأسرة، من خلال إعادة هندسة تقديم الخدمات الأسرية لتحقيق السعادة للمجتمع الإماراتي.
وتُعنى محاور السياسة الوطنية للأسرة، بكل تفاصيل المجتمع والأسرة الإماراتية والارتقاء بالخدمات التي تقدم لها، والاطلاع على احتياجاتها باستمرار بهدف تعزيز الأمان المجتمعي.
ويقدم سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي ورقة عمل بعنوان “اقتصاد الطاقة المتجددة في الإمارات”. فقد اتخذت دولة الإمارات خطوات مُبكرة نحو الاستعداد لوداع آخر قطرة نفط، وتحقيق التوازن بين التنمية والحفاظ على بيئة نظيفة وصحية وآمنة، حيث تستهدف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050 مزيجاً من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة، لضمان تحقيق التوازن بين الاحتياجات الاقتصادية والأهداف البيئية.
وعن قمة أقدر العالمية، قال سعادة العميد محمد حميد دلموج الظاهري، رئيس ديوان سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية: “نسعى في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى فتح قنوات التعاون والسلام في مختلف أنحاء العالم من أجل أن نحقق التنمية البشرية الناجحة في مختلف مجالات العلم والتطوير والتمكين، وذلك كجزء من مبادئنا واهتماماتنا الأساسية التي ترسم مسيرتنا الوطنية وتحدد تطلعاتنا نحو مستقبل أكثر سعادة ورفاهية. لهذا تأتي قمة اقدر العالمية كمبادرة ملهمة على مستوى العالم لتعكس رسالة دولة الإمارات في نشر التسامح والسعي إلى بناء المجتمعات المزدهرة فكرياً وعلمياً وأخلاقياً في ظل تعليمات قيادتنا الحكيمة، كما أنها تؤكد على الدور العالمي لدولتنا في التنسيق والتعاون على المستوى الدولي والعالمي لتحقيق الرخاء والنهضة للأفراد والمجتمعات.”
من جهته، قال المستشار الدكتور ابراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي لبرنامج خليفة للتمكين – أقدر: ” أصبحت دولة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة من الدول التي لها تأثير كبير في محيطها الإقليمي والدولي، وذلك بفضل رؤيتها التي ارتكزت على أساس تحقيق الأمن والسلام العالميين، والعمل على الحد من المخاطر والتحديات التي تحيط بالعالم، وانطلاق من ذلك، حرصت الدولة على توظيف كل ما لديها من مقدرات مادية ومعنوية في سبيل تحقيق هذه الاستراتيجية. ومن هنا جاءت استراتيجية الإمارات القاضية بتوظيف قوتها الناعمة لتحقيق الأمن والسلم العالميين، ولتأتي “قمة قدر العالمية” كنموذج لهذا الاستثمار الهائل لمصادر هذه القوة، والتي تعرض من خلالها تجربتها على مختلف الأصعدة العلمية والفكرية والعسكرية والتربوية وطرحها على غيرها من المجتمعات.”
من جانبه، قال العقيد عبد الرحمن المنصوري، المنسق العام لبرنامج خليفة للتمكين – أقدر أصبحت قمة أقدر العالمية نشاطاً دولياً رائداً يعمل على تعزيز الدور الريادي للدولة في مختلف المجالات ذات العلاقة. وتجسيداً لذلك تنعقد القمة في دورتها الثالثة في مدينة موسكو عاصمة روسيا الاتحادية لتصبح أول محطة دولية تشهد أرضها فعاليات وأنشطة القمة.
وأضاف أن القمة ترتكز في تعاطيها مع القضايا التي تتناولها على المفاهيم الخاصة بالتنمية المستدامة وتمكين المجتمعات والأفراد في إطار قائم على دراسة الواقع واستشراف المستقبل، وفهم التحولات والتطورات التي تتم في عالم أصبح التغيير والإبداع هدف لا نهاية له ،وأصبح أيضا التغيير والإبداع غاية في حد ذاتها.
وبدوره قال الدكتور عبد السلام المدني، الرئيس التنفيذي لقمة أقدر العالمية: “إننا على ثقة بأن إقامة القمة لأول مرة في الخارج وتحديدًا في موسكو سيساهم إلى حد كبير في وضع أسس جديدة للتعاون بين البلدين في مجال تمكين الإنسان والتعليم والاستدامة، لا سيما أن انعقاد القمة يأتي بالتزامن مع منتدى موسكو العالمي – أحد الفعاليات الدولية التي تعنى بمجال التعليم – في حين، ستجمع القمة هذا العام نخبة من الخبراء والمتحدثين البارزين من مختلف أنحاء العالم لمشاركة أفكارهم وخبراتهم حول تمكين المجتمعات والأفراد، كما سيشارك في المعرض المصاحب عددًا من العلامات التجارية والشركات من القطاعين العام والخاص حيث سيقومون بعرض مشاريعهم وخدماتهم في مجال الابتكار والاستدامة وغيرها.”
وعن شراكة مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة و” أقدر” .. قال الدكتور حاتم علي، ممثل نائب الأمين العام للأمم المتحدة ، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمنطقة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية إنه من خلال الشراكة الاستراتيجية القوية التي تجمع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة مع وزارة الداخلية في الإمارات، يتعاون المكتب مع برنامج خليفة للتمكين ومبادرة أقدر لتعزيز ودعم جهود كل الأطراف في تمكين المجتمعات لتحقيق مجتمع آمن خال من الجريمة.
وأضاف أن قمة أقدر العالمية تعد منصة فريدة لتبادل الخبرات والمعارف حول تمكين المجتمعات وتعزيز مرونة المجتمع وتفاعله بشكلٍ يضمن تحقيق العدل والسلام فيه. ومن جهتنا نعمل كمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة على تحقيق الأمن والعدل من خلال مساعدة الدول الأعضاء وشعوبها في التصدي للتهديدات الخطيرة التي تتسبب بها قضايا المخدرات والجريمة والإرهاب وغيرها.
وأوضح أن ” الوقاية تعد أفضل سبل الاستجابة للتصدي للجريمة والعنف فهي تُحتِّم علينا التطرق إلى الأسباب الجذرية للجريمة وعوامل الخطر المرتبطة بها مع التركيز على مواطن قوة المجتمعات والأفراد وفي سبيل تحقيق هذه الغاية، لا بد لنا من إبرام العديد من الشراكات الاستراتيجية لتحقيق مجتمعات شاملة ومرنة قادرة على احترام القوانين والالتزام بها.”
وتطرح قمة هذا العام عناوين متنوعة من خلال 25 ورشة عمل تنظمها مختلف مؤسسات دولة الإمارات والتي تتطرق للعديد من القضايا الأساسية حول تمكين المجتمعات عالمياً.
وتقدم وزارة التربية والتعليم تحت عنوان “التعليم العالي والثورة الصناعية الرابعة” يقدمها معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة. وتشارك جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بورشة عمل تحت عنوان “مستقبل التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة” يقدمها سعادة الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا.
وتناقش كل من مارينا كاليكو?ا، مديرة المدرسة الروسية الدولية – دبي ونتاليا ليتشكينا، نائبة المديرة عن أهمية صقل مهارات النُشئ: التمكين في المدارس والمجتمعات.. بينما يقدم معهد تدريب المعلمين – وزارة التربية والتعليم ورشة عمل تتناول منظومة ضمان جودة المعلمين وتقدمها خولة أحمد الحوسني، مدير معهد تدريب المعلمين.
ويقدم المجلس الوطني للإعلام ورشة عمل يقدمها سعادة منصور المنصوري، المدير العام للمجلس الوطني للإعلام ويتناول “تأثير الإعلام على عالمنا المضطرب”.
ويتناول خالد محمد بن عامر الشميلي، مدير إدارة العمليات التدريبية – أبوظبي التقنيات التدريبية الحديثة ودورها في تعزيز السلامة المرورية خلال ورشة عمل خاصة بشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات. ويناقش أحمد باهارون المدير التنفيذي لقطاع إدارة المعلومات والعلوم والتوعية البيئية موضوع التعليم البيئي وإدارة المعلومات في إمارة أبوظبي.
وتضم الأجندة جلسة حوارية للأولمبياد الخاص العالمي – الأولمبياد الخاص الإماراتي تحت عنوان تجمع كل من طلال الهاشمي، عضو مجلس الأمناء والمدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي وأميرة المحرمي، مديرة إدارة المتطوعين في اللجنة المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص – أبو ظبي 2019 حيث يناقشا تجربة الأولمبياد الخاص .. التجارب والدروس المستفادة.
ويقدم برنامج الإمارات الوطني للفضاء ورشة عمل حول برنامج الإمارات الوطني للفضاء – من الحلم إلى الواقع من إعداد سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي، مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وتتناول ورشة سلطة مدينة دبي الطبية تمكين التعليم الطبي وبناء كوادر صحية وطنية مؤهلة يقدمها الدكتور رمضان البلوشي، رئيس القطاع التنظيمي لسلطة مدينة دبي الطبية. ويتحدث خالد محمد شرف، رئيس شؤون الأعمال الدولية في أكسبو 2020 عن قيمة الأعمال التجارية الدولية لمعرض أكسبو 2020 دبي.
كما ستضم أجندة الورش جلسة حوارية تطرق الى فرص الإستثمار المشترك بين دولة الإمارات وروسيا ويقدمها كل من المهندس عبد الله عطاطرة، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تبارك للإستثمار وماكسيم زاغورنوف، سفير أعمال شركة ديلوفايا روسيا في الإمارات، مدير مجموعة شركات آي أس أس، رئيس جمعية سمول اينيرجي ومايكل أورلوف، رئيس مجلس الأعمال الروسي المصري، رئيس مجموعة أمبيكا.
في حين يناقش جاسم البستكي ، الأمين العام السابق لجمعية رواد الأعمال الاماراتية الرئيس التنفيذي لشركة فرنشايز سوق و المهندس أنس المدني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة في جلسة حوارية للمعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز حقوق الامتياز وكيفية تحقيق الانتشار العالمي.
وستكون للشركة الدولية Consultants HSS جلسة حوارية تتناول برنامج الشراكة الإستراتيجية لإنجاز المشاريع وتجمع كل من جورج خريش، المدير الإداري للشركة وأحمد أزيموف، رئيس مركز المبادرات الاستراتيجية الدولية، نائب رئيس مجلس المفتين الروسي والشريك المؤسس للمؤتمر الروسي لدول القوقاز وأليكسي إيفانوف، مدير، اتش اس إي – معهد سكولكوفو للقانون والتطوير.
ويقدم مركز دبي للصيرفة والتمويل الإسلامي جلسة حوارية تناقش موضوع الصيرفة والتمويل الإسلامي: حضور مؤثر لا يمكن تجاهله وتضم كل من البروفيسور نبيل بيضون، نائب رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية للشؤون الأكاديمية وبيهنام غوربانزادا، مستشار نائب رئيس مجلس إدارة سبيربنك والدكتورة مادينا كاليمولينا، السكرتير التنفيذي لجمعية الخبراء الروسيين في التمويل الإسلامي، عضو مجلس الإدارة لمشروع أغروفينموست.
وتقدم جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين جلسة حوارية تضم كل من سعادة زايد الشامسي، رئيس جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين وسعادة خليفة بن هويدن ، أمين صندوق جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين وعلي مصبح ضاحي ، أمين سر جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين وعلي إسماعيل الزرعوني ، عضو في جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين وعائشة راشد الطنيجي ، عضو في جمعية الإمارات، يناقشوا من خلالها دور جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين في تعزيز العلاقات الخارجية والدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ومن العناوين الجاذبة للحلقات الشبابية التي تنظمها المؤسسة الاتحادية للشباب دبلوماسية الشباب في القرن الـ 21 وبناء القدرات لمواجهة التطرف عند الشباب يقدمهما سعادة معضد حارب مغير الخييلي سفير الدولة لدى جمهورية روسيا الاتحادية وتقدم معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيس مجلس الإمارات للشباب جلسة شبابية بعنوان “محترفين جيل الألفية”.
وعلى الصعيد الإنساني تعقد “ديهاد” ونور دبي جلسة حوارية بعنوان “مستقبل العمل الإنساني وأهمية تشجيع الشباب على العمل التطوعي” يديرها الدكتور عبدالسلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض ديهاد وديساب وسعادة السفير جيرهارد بوتمان كرامر، مدير المجلس الاستشاري العلمي العالمي لمؤتمر ومعرض ديهاد والدكتورة منال تريم، المدير التنفيذي لمؤسسة نور دبي . في حين يناقش سعادة الدكتور يوسف عبدالله ماجد العبيدلي ، مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير مهام دور العبادة في تعزيز مفاهيم التعايش والتسامح -جامع الشيخ زايد الكبير نموذجا عالميا.
بينما يقدم مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة UNODC ورشة عمل حول السلام والعدل والمؤسسات من إعداد سعادة القاضي الدكتور حاتم علي، ممثل نائب الأمين العام للأمم المتحدة، المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
ويقدم مركز إرادة لإعادة التأهيل ورشة عمل تتناول موضوع تطوير برامج التوعية يقدمها عبد الله الأنصاري، مدير إدارة الأبحاث المجتمعية والتوعية والعلاقات العامة في مركز إرادة لإعادة التأهيل. في حين يناقش مركز هداية الدولي جلسة حوارية أهمية مكافحة التطرف ويتحدث من خلالها كل من سعادة مقصود كروز، المدير التنفيذي لمركز هداية الدولي ومسعود كاريميبور, رئيس شعبة مكافحة المخدرات، مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات و الجريمة.
وتهدف الورش إلى إعداد الأجيال الطموحة وتزويدها بالمعارف والخبرات اللازمة لبناء المجتمعات المتقدمة وتبرز أهمية عقد مثل هذه الملتقيات العالمية بين الدول كحدث عالمي يجمع تحت سقف واحد أبرز المتحدثين والخبراء وقادة الرأي والشخصيات الهامة من أنحاء العالم لوضع الاستراتيجيات الخاصة بتعزيز القيم الإنسانية والأخلاقية وتوفير منصة مرموقة لتسليط الضوء على قضايا تنمية الإنسان وتثقيفه وتقديم أفضل الخدمات.
وتتضمن أجندة قمة أقدر العالمية لهذا العام العديد من الفعاليات والأنشطة المميزة التي تتمثل في الفعاليات الوطنية والتراثية ومشاركات الفرق الشعبية الإماراتية التي سيقدمها مجموعة من الشباب الإماراتي الواعد في موسكو.
وستقدم المؤسسة الإتحادية للشباب عددا من الحلقات الشبابية التي تركز على بناء الشباب ودعمهم وتشجيعهم على اعتبار أنهم بناة المستقبل وأحد أهم عوامل النهضة الشاملة في المجتمعات، ويقدم هذه الحلقات عدد من أصحاب الخبرة يترأسهم معالي شما سهيل المزروعي.
ويوفر المعرض المصاحب للمؤتمر مساحة للمؤسسات والشركات الحكومية والخاصة المحلية والعالمية وغيرها لعرض أفكارها ومنتجاتها ومشاريعها ذات العلاقة بالشأن الطلابي، سواء في الشأن التعليمي، أو الصحي أو الأمني، وإتاحة الفرصة للمعنيين بالاطلاع عليها والاستفادة منها. وتعد هذه القمة فرصة مثالية للعارضين الراغبين بالكشف عن أحدث ابتكاراتهم للعالم.
ويضم المعرض المُصاحب للمؤتمر عدداً من الشركات من القطاعين الحكومي والخاص والتي ستستعرض خدماتها في مختلف مجالات التطوير والتعليم والتدريب والتمكين والمجتمع، ويضم المعرض كل من وزارة التربية والتعليم، ووكالة الإمارات للفضاء، وكاسبرسكي، والخدمة الوطنية، والأرشيف الوطني، وتايم لاين لحلول التكنولوجيا، وسي إتش إس إس للاستشارات والتصاميم الهندسية، ونوليدج بوينت، ومركز إرادة لإعادة التأهيل، وهيئة كهرباء ومياه دبي “ديوا”، وتحالف الأديان لأمن المجتمعات، وجامعة خليفة، والاتحاد النسائي العام، وشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، ومن المتوقع أن يستقطب المعرض العديد من كبار الشخصيات والقادة للاطلاع على أبرز ما تقدمه الشركات في مختلف المجالات من جمهورية روسيا الاتحادية والدول المجاورة.
وتقدم القمة فرصة مثالية لعقد الاجتماعات واللقاءات بين الشركات المشاركة ضمن منصة تسمح بتبادل الأعمال وفتح قنوات التواصل الفعال مع الشركات والمهتمين بتسويق أعمالهم وخدماتهم خلال هذا الحدث الهام، بما يسهم في تعزيز أصر التعاون والشراكات في مختلف المجالات بين البلدين ويعزز من ثقة الشركات الروسية للاطلاع على ما تقدمه دولة الإمارات من فرص استثمارية واعدة.
وتحظى قمة أقدر العالمية بالدعم والشراكة من عدد من المؤسسات والجهات الرسمية المحلية والعالمية وتقام بتنظيم من برنامج خليفة للتمكين – أقدر وبتنفيذ شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض عضو في اندكس القابضة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.