سالم القاسمي يتفقد سير تسجيل المرشحين في لجنة الشارقة

الإمارات

 

الشارقة- سارة محمود

تفقد الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، أمس، سير عملية تسجيل المرشحين بلجنة الشارقة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي في ثاني أيام التسجيل ورافق سموه سعادة المستشار عيسى سيف بن حنظل رئيس اللجنة وعدد من أعضاء اللجنة.
أوضح سعادة المستشار عيسى سيف بن حنظل رئيس لجنة الشارقة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي أن عدد المتقدمين للترشح عن إمارة الشارقة خلال الساعات الأولى من ثاني أيام التسجيل مبشر على الرغم من ضعف الإقبال مقارنة باليوم الأول، مشيراً إلى وجود فريق لمساعدة المرشحين وتوفير كافة البيانات المتعلقة بالعملية الانتخابية، وذلك لضمان الانتهاء من اجراءات التسجيل بصورة سلسلة ومرنة دون اية معوقات.
وقال المستشار عيسى بن حنطل في تصريح خاص لـ “الوطن”: بدأنا اليوم الثاني من مرحلة التسجيل والذي يشهد اقبالاً جيداً من المتقدمين للترشح خلال الساعات الأولى كما أنه ومن المتوقع زيادة عدد المرشحين خلال الساعات الأخيرة من اليوم، تشمل الإجراءات تدقيق الأوراق يعقبها تحصيل الرسوم ومن ثم تسجيل المرشحين”.
وأضاف: “لاحظنا أن غالبية المتقدمين بطلبات الترشح من حملة الشهادات حيث تترواح أعمار غالبية الأشخاص الذين سجلوا للترشح في الانتخابات ما بين 40 إلى 60 عاما وهناك عدد قليل ممن تتجاوز أعمارهم الـ60، أما عن مشاركة فئة الشباب دون سن الـ 40 فلا يتعدى عددهم تسعة مرشحين”.
ودعا رئيس لجنة الشارقة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي المتقدمين بطلبات الترشح التأكد من استكمال كافة الوثائق المطلوبة حتى يتم انجاز عملية التسجيل بسرعة ويسر، لافتاً إلى طلبات الترشح المتساوية بين العنصرين النسائي والرجالي إلى جانب المشاركة من مختلف مدن مناطق الإمارة كالمنطقة الشرقية والوسطى ومدينة الشارقة.
من جانبه عبر العقيد متقاعد سالم حريمل الشامسي المرشح عن إمارة الشارقة عن ارتياحه ورضاه عن عملية التسجيل التي لم تستغرق أكثر من 5 دقائق مثمناً جهود اللجنة في تسهيل وتذليل الصعاب أمام المتقدمين بطلبات الترشح وتقديم كافة الإرشادات والبيانات لهم بمنتهى المرونة واليسر.
فيما اعتبرت المرشحة عواطف عبدالعزيز الهوموي قرار تخصيص 50% من مقاعد الدورة الرابعة للمجلس الوطني الاتحادي للنساء والذي يأتي انطلاقاً من رؤية القيادة الحكيمة وتوجهاتها في تمكين المرأة، والذي يعد بمثابة حافز وتحدٍ كبير أمامهن لتحقيق النجاح المرجو منهم وأثبات القدرات النسائية على المشاركة البرلمانية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.