سولسكاير يرفض لوم بوغبا على التفريط بالفوز

الرياضية

 

رفض مدرب مانشستر يونايتد النروجي أولي غونار سولسكاير لوم لاعبه الدولي الفرنسي بول بوغبا لإهداره ركلة جزاء كانت كفيلة بإهداء الفوز لفريقه على حساب مضيفه ولفرهامبتون، وذلك في ختام مباريات المرحلة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز أمس الأول الاثنين.

واهدر بوغبا ركلة الجزاء التي تسبب بها بنفسه بعدما عرقله كونور كودي، عندما كان التعادل الايجابي 1-1 سيد الموقف بين الفريقين حيث نجح الحارس البرتغالي روي باتريسيو في صد الكرة، وفوت على فريق “الشياطين الحمر” فرصة تحقيق فوزه الثاني تواليا بعدما كان اكتسح على ارضه في الافتتاح تشلسي برباعية نظيفة.
وحرم اللاعب الفرنسي فريقه من اعتلاء صدارة الدوري للمرة الاولى منذ 695 يوما، بحسب صحيفة “ليكيب الفرنسية”.
وكان بوغبا الذي اهدر ركلته الرابعة منذ بداية الموسم المنصرم، طلب من زميله المهاجم ماركوس راشفورد أن يسدد بنفسه ركلة الجزاء، على الرغم من أن الاخير نجح في ترجمة ركلة جزاء الى هدف في مرمى تشلسي الاسبوع الماضي.
وعلق سولسكاير على هذه الحادثة بالقول “الاثنان اخترتهما لتنفيذ ركلات الجزاء والامر عائد لهما للاختيار بينهما”، مضيفا “في بعض الاحيان يشعر اللاعبون بثقة للتسديد، وبوغبا سجل لنا الكثير من ركلات الجزاء لكن قام روي باتريسيو بصدة رائعة”.
وأضاف “امتلك الاثنان الثقة. احب اللاعبين الذين يتمتعون الثقة والشعور الزائد أن بإمكاني فعل ذلك”.

ولم تمر هذه الحادثة مرور الكرام بالنسبة لقائد يونايتد السابق ومحلل شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية غاري نيفيل، إذ اصر على ضرورة أن يحل سولسكاير هذه المعضلة قبل المباراة المقبلة لفريقه.
“هناك شيء غير صحيح”
ورأى نيفيل أنه يتوجب على الفريق “اتخاذ القرار بشأن من ينفذ ركلة الجزاء داخل غرف تبديل الملابس – الامر محرج”.
وتابع “إنها ركلة جزاء لمانشستر يونايتد، وليست +تومبولا+ (سحب يانصيب)، أو مباراة للصغار على ملعب للمدرسة”. وختم “سجل راشفورد الاسبوع الماضي واخذ على عاتقه ركلة الجزاء. ولكن لم نشعر بوجود قائد، وهناك شيء غير صحيح”.
في المقابل كشف راشفورد أن بوغبا طلب منه تنفيذ ركلة الجزاء، وهو وافق على ذلك.
وشرح المهاجم الانجليزي ما حصل قائلا “أراد بول (بوغبا) تنفيذ الركلة، الامر بهذه السهولة. اي لاعب بإمكانه أن يهدر ركلة جزاء، وقد سجل لنا العديد منها ومن الطبيعي أن يهدر واحدة”.
وتابع في اشارة الى هدفه من علامة الجزاء امام تشلسي “نفذت ركلة جزاء ناجحة الاسبوع الماضي لذا لا توجد اي مشكلة بالنسبة لي في أن يسدد (بوغبا) ركلة هذا الاسبوع″، مضيفا “للأسف انه لم يتمكن من التسجيل لكنه لا يلام، انه عمل الفريق ونتطلع للمباراة المقبلة”.
واعتبرت النتيجة مخيبة لفريق يونايتد الذي سيطر على الشوط الاول، قبل أن يتراجع في الشوط الثاني.
ورأى سولسكاير أن فريقه قدم “اداء ناضجا في الشوط الاول. لكننا تراجعنا في الشوط الثاني. نحن نتطور، ونحن فريق شاب سيتعلم، وقد تعلمنا اليوم على ارض الملعب”.

وتابع “ربما حصل +ولف+ (ولفرهامبتون) على الهدف الذي يستحقه. اعتقد اننا سيطرنا مجددا وكان بامكاننا الفوز”.
واردف “حصلنا على ركلة جزاء تجلب لنا عادة نقطتين اضافيتين، ولكن حارس المرمى يقوم بصده جيدة في بعض الاحيان”.
من ناحية اخرى رفض سولسكاير استبعاد إمكانية مغادرة المهاجم التشيلي أليكسيس سانشيس قبل اقفال فترة الانتقالات الصيفية في القارة الاوروبية، علما ان الاخير ارتبط اسمه بانتقال محتمل الى إنتر ميلان الايطالي وغاب عن مباراة فريقه امام ولفرهامبتون.
واكد المدرب النروجي على أنه “ما زال هناك بضعة اسابيع على اقفال سوق الانتقالات وما زالت هناك فرصة”، كاشفا “اظهرت بعض الاندية اهتمامها بأليكسيس، لذا سنرى ماذا سيحصل. لا يمكنني اطلاعكم على اكثر من ذلك”، قبل أن يختم “هناك بضعة اسابيع قبل انتهاء فترة الانتقالات الدولية، ولكن حتى الآن ما زال لاعبا في صفوفنا”. أ ف ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.