مقتل عسكريين في بوركينا فاسو بهجوم إرهابي

دولي

 

أعلنت هيئة أركان الجيش في بوركينا فاسو في بيان مقتل حوالي 10 عسكريين في “هجوم واسع النطاق” شنته “مجموعات إرهابية مسلحة” في شمال البلاد.
وأوضح البيان أن “المفرزة العسكرية في كوتوغو بمحافظة سوم تعرضت لهجوم وتفيد حصيلة مؤقتة عن مقتل أكثر من 10 عسكريين وسقوط عدة جرحى”.
وشن مسلحون هذا العام أعمال عنف في بوركينا فاسو أودت بحياة مئات الأشخاص، وشردت أكثر من 150 ألف شخص مع امتداد تأثير الجماعات المتشددة عبر منطقة الساحل.
وأوضح بيان للجيش أن الهجوم وقع في الساعات الأولى من صباح أمس الاثنين في منطقة كوتوجو بإقليم سوم، من دون أن يعطي تفاصيل أخرى.
وقال البيان: “ردا على الهجوم الهمجي، بدأت عملية بحث جوي وبري واسعة النطاق لتحييد المهاجمين الذين كان عددهم كبيرا”
وتعاني بوركينا فاسو، التي كانت يوما جيبا هادئا في منطقة الساحل، من امتداد عنف الجماعات المتشددة إليها من دول مجاورة، والذي شمل هجمات على أساس عرقي، مثل التي أسفرت عن زعزعة الاستقرار في مالي خلال السنوات الماضية.
ودفع تدهور الأمن حكومة واغادوغو إلى إعلان حالة الطوارئ في عدد من الأقاليم الشمالية المتاخمة لمالي، ومنها سوم، في شهر ديسمبر الماضي.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.