رفض أوروبي لمقترحات جونسون حول “بريكست”

دولي

 

رفض الاتحاد الأوروبي أمس الثلاثاء طلب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلغاء خطة “شبكة الأمان” الحدودية في ايرلندا من أجل تنفيذ اتفاق “بريكست”، مشيرا إلى أنه لم يطرح بدائل عملية.
وكان جونسون أرسل خطابا إلى رئيس المجلس الأوروبيّ دونالد توسك الاثنين للتأكّيد أن بريطانيا لا يمكن أن تقبل ما أسماه شبكة الأمان “غير الديموقراطية”، الآلية المتفق عليها لتجنب نقاط حدودية بين ايرلندا عضو الاتحاد وايرلندا الشمالية الخاضعة لبريطانيا.
ومنذ توليه منصبه الشهر الفائت، يصر جونسون أنّ بلاده ستغادر التكتل في 31 أكتوبر وقد كثّف الاستعدادات لسيناريو مغادرة “دون اتفاق” من المتوقع أن تسبّب اضطرابات اقتصادية كبيرة.
لكنّ المفوضية الأوروبية التي قادت مفاوضات بريكست مع لندن، رفضت المقترح الذي طرحه جونسون في خطابه بأن تستبدل “شبكة الأمان” ب”التزامات” لإيجاد “ترتيبات بديلة”.
وقالت المتحدثة باسم المفوضية ناتاشا بيرتود للصحافيين إنّ “الخطاب لا يقدم حلا قانونيا عمليا لمنع عودة الحدود فعليا في جزيرة ايرلندا”.
وتابعت أن الخطاب “لا يحدد أي ترتيبات بديلة يمكن أن تكون، وواقعيا فإنها تقر بأن ليس هناك ضمانات أنّ تنفذ هكذا ترتيبات بنهاية الفترة الانتقالية”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.