“عجمان الإعلامية الحرة” تدشن قناة دفع إلكترونية جديدة لمتعامليها

الإقتصادية الرئيسية

 

دشن سعادة محمود خليل الهاشمي المدير التنفيذي لمدينة عجمان الإعلامية الحرة قناة دفع جديدة على نافذة الخدمات الإلكترونية للمدينة والتي تتيح سداد جميع رسوم تأسيس وتجديد الشركات إضافة إلى رسوم خدمات التأشيرات.
يأتي ذلك ضمن حزم من القنوات التي تعتزم المدينة تدشينها في المستقبل القريب تمهيدا للانتقال التدريجي لمرحلة إيقاف عمل نقاط التحصيل والاكتفاء بمراكز إسعاد المتعاملين.
وأكد الهاشمي أن قناة الدفع الجديدة – التي تم تدشينها بالتعاون مع مجموعة الأنصاري للصرافة – تمكن المستثمرين ورجال الأعمال من بدء خطواتهم الأولى في التسجيل والتأسيس وسداد الرسوم كافة من خلال أكثر من 190 فرعا للأنصاري للصرافة على مستوى الدولة.
وأوضح أن مدينة عجمان الإعلامية الحرة قطعت شوطا كبيرا نحو التحول التدريجي لإلغاء نقاط تحصيل رسوم الخدمات بما يتوافق مع توجيهات ورؤى مجلس إدارتها بقيادة الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي .. لافتا إلى حرص المدينة على توفير وتطوير خدماتها وفق أعلى المواصفات والمعايير وبأسهل الطرق للمستفيدين من الخدمات .. مثمنا الجهود التي يقوم بها فريق العمل لعملية التطوير الشاملة لهذه المنظومة. من جانبه أعرب سعادة راشد الأنصاري المدير العام لمجموعة الأنصاري للصرافة عن سعادته بالتعاون مع مدينة عجمان الإعلامية الحرة من خلال إطلاق خدمة الدفع الجديدة ، مشيرا إلى أن هذا التعاون يأتي في إطار سعي مجموعته الدائم لتيسير الخدمات التي تقدمها جميع الجهات الحكومية للمتعاملين وذلك من خلال خدماتها المتميزة والمتطورة والمنتشرة في أنحاء الدولة كافة.
يذكر أن مدينة عجمان الإعلامية الحرة تتميز بخدماتها المتفردة في التسهيلات التي تمنحها للشركات والمؤسسات وبيئة العمل المثالية المهيأة للاستثمار ، والعمل من خلال بنية تحتية قامت على الخبرة والأداء الأمثل ، وتعتمد أساليب حديثة في إدارة الأعمال وفق طرق مدروسة تشعر المتعامل بالارتياح الكامل وتزيد من رغبته في توسعة الأعمال.
وتعتبر المدينة قاعدة استثمارية في إمارة عجمان ودولة الإمارات العربية المتحدة ، وذلك بتعدد فرص جذب رؤوس الأموال المحلية والأجنبية على شكل استثمارات في مختلف الأنشطة الإعلامية والخدمات المساندة لها ، وتعزز المدينة الدور الريادي للقطاع الخاص في إنشاء المشاريع الخاصة والمشتركة ، وتعمل علي توفير فرص عمل للكوادر الوطنية وإكسابها المهارات الفنية والخبرات العملية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.