كريستال بالاس يسقط مانشستر يونايتد على ملعبه بهدفين لهدف

الرياضية

سقط مانشستر يونايتد على ملعبه ووسط جماهيره بالخسارة أمام كريستال بالاس بهدفين لهدف، أمس السبت، في الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي.
تقدم الضيوف بهدف جوردان آيو بالدقيقة 32، وتعادل دانييل جيمس لأصحاب الأرض في الدقيقة 89، قبل أن يسجل فان أنهولت هدف الفوز لكريستال بالاس في الدقيقة 93.
واصل المانيو نزيف النقاط بعد تعادله الجولة الماضية مع وولفرهامبتون بنتيجة 1-1، ليتساوى الفريقان برصيد 4 نقاط لكل منهما في انتظار ما ستسفر عنه باقي مباريات الجولة.
اعتمد أولي جونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد على خطة 4-2-3-1، وفرض فريقه سيطرة تامة في أول نصف ساعة، لكن دون تنظيم هجومي أو ترابط بين دانييل جيمس ولينجارد وراشفورد مع رأس الحربة أنطوني مارسيال.
هدد الشياطين الحمر مرمى منافسهم أكثر من مرة بـ3 ركلات حرة لراشفورد وبول بوجبا ورأسية لماكتوميناي ذهبت جمعيها فوق العارضة، بينما أهدر جيمس الفرصة الأخطر بتسديد الكرة في جسد فيسنتي جوياتا حارس مرمى كريستال بالاس.
أما الضيوف، فإن مدربهم المخضرم، روي هودسون أجاد تنظيم صفوفه دفاعيا معتمدا على خطة 4-3-3، لكنه اختفى هجوميا متأثرا بقلة الحيلة في تجاوز منتصف الملعب، لذا كان الثلاثي الهجومي ويلفريد زاها وجوفري شلوب وجوردان آيو بلا بصمة.
ومن خطأ دفاعي ساذج، أخطأ فيكتور لينديلوف في التعامل مع كرة طولية لعبها حارس مرمى كريستال بالاس، لينفرد أيو بالمرمى، ويسجل بسهولة في شباك دي خيا، ليتقدم الفريق اللندني عكس سير اللعب.
تجرأ ثلاثي وسط كريستال بالاس شيخو كوياتي وماك آرثر وميليوجيفيتش، وتقدموا للأمام مستغلين اندفاع المانيو لإدراك التعادل، وكاد زاها أن يضيف الهدف الثاني لولا تألق دي خيا.
خسر سولسكاير تبديله الأول مبكرا بعد مرور 34 دقيقة حيث غادر لوك شاو الملعب لإصابة عضلية، وحل مكانه أشلي يونج الذي سدد كرة سهلة في أحضان الحارس.
اندفع لاعبو مانشستر يونايتد للأمام ولكن كانت المحاولات عشوائية عبر راشفورد وجيمس ويونج، لذا لم تؤت ثمارها، ليتحرك المدرب النرويجي لتنشيط الصفوف بتبديل ثان بإشراك ميسون جرينوود مكان لينجارد.
انشغل نجوم مانشستر يونايتد بالاعتراض على قرارات الحكم والمطالبة باحتساب ركلات جزاء ضد مدافعي كريستال بالاس، حتى جاءت الهدية بعرقلة ميليوجيفيتش للمنطلق من الخلف ماكتوميناي، إلا أن راشفورد أضاع ركلة الجزاء بتسديد الكرة في القائم الأيمن بالدقيقة 70.
استشعر هودسون الخطر، لذا أسرع لتأمين التكتل الدفاعي وتجديد الدماء في آخر ربع ساعة بإشراك كريستيان بينتيكي ثم تاونسند وجيمس ماكارثي مكان آيو وشلوب وكوياتي.
ارتبك أصحاب الأرض بعد إضاعة ركلة الجزاء، لذا افتقدت محاولات بوجبا وماجواير ويونج للدقة المطلوبة على المرمى، بينما رمى سولسكاير بورقته الأخيرة على مقاعد البدلاء قبل خمس دقائق من النهاية بإشراك خوان ماتا مكان ماكتوميناي.
كافأ القدر مانشستر يونايتد في وقت قاتل، فمن هجمة منظمة تبادل راشفورد الكرة مع مارسيال الذي مهدها إلى دانييل جيمس، ليسجل اللاعب الشاب هدفا رائعا في المقص الأيسر.
لم تنته الإثارة عند هذا الحد، حيث احتسب حكم اللقاء 5 دقائق وقت بدل ضائع، تباطأ خلالها بول بوجبا في تمرير الكرة لزميله، لترتد الهجمة على مرمى الشياطين، يسجل منها فان آنهولت هدفا قاتلا في مرمى دي خيا وسط حسرة كبيرة لأنصار مانشستر في ملعب أولد ترافورد.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.