OnePlus TV القادم يضم شاشة بتقنية QLED وحجم 55 بوصة

الرئيسية منوعات

 

قبل بضعة أيام، أعلنت شركة OnePlus أنها ستقوم بإزاحة الستار رسميًا عن تلفازها الذكي الأول في شهر سبتمبر المقبل. في الوقت الذي لم تشارك فيه الشركة أي تفاصيل حول تلفازها الذكي القادم، إلا أنها أكدت لنا الآن أن هذا التلفاز الذكي سيضم شاشة تستند على تكنولوجيا QLED وتمتاز بحجم 55 بوصة.
لا تزال التفاصيل شحيحة بشأن تلفاز OnePlus الذكي القادم، ولكن من المتوقع أن يدعم محتوى HDR10، وأن يضم مساعد رقمي يستند على الذكاء الاصطناعي، فضلا عن وحدة تحكم لاسلكية تعمل عن طريق البلوتوث. وعلاوة على ذلك، فلا يزال من غير الواضح حاليًا كم هو عدد الطرازات التي سيتم إطلاقها من هذا التلفاز في الشهر المقبل، ولكن في حالة إذا كانت الشائعات السابقة صحيحة، فيجب أن نتوقع وصول أربع طرازات على الأقل من هذا التلفاز إلى السوق.
سيظهر تلفاز OnePlus الذكي لأول مرة في الهند، ولكن تخطط شركة OnePlus لجلب هذا التلفاز إلى المزيد من المناطق في كل من أمريكا الشمالية والصين وأوروبا في وقت لاحق.وكالات

 

 

أمريكا تحقق في تخطي iPhone لحدود الإشعاعات المسموح بها

في الماضي، كانت هناك دراسات أُجريت لمعرفة ما إذا كانت الإشعاعات المُنبعثة من هواتفنا الذكية خطيرة. حتى الآن، يبدو أن هناك إجماع عام على أنها آمنة للاستخدام من قبل البشر، ولكن وفقًا لتقرير جديد صدر مؤخرا من قبل Chicago Tribune، فهو أشار إلى أن هواتفنا الذكية تُطلق بالفعل إشعاعات أكثر مما هو مسموح به.
ووفقًا للتقرير، فهو يدعي أنه في سلسلة من الاختبارات التي قاموا بها، وجدوا أن الهواتف الذكية مثل iPhone والأجهزة الأخرى تتجاوز حدود إشعاع التردد اللاسلكي الآمن. على سبيل المثال، اتضح أثناء الاختبارات أن الهاتف iPhone 7 يُصدر إشعاعات أكثر بنحو مرتين من الحد المسموح به وتفوق مقدار الإشعاعات التي أدلت بها شركة آبل إلى الجهات التنظيمية الفيدرالية مثل FCC.
أكدت هيئة الاتصالات الفيدرالية FCC منذ ذلك الحين أنها ستحقق في هذه المزاعم خلال الأشهر القليلة القادمة لمعرفة ما إذا كانت هذه الهواتف الذكية المذكورة في التقرير تحترم معايير السلامة. ومنذ ذلك الحين، ردت شركة أبل على تقرير Chicago Tribune في بيان قالت فيه : ” جميع طرازات iPhone، بما في ذلك iPhone 7، مُصادق عليها بالكامل من قبل هيئة الاتصالات الفيدرالية FCC وفي كل دولة أخرى يُباع فيها iPhone. بعد المراجعة الدقيقة والتحقق لاحقًا من جميع طرازات iPhone التي تم اختبارها من قبل Chicago Tribune والمدرجة في تقريرها، نحن نؤكد أننا ملتزمون بالامتثال لجميع الإرشادات والحدود المعمول بها للتعرض “.
تشمل الهواتف الأخرى التي تم اختبارها والتي تجاوزت أيضًا الحدود المسموح بها الهاتف Galaxy S8، ولكن استجابت شركة سامسونج لهذا التقرير أيضا حيث قالت إن جميع هواتفها الذكية تتوافق مع قوانين هيئة الاتصالات الفيدرالية FCC.وكالات

 

 

باحثون يصنعون عدسات إلكترونية تعمل على تصحيح مشاكل العين البشرية

الطريقة التي تعمل بها عيوننا رائعة جدا، فبإمكانها التركيز وإعادة التركيز على الأشياء بسرعات لا تصدق، وهو أمر لا يبدو أن معظم العدسات التي صنعها الإنسان قادرة على القيام به، أو على الأقل حتى الآن. بفضل جهود الباحثين في كلية الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة Harvard John A. Paulson School، فقد ابتكروا مجموعة من العدسات الإلكترونية التي يمكن أن تعمل بشكل أفضل من العين البشرية.
هذا لأنه على عكس التصميم الحالي للعدسات، والتي تميل إلى أن تكون ضخمة بسبب تصميمها، فهذه العدسات المتطورة تمتاز بتصميم مضغوط. يمكنها أيضا إعادة التركيز في الوقت الفعلي بفضل استخدام عضلة الإيلاستور، ويمكن أن تعالج بعض الأمراض التي تصيب العين البشرية مثل الاستجماتيزم أو اللابُؤْرِيَّة وتحرك الصورة مما يتسبب لبعض الناس في رؤية ضبابية.
ووفقا لـ Alan She، والذي يعتبر أول مؤلف لهذا البحث، فقد صرح بالقول : ” يجمع هذا البحث بين التقدم الحاصل في تكنولوجيا العضلات الاصطناعية وتكنولوجيا زراعة العدسات داخل العين لتشكيل عدسات قابلة للضبط يمكنها تغيير تركيزها في الوقت الفعلي، تمامًا مثل العين البشرية. نخطو خطوة إلى الأمام لبناء القدرة على التصحيح الديناميكي للانحرافات مثل الاستجماتيزم وتحرك الصورة، والتي لا يمكن للعين البشرية القيام بها بشكل طبيعي “.
ومع ذلك، قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن نرى فعلاً هذه العدسة تصبح متاحة تجاريًا، لذلك لا تتحمس كثيرًا لفكرة رؤية العين الإلكترونية في المستقبل القريب. وكالات

 

 

Nokia 7.2 يظهر مجددا في المزيد من الصور المسربة الواقعية

من المرجح أن يتم إزاحة الستار رسميا عن الهاتف Nokia 7.2 في معرض IFA 2019 المقرر عقده في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل بالعاصمة الألمانية برلين. وحتى ذلك الحين، فقد ظهرت أمس صور مسربة واقعية جديدة لهذا لهاتف تستعرض واجهته الأمامية والخلفية.
وعندما يتعلق الأمر بالواجهة الأمامية، فقد اتضح لنا من خلال هذه الصورة أن الهاتف Nokia 7.2 سيضم شاشة تمتاز بقطع صغير في الجزء الأوسط العلوي من أجل الكاميرا الأمامية وإطار نحيف نسبيا في جميع الجوانب باستثناء الذقن. وعندما يتعلق الأمر بالواجهة الخلفية، فنحن نلاحظ مجددًا أن الهاتف Nokia 7.2 سيصل مع ثلاث كاميرات تمتاز الكاميرا الأساسية فيها بدقة 48 ميغابكسل مع العلم بأنه تم وضع هذه الكاميرات الثلاثة في حلقة دائرية يتواجد أسفلها مستشعر بصمات الأصابع.
من المتوقع أن يتم الإعلان رسميا عن الهاتف Nokia 7.2 في معرض IFA 2019 المقرر عقده في الأسبوع الأول من شهر سبتمبر المقبل جنبا إلى جنب مع الهاتف Nokia 6.2. وفي حالة إذا كانت الشائعات السابقة صحيحة، فمن المفترض أن يضم الهاتف Nokia 7.2 معالجا ثماني النوى من فئة Snapdragon 710، وذاكرة عشوائية بحجم 6GB. وفي نفس الوقت، يُقال إن الهاتف Nokia 6.2 سيضم شاشة بحجم 6.2 إنش وبدقة +FullHD، وبطارية بسعة 3500mAh.وكالات

 

 

Google Chrome يكشف تعرض كلمات المرور للاختراق

في هذه الأيام، يبدو أن عدد الخروقات الأمنية التي نسمع عنها في ارتفاع، مما يوضح لنا أنه ربما حان الوقت لإحالة نظام الكلمات السرية للتقاعد أو على الأقل تحسينه باستخدام ميزات أمنية إضافية مثل نظام التحقق على مرحلتين 2FA. نتخيل أنه قد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن نرى نظامًا بديلا لنظام كلمات المرور، ولكن في هذه الأثناء، تريد شركة جوجل تقديم بعض المساعدة للمستخدمين.
ووفقا لموقع Techdows، فقد وجد التزامًا في منصة Chrome Gerrit تبين فيه أن شركة جوجل تعمل على ميزة تكشف للمستخدمين عما إذا كانت كلمات المرور الخاصة بهم قد تم تسريبها على الويب أثناء استخدامهم للمتصفح Google Chrome. ما تفعله هذه الميزة هو أنه عندما تقوم بإدخال كلمة المرور لتسجيل الدخول إلى موقع إلكتروني، ستقوم شركة جوجل بالتحقق مما إذا كانت كلمة المرور المستخدمة موجودة في قاعدة البيانات التي تضم كلمات المرور التي تعرضت للاختراق لمعرفة ما إذا كان هناك تطابق.
إذا اكتشف المتصفح Google Chrome أن حسابك هو واحد من تلك الحسابات التي تعرضت للاختراق، فسوف تظهر عندئذ نافذة منبثقة تتيح للمستخدم معرفة ذلك. في الوقت الراهن، لا يبدو أن هذه الميزة قيد التشغيل أو مُفعلة بشكل افتراضي حتى الآن. بدلاً من ذلك، إذا أراد المستخدمون التحقق من ذلك، فسوف يحتاجون إلى الانتقال chrome://flags والبحث عن ” leak ” والذي ينبغي أن يأخذهم إلى ” Password leak detection “، وبعد ذلك سيكون بإمكانهم تفعيل هذه الميزة.
لاحظ أن هذه الميزة لا تزال في المرحلة التجريبية حاليًا مما يعني أنه يمكن أن تتغير في المستقبل. وتجدر الإشارة إلى أن Google Chrome لن يكون المتصفح الوحيد الذي يُوفر هذه الميزة، فالمتصفح Mozilla Firefox يقدم ميزة مماثلة أيضًا. وكالات

 

 

Meizu 16s Pro يضم حلقة الفلاش LED حول الكاميرا الـ3

ظلت شركة Meizu مُحافظة على نفس لغة التصميم في هواتفها الذكية طيلة السنوات الماضية مع الاكتفاء ببعض التغييرات هنا وهناك. عندما وصل الهاتف Meizu Pro 16 في شهر مايو من العام 2016، كان يحتوي على فلاش LED دائري مُحيط بليزر التركيز التلقائي والمستشعرات الأخرى. عادت التقنية في شهر أبريل من العام الماضي مع سلسلة هواتف Meizu 15 Series وشقت في النهاية طريقها إلى Meizu 16s.
ووفقا لصورة على الشبكة الاجتماعية الصينية Weibo، ستبقى حلقة LED في الهاتف Meizu 16s Pro أيضًا، ولكنها الآن ستحيط بالكاميرا الثالثة في الواجهة الخلفية للهاتف بينما سيتم نقل ليزر التركيز التلقائي والمستشعرات الأخرى إلى الوحدة البيضوية الشكل التي تضم الكاميرتين الإضافيتين. في الواقع، سيتم وضع هذه المستشعرات بين هاتين الكاميرتين بالضبط.
عندما يصل الهاتف Meizu 16s Pro مع ثلاث كاميرات في الواجهة الخلفية، سيكون الهاتف الذكي الثاني للشركة فقط الذي يصل مع هذا القدر من الكاميرات بعد الهاتف Meizu 16Xs الذي يضم ثلاث كاميرات بدقة 48 ميغابكسل للكاميرا الأساسية وبدقة 8 ميغابكسل للكاميرا الثانية وبدقة 5 ميغابكسل للكاميرا الثالثة. نتوقع شيئا مماثلاً في الهاتف Meizu 16s Pro بحيث يُتوقع أن يضم المستشعر Sony IMX586
أو Samsung ISOCELL Bright GM2 في الكاميرا الأساسية، وعدسة واسعة الزاوية في الكاميرا الثانية، ونأمل أن يتم استخدام عدسة مقربة في الكاميرا الثالثة.
وبالنسبة لبقية المواصفات التقنية التي تردد بأن الهاتف Meizu 16s Pro سيصل بها، فهي تشمل معالج ثماني النوى من فئة +Snapdragon 855، وذاكرة عشوائية بحجم 8GB، وذاكرة داخلية بحجم 256GB. قبل أسبوع، قام أحد المسؤولين التنفيذيين في شركة Meizu بنشر صورة رسمية للهاتف، لذلك نعرف بأن هذا الهاتف لن يضم قطعًا أو ثقبًا على مستوى الشاشة، فقط إطاران بارزان قليلا في الأعلى والأسفل. وقبل الختام، نود أن نشير إلى أن شاشة الهاتف Meizu 16s Pro ستمتاز بمعدل تحديث يبلغ 90Hz وبدقة +FullHD مما يجعلها واحدة من أفضل الشاشات التي رأيناها على هاتف من شركة Meizu حتى الآن. وكالات

 

 

Redmi Note 8 Pro يأتي مع نظام للتبريد بالسائل

المسؤولون التنفيذيون في العلامة التجارية الفرعية Redmi التابعة لشركة Xiaomi فخورون جدًا بالهاتف Redmi Note 8 Pro القادم، وهم
لا يستطيعون التوقف عن التشويق لهذا الهاتف. بعدما أكد لنا المدير العام للعلامة التجارية، السيد Lu Weibing أنه سيضم كاميرا أساسية بدقة 64 ميغابكسل، فقد ظهرت الآن تفاصيل إضافية حول مواصفات وتصميم هذا الهاتف.
الهاتف Redmi Note 8 Pro سيضم المعالج MediaTek Helio G90T التابع لشركة MediaTek، وهو المعالج الذي يقدم أداءً مماثلاً لأداء المعالج HiSilicon Kirin 810 التابع لشركة Huawei، على الأقل وفقا لاختبارات الأداء على منصة AnTuTu. وعلاوة على ذلك، فهو سيأتي كذلك مع نظام للتبريد بالسائل، على الأقل هذا ما تم تأكيده في إحدى الصور التشويقية التي تم نشرها اليوم والتي تقول أيضا إن نظام التبريد هذا سيساعد في خفض درجة حرارة الهاتف بنحو 6 درجات مئوية مما يجعل الهاتف مثاليًا لتشغيل الألعاب الأكثر تطلبًا.
سيتم إزاحة الستار رسميًا عن سلسلة هواتف Redmi Note 8 Series في اليوم 29 من شهر أغسطس الجاري، والشركة بدأت منذ يوم أمس بتلقي التسجيلات المسبقة بحيث تمكنت في غضون 24 ساعة من تلقي أكثر من 1 مليون طلب لمعرفة متى يصل الهاتف إلى السوق، وهذا ما يلمح إلى احتمال أن تتخطى مبيعات سلسلة هواتف Redmi Note 8 Series الجديدة تلك المبيعات التي حصدتها سلسلة هواتف Redmi Note 7 Series.
وجدير بالذكر أن سلسلة هواتف Redmi Note 7 Series تمكنت من كسر حاجز 20 مليون وحدة مُباعة في غضون سبعة أشهر فقط، وبالتالي سيتعين على سلسلة هواتف Redmi Note 8 Series الجديدة تحقيق نفس المبيعات في فترة زمنية أقصر أو مبيعات أكثر في نفس الفترة الزمنية لتحقيق المجد.وكالات

 

 

“هارفارد” تطور سروال ذكي يعزز القدرة على الجري

طوّر باحثون من جامعة هارفرد سروالا قصيرا ذكياً يحمل اسم “إكسو سوت هيب” يعزز قدرة مرتديه على المشي والجري.
ويقول العلماء في مقالة نشرت بمجلة العلوم الأمريكية، إنه على عكس الهياكل الخارجية الأخرى التي تركز على زيادة القوة، تم تصميم “إكسو سوت هيب” ليزيد القدرة على التحمل.
وباستخدام الكابلات التي تبطن الجزء الداخلي من أرجل السراويل القصيرة، يملك الجهاز القدرة على تعزيز حركة مرتديه باستخدام خوارزمية تميز المشية الخاصة به، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وتقوم حزمة المحرك في الخلف بسحب الكابلات بشكل متزامن مع حركات مرتدي السروال، وتساعد على دفعه للأمام أثناء تحركه.
ونظراً لأن السروال مدعوم بخوارزمية قادرة على قراءة وفهم الحركات البشرية، فإن “إكسو سوت هيب” – الذي يعتمد على مفصل الورك للكشف عن الحركة – قادر على الانتقال بين المشي والجري بشكل تلقائي.
ووفقا للباحثين، فإن استخدام الجهاز يعادل خفض معدل الأيض لدى مرتديه بنسبة 9.3% عند المشي وحوالي 4% عند الجري، وهذا يعادل إزالة ما بين 12 و17 رطلاً من الخصر.
وفي حين وصف الباحثون القدرة على تقليل معدل الأيض على أنها صغير نسبياً، فإن قدرة الجهاز على التبديل بين الركض والمشي فريدة من نوعها، بين الأجهزة الأخرى المشابهة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.