المعدن الأصفر صعد 8% حتى خلال أغسطس

سلسلة مخاطر اقتصادية وجيوسياسية تقفز بالذهب 19% خلال العام الحالي

الإقتصادية

 

قفزت أسعار الذهب اثنين في المائة، الجمعة، مع تفسير المستثمرين كلمة جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي في ندوة جاكسون هول على أنها تميل نحو موقف تيسيري للسياسة النقدية، في حين فاقمت أحدث تعليقات للرئيس دونالد ترامب التوترات التجارية مع الصين.
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 1.9 بالمائة إلى 1527.31 دولار للأوقية في أواخر جلسة التداول بعدما وصل في وقت سابق إلى 1529.67 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ الثالث عشر من أغسطس عندما سجل أعلى مستوى في ست سنوات عند 1534.31 دولار.
وارتفعت العقود الأميركية للذهب 1.9 بالمائة لتبلغ عند التسوية 1537.60 دولار للأوقية.
وقال بوب هابركورن كبير محللي الأسواق في آر.جيه.او فيوتشرز: “حقيقة أنه باول قال إنهم مجلس الاحتياطي الاتحادي سيتصرفون بالطريقة الملائمة لدعم النمو، ما من شأنه أن يدفع أسعار الذهب للصعود. هم لديهم أداتان رئيسيتان، هما التيسير الكمي أو خفض أسعار الفائدة، وكلاهما سيتسبب في صعود الذهب”.
وقال باول إن الاقتصاد الأميركي في “موضع موات” لكنه قدم قرائن قليلة بشأن تخفيضات أسعار الفائدة في اجتماعه القادم، بيد أنه عدد سلسلة مخاطر اقتصادية وجيوسياسية يراقبها مجلس الاحتياطي، مشيرا إلى أنها مرتبطة بالصراع التجاري.
وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق في أونادا: “ينبغي ألا نفاجأ إذا رأينا مجلس الاحتياطي الاتحادي يجري تخفيضات للفائدة بمقدار نقطة مئوية كاملة على مدار الاثني عشر شهرا القادمة مع برنامج جديد للتيسير النقدي”.
وأثارت كلمة باول ردا غاضبا من ترامب على تويتر، متسائلا عما إذا كان رئيس مجلس الاحتياطي هو “عدو” أكبر من الرئيس الصيني شي جين بينغ.
وصب ترامب أيضا جام غضبه على الصين بأن أمر الشركات الأميركية بأن تدرس إغلاق عملياتها في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وهو ما دفع الأسهم إلى هبوط حاد وأثار المزيد من التدفقات إلى الذهب باعتباره من الأصول الاستثمارية الآمنة.
وجاء هذا بعد أن كشفت الصين النقاب عن رسوم جمركية انتقامية على بضائع أميركية بقيمة 75 مليار دولار.
وصعد الذهب حوالي 8 في المائة حتى الآن هذا الشهر، وحوالي 19 في المائة منذ بداية العام، وسجل رابع أسبوع على التوالي من المكاسب.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 2.6 بالمائة إلى 17.45 دولار للأوقية، بينما زاد البلاتين 0.18 بالمائة إلى 858.80 دولار للأوقية.
وهبط البلاديوم 1.6 بالمائة إلى 1453.03 دولار للأوقية، لكن المعدن المستخدم في أجهزة تنقية العادم بالسيارات سجل ثالث أسبوع على التوالي من المكاسب مع صعوده حوالي 0.9 بالمائة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.