لندن تطالب على الاتحاد الأوروبي بالتخلي عن شبكة الأمان الأيرلندية

دولي

 

أبان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس السبت إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي التخلي عن إصراره على شبكة الأمان الإيرلندية لتجنب بريكست من دون اتفاق.
وقال جونسون للصحافيين اثناء توجهه لللمشاركة في قمة مجموعة السبع في بياريتس “لا أريد بريكست من دون اتفاق. أقول لاصدقائنا في الاتحاد الأوروبي إذا كانوا لا يريدون بريكست من دون اتفاق، علينا التخلص من شبكة الأمان من المعاهدة”.
ورد أيضا على رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك الذي كان قد حض جونسون على ألا يتذكره التاريخ بأنه “سيد اللا إتفاق”.
وقال جونسون “إذا كان دونالد توسك لا يريد أن يعّرف عنه التاريخ بأنه سيد بريكست من دون اتفاق، يتعين اخذ تلك النقطة في عين الاعتبار أيضا”.
وكان توسك قد قال خلال مؤتمر صحافي في بياريتس “مسألة واحدة لن أتعاون بشأنها هي +لا اتفاق+ ولا زلت آمل ألا يريد رئيس الوزراء جونسون أن يتذكره التاريخ بأنه سيد اللا إتفاق”.
وأضاف “نحن على استعداد للإصغاء لآراء عملانية وواقعية ومقبولة من جميع الدول الأعضاء ومنها إيرلندا. في حال كانت الحكومة البريطانية مستعدة لطرحها للنقاش”.
وشبكة الأمان بند يضمن عدم عودة النقاط الحدودية بين إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وإقليم إيرلندا الشمالية البريطاني.
ووصف جونسون ذلك البند بأنه “غير ديموقراطي” لانه يطلب من لندن الابقاء على قوانينها متماشية مع قوانين الاتحاد الأوروبي خلال مرحلة انتقالية عندما تخرج بريطانيا من عضوية الاتحاد.
ويقول الاتحاد الأوروبي إن شبكة الأمان ضرورية لتجنب عودة حدود يمكن أن تؤدي إلى اقتتال مذهبي في الجزيرة.
وقد وعد جونسون بالخروج من الاتحاد الاوروبي في الموعد المقرر في 31 أكتوبر “مهما كلف الأمر”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.