اعتقال 5 إرهابيين بينهم تركي في نينوى

قوات عراقية مشتركة تطلق عملية أمنية لتعقب “داعش” في الصحراء

دولي

 

أطلقت قوات عراقية مشتركة أمس عملية أمنية لتعقب فلول تنظيم “داعش” الإرهابي في المناطق الصحراوية التابعة لمحافظة الأنبارغرب العراق.
وأوضحت مصادر عسكرية عراقية أن العملية الجديدة التي تمثل المرحلة الرابعة من عملية أمنية واسعة أطلقت مطلع الشهرالحالي تحت اسم (إرادة النصر)،تشمل تطهير كامل صحراء محافظة الأنبار وصولا إلى وادي حوران , مبينة أن العملية تنفذ بدعم وإسناد من القوة الجوية وطيران الجيش العراقيين وطيران التحالف الدولي.
فيما أفاد مصدر أمني بمحافظة نينوى العراقية، أمس، باعتقال 5 متسللين من إرهابيي “داعش”، بينهم تركي الجنسية شمال غرب الموصل 400 كيلومتراً شمال بغداد.
وقال النقيب أحمد العبيدي من شرطة نينوى إن”قوة من الجيش العراقي اعتقلت خمسة متسللين من عناصر “داعش”، بينهم قيادي تركي الجنسية”.
وأضاف العبيدي أن القوة اعتقلت المتسللين بعد مصادرة الاسلحة الخفيفة التي كانت بحوزتهم، واقتادتهم الى مقر قيادة العمليات للتحقيق معهم وتقديمهم للقضاء العراقي.
وأفاد العبيدي أنه “تم العثور على 3 جثث عليها آثار تعذيب تعود لمختطفين يعملون في مجال البناء، بعدما اختطفوهم الأربعاء الماضي، ناحية القيارة 60 كيلومتراً جنوب الموصل.
ولا تزال مناطق عديدة من محافظة نينوى خاصة القريبة من الحدود السورية شمال غرب البلاد، تشهد نشاطاً لخلايا التنظيم الإرهابي التي تنفذ عمليات اختطاف وقتل وتفجيرات على الرغم من القضاء على التنظيم عسكرياً في معظم مناطق البلاد.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.