بالتعاون مع مجلس الشارقة الرياضي ومراكز الأطفال

ورش لغرس قيم التطوع لدى 120 طفلاً خلال الإجازة الصيفية

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

ضمن سعيها في غرس قيم التطوع لدى الأطفال والنشئ؛ تقدم جائزة الشارقة للعمل التطوعي ورشاً وبرامج توعوية تستهدف الأطفال خلال فترة الإجازة المدرسية خلال فترة الصيف، بهدف صقل مهارات التطوع لدى الجيل الناشئ بأهمية العمل التطوعي.
حيث استهدفت الجائزة إلى الآن نحو 120 مستفيداً من الأطفال، في كل من مجلس الشارقة الرياضي ومراكز الأطفال بالشارقة والبطائح، بالإضافة إلى نادي المدام الثقافي الرياضي.وتفصيلاً؛ استهلت الجائزة؛ برامج ورش الأطفال بمجلس الشارقة الرياضي؛ ضمن مبادرة “برنامج عطلتنا غير” الذي ينظمه المجلس، حيث استهدفت الورشة الأطفال من الفئة العمرية من 9 سنوات إلى 11سنة، إذ كانت الورشة بعنوان “المتطوع الصغير” والتي ارتكزت حول العمل التطوعي وكيفية البدء في تنفيذ مشوار التطوع، وكيفية الاختيار العمل التطوعي الذي يتناسب مع شخصية كل طفل وطبيعته.
كما تم تنفيذ ورشة أخرى للأطفال للفئة العمرية 12 إلى 13 سنة، حيث تم تعريفهم عن فئة “نجوم التطوع” وشروطها وآليات المشاركة فيها، علماً أن “نجوم التطوع” إحدى فئات التكريم الخاصة بطلاب المدارس في إمارة الشارقة ويتم فيها ترشيحهم من قبل إدارة المدارس وهم المتميزين في العمل التطوعي خلال العام الدراسي السابق من المشاركة.
وفي الإطار ذاته؛ تطرقت الورشة الثالثة التي تم تنفيذها بمراكز الأطفال، والتي جاءت بعنوان “نصنع معاً” استهدفت الفئة العمرية من 6 إلى 12 عاماً، بغية غرس قيم التعاون وروح الفريق الواحد والعمل الجماعي.
فيما أخذت الورشة الرابعة التي جاءت بعنوان “مجتمعي مسؤوليتي” والتي تناولت العمل التطوعي وقيم التطوع المرتبطة بالتعاون والتسامح، تزامناً مع عام التسامح، حيث حيث تخلل هذه الورشة مسابقات وأسئلة ثقافية متنوعة عن التطوع بالإضافة إلى تركيب اللوحات.
وكذلك محاضرة للأطفال بعنوان العمل التطوعي وأهميته في دولة الإمارات العربية المتحدة، لصالح الأطفال بنادي المدام الثقافي الرياضي، حيث تناولت مختلف البرامج والسياسات المعنية بتطوع الأطفال، وكذلك البرامج التطوعية التي من الممكن للأطفال المشاركة فيها.
إكساب الأطفال مهارات العمل التطوعي ..
وأكدت فاطمة موسى البلوشي؛ المدير التنفيذي للجائزة؛ أن مثل هذه الورش التي تنفذها الجائزة لصالح الأطفال تسعى إلى تعزيز وصقل هوايات ومهارات الأطفال وإكسابهم المعارف الضرورية في مجال العمل التطوعي، ولا سيما أن غرس قيم التطوع لدى الأطفال من أولويات الجائزة.
وأشارت المدير التنفيذي للجائزة؛ أن مثل هذه البرامج تسهم إلى حد كبير في توعية اأطفالنا وإشغال أوقات فراغهم بأمور مفيدة، ولا سيما أن هناك ظاهرة سلوك السلبي التي يتعرض لها بعض الأطفال نتيجة للفراغ، فإن البرامج التطوعية لدى الأطفال لهو أحد البرامج الواقية لأبنائنا من تلك السلوكيات، مضيفة إلى أن حرص الجائزة على غرس القيم التطوعية لدى النشء والأطفال من خلال عدد من البرامج المتنوعة التي تسهم في صقل مهارات الأطفال نحو العمل التطوعي.
وأعربت عن شكرها وتقديرها إلى مجلس الشارقة الرياضي، وكذلك مراكز الأطفال على هذه المبادرة والتعاون في إقامة مثل هذه الورش والبرامج التي من شأنها أن تغرس القيم البناءة على أطفالنا، مثمنة في الوقت نفسه على تعاون نادي المدام الثقافي الرياضي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.