نظمها "مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي" بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الوطني الاتحادي

مجلس اليحر في العين يستضيف محاضرة توعية حول انتخابات “الوطني الاتحادي”

الإمارات

 

العين: الوطن

نظم مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، وبالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي محاضرة بعنوان “انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019″، ضمن جهودهما المشتركة لنشر ثقافة المشاركة السياسية، وإشراك أبناء المجتمع في دعم الدورة الرابعة من انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في جميع مراحلها.
وتحدث في المحاضرة التي استضافها مجلس المتعرض سيف العفاري بمنطقة اليحر في مدينة العين العميد الأستاذ الدكتور محمد بطي ثاني الشامسي، نائب مدير أكاديمية شرطة دبي بالوكالة، حيث تطرق خلالها إلى أهمية الانتخابات في تكريس نهج الشورى وتفعيل دور المواطنين في عملية صناعة القرار، والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة وبناء نموذج برلماني يحتذى به يقوم على المشاركة المجتمعية الفاعلة.
وأشار الدكتور الشامسي إلى أهمية برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله” في تعزيز المشاركة السياسية لأفراد المجتمع في صناعة القرار والمساهمة في بناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة، من خلال تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي، وتعزيز دوره كمساند وداعم لجهود حكومة دولة الإمارات في خدمة مسيرة تقدم الوطن وتحقيق طموحات المواطنين في مواصلة الريادة والتميز وصولاً إلى المراكز الأولى على مستوى العالم.

وقال الدكتور الشامسي: “يشكل برنامج التمكين السياسي رؤية مستقبلية وخطة عمل وطنية شاملة ومتكاملة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بما يتناسب مع قيم المجتمع الإماراتي وعاداته، حيث استند على ترسيخ نهج الشورى وقيم المشاركة كأساس لمواصلة التطور والبناء ودفع مسيرة التقدم إلى آفاق جديدة من النمو والازدهار لدولة الإمارات في شتى المجالات.
وأشار:” اليوم تقترب دولة الإمارات من الدورة الانتخابية الرابعة، هذا الاستحقاق الوطني يعتبر نقلة نوعية في مسار التنمية السياسية في دولة الإمارات نتيجة عدد من المتغيرات المتمثلة في زيادة نسبة تمثيل المرأة في المجلس بمقدار النصف، وعليه نتطلع إلى استجابة واسعة من أفراد المجتمع لمثل هذه التطورات التي تعزز أسبقية دولة الإمارات على جميع المستويات.
وثمن د. محمد بطي الشامسي دور وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في إطلاق مثل هذه المبادرات المبتكرة لنشر ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع من خلال مد جسور التواصل المباشر معهم لتعريفهم بأبرز المستجدات والإنجازات التي تحققت في مسيرة بناء تجربة برلمانية يحتذى بها.
وشارك في المحاضرة عدد كبير من أبناء المدينة، والذين قاموا بالتفاعل مع موضوع المحاضرة من خلال توجيه الأسئلة والاستفسارات حول برنامج التمكين السياسي لصاحب السمو رئيس الدولة، إلى جانب أهمية دور المواطن في دعم مسار التنمية السياسية وبناء تجربة برلمانية يحتذى بها، وسبل المساهمة في دعم العلمية الانتخابية، والمشاركة فيها كناخبين ومرشحين.
وأشاد المواطنون بهذه المحاضرة التي أسهمت في تحسين وعيهم السياسي وتفعيل مشاركتهم في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة ومواصلة مسيرة الإنجازات بتمكين المواطنين من المشاركة السياسية، والمساهمة في إيجاد تجربة برلمانية تواكب تطور الدولة في جميع المجالات.
ويأتي تنظيم هذه المحاضرات ضمن سعي الوزارة لإطلاق المبادرات المبتكرة التي تسهم في تعزيز الوعي السياسي والتواصل مع جميع شرائح المجتمع، بالإضافة إلى مساهمتها في تحقيق رؤية الوزارة وأهدافها الاستراتيجية من خلال بناء شراكات وطنية طويلة المدى.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.