نحو 3000 عملية قسطرة شريانية ناجحة منذ بداية 2018

مستشفى العين التابع لشركة “صحة” ينقذ فتى من جلطة دماغية حادة أصابته بشلل في الطرف الأيمن من الجسم  وأفقدته القدرة على الكلام

الإمارات

أبوظبي: الوطن

تمكن فريق طبي في مستشفى العين التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” من انقاذ فتىً يبلغ من العمر 15 عاماً تعرض لجلطة دماغية حادة، نجم عنها إغلاق الشريان السباتي الأيسر مما أدى الى نقص حاد في تروية نصف الدماغ الأيسر، أصيب على اثرها الفتى بشلل في الطرف الأيمن من الجسم  وفقد القدرة على الكلام.
وقال الدكتور جمال قطيش رئيس معهد الأشعة واستشاري الأشعة التداخلية في مستشفى العين إنه فور وصول الطفل إلى قسم الطوارئ في مستشفى العين تعاملت الطواقم الطبية مع حالته بحرفية تامة، وتم تشكيل فريق طبي متعدد التخصصات، استطاع من تشخيص حالة الطفل من خلال التصوير الطبقي والتصوير المحوري.
وأضاف أنه بعد تشخيص الحالة على أنها جلطة دماغية قرر الفريق الطبي تحويل المريض إلى قسم الأشعة التداخلية حيث تم عمل قسطرة شريانية دماغية عن طريق فتحة في أعلى الفخذ لا تتجاوز 2 ملم، وتم الوصول إلى الجلطة التي أغلقت الشريان وإزالتها بقسطرة وشبكة دماغية خاصة، مما أدى إلى إعادة جريان الدم وصوله إلى المنطقة ناقصة التروية في الدماغ.
وأكد الدكتور جمال قطيش أن أخصائي الأشعة التداخلية لديهم الكفاءة والمقدرة على تقييم مرضى السكتة الدماغية بسرعة واجراء عملية استئصال الخثار الوعائية الناشئة، وتحقيق نتائج جيدة وتقليل معدل الإعاقة، ويمكن للمريض استعادة وظائفه بشكل أسرع من أفضل علاج طبي.
وأوضح أنه بعد إجراء قسطرة شريانية دماغية بدأت حالة المريض بالتحسن وأصبح قادراً على الحركة والكلام، وبدأ يجيب على الأسئلة البسيطة الموجهة إليه من الفريق الطبي، وتنفيذ التعليمات التي تعطى إليه، واستمرت حالته بالتحسن إلى أن عاد لما كان عليه قبل إصابته بالجلطة من الكلام والحركة والاستجابة للتعليمات.
ويشير التاريخ المرضى للطفل إلى أنه كان يعاني من مرض نادر في البطين الأيسر لعضلة القلب، ويعاني كذلك من حالة عدم انتظام في دقات القلب الأذيني.
يذكر أن قسم الأشعة التداخلية في مستشفى العين من الأقسام المتطورة التي تعتمد على التقنيات الحديثة في علاج المرضى، وقد أجرى القسم نحو 3000 عملية ناجحة منذ بداية عام 2018 وحتى نهاية شهر يونيو 2019.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.