مشاركة كولمان في بطولة العالم للقوى والألعاب الأولمبية على المحك

الرياضية

قالت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات أمس الأحد، إن العداء كريستيان كولمان، اتهم بانتهاك محتمل للوائح مكافحة المنشطات؛ بسبب عدم الإبلاغ بدقة عن مكانه.
وأصدرت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات بيانًا بعدما قال كولمان، بطل الولايات المتحدة في سباق 100 متر، إنّ التقارير الصحفية عن ارتكابه انتهاكات تتعلق بمكان وجوده قد تؤثر على مشاركته في بطولة العالم الشهر المقبل “غير صحيحة”.
وقالت الوكالة الأمريكية، في بيان: “نستطيع تأكيد أن كولمان تم إبلاغه واتهامه وفقا لبروتوكول الوكالة لمكافحة المنشطات بانتهاك محتمل للوائح مكافحة المنشطات؛ بسبب عدم تقديم بيانات دقيقة تتعلق بمكان وجوده”.
وأضافت الوكالة الأمريكية: “ووفقا للميثاق العالمي لمكافحة المنشطات، فإن عدم الإبلاغ بدقة عن مكانك 3 مرات في غضون 12 شهرًا، ربما يعتبر انتهاكا للوائح مكافحة المنشطات”.
وتنص لوائح الاتحاد الدولي لألعاب القوى لمكافحة المنشطات على أن العقوبة هي الحرمان من المنافسات لمدة عامين وممكن تقليصها لعام واحد على الأقل.
وزعم تقرير في صحيفة بريطانية هذا الأسبوع أن كولمان ارتكب 3 مخالفات تتعلق بمكان وجوده مما قد يحرمه من المشاركة في بطولة العالم والألعاب الأولمبية.
وأضاف “لست رجلاً يتناول أي مكملات غذائية على الإطلاق، لذلك لا أقلق أبدا من الخضوع لاختبارات المنشطات في أي وقت. واثق أن جلسة الاستماع المقبلة في 4 من سبتمبر ستنهي الأمر، وسأنافس ببطولة العالم

وتابع “في وقت ما بعد جلسة الاستماع سأستطيع الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأمر، لكن في الوقت الحالي يجب أن أحترم العملية الجارية”.
وكشفت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات عن تفاصيل محاولات اختبارات المنشطات.
وقالت “محاولتان من الثلاث المتعلقة بالسيد كولمان قامت بها الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات وواحدة من المحاولات كانت بتوجيه من وحدة نزاهة ألعاب القوى”. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.