Apple Watch المستقبلية تدعم 5G وتضم مستشعر غاز أكسيد المعادن

الرئيسية منوعات

 

تدعم الساعة الذكية Apple Watch حاليًا شبكات الجيل الرابع LTE، ولكن بالنظر إلى أنه من المتوقع أن تكون شبكات الجيل الخامس 5G هي مستقبل الاتصال بالنسبة للأجهزة المحمولة بصفة عامة، فنحن نعتقد بأن شركة آبل ستقوم في مرحلة ما في المستقبل بإطلاق النسخة المتوافقة مع شبكات 5G من الساعة الذكية Apple Watch. وعلى ذكر ذلك، فقد تم أمس رصد براءة اختراع جديدة من شركة آبل تلمح إلى أن هذه الأخيرة تفكر فعلاً في إنشاء مثل هذا الجهاز.
بطبيعة الحال، لا يزال من غير المؤكد متى ستظهر أول نسخة متوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G من الساعة الذكية Apple Watch مع العلم بأنه من غير المتوقع أن نرى أولى هواتف iPhone المتوافقة مع هذا الجيل الجديد من الشبكات اللاسلكية حتى العام 2020. وبغض النظر عن 5G، فقد تم أيضًا اكتشاف براءة اختراع أخرى من آبل تلمح إلى أن هذه الأخيرة تفكر أيضًا في تضمين مستشعر غاز أكسيد المعادن في ساعات Apple Watch المستقبلية.
في الأساس، تم تصميم هذا المستشعر لاختبار جودة الهواء في البيئة التي تتواجد فيها. ونظرًا إلى أنه يتم تعريف Apple Watch عادة على أنها جهاز طبي، فإن القدرة على تتبع جودة الهواء أمر منطقي. على سبيل المثال، يمكن للساعة الذكية Apple Watch بفضل هذا المستشعر أن تخبر المستخدمين عما إذا كان الهواء ملوثا اليوم أم لا، مما قد يدفع الأشخاص إلى البقاء في المنزل أو ربما ارتداء قناع لتجنب الإصابة بالمرض.
ومع ذلك، فهذه لا تزال مجرد براءات اختراع، مما يعني أنه ليس هناك ما يؤكد بأنها ستتحقق على أرض الواقع. ومع ذلك، فهي تبقى براءات اختراع مثيرة للاهتمام، ونحن لا نمانع رؤية شركة آبل تقوم بتضمين بعض من هذه الميزات في ساعات Apple Watch المستقبلية. وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.