خلال استقبال وفد من "غرفة أم القيوين"

“غرفة الشارقة” تؤكد على أهمية التعاون لدعم مسيرة قطاع الأعمال في الدولة

الإقتصادية

 

الشارقة – الوطن:
استقبلت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس الأحد وفدا من غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، بحضور سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة، وضم الوفد سعادة خلفان أحمد مسفر نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، وسعادة عبد الله خميس السويدي مدير عام غرفة أم القيوين، بحضور عبدالعزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء، ومريم آل علي مدير مكتب الاستراتيجية والتميز المؤسسي، وعدد من ممثلي الإدارات في الغرفة، وتهدف الزيارة إلى تعزيز التعاون المشترك والاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة لدى الجانبين في خدمة الأعضاء وقطاع الأعمال.
وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس، على أهمية التعاون بين غرف التجارة والصناعة والجهات ذات العلاقة بقطاع الأعمال بدولة الإمارات العربية المتحدة، لانعكاس هذا التعاون في دعم مسيرة القطاع وإزالة أية تحديات تواجهه من خلال تنسيق وتبادل الزيارات بين الغُرف في الدولة، بهدف العمل على بحث الأساليب والوسائل التي تعزز توطيد وتوسعة التعاون ليتواكب مع نمو أنشطة القطاع الصناعي والتجاري ومسؤولياته ومهامه، لتحقيق أهداف رؤية 2021 المتمثلة في بناء اقتصاد منافس يركز بشكل أساسي على تعزيز الشراكة ما بين القطاعين الحكومي والخاص وأفراد المجتمع كافة.
وأشاد العويس بما وفرته القيادة الرشيدة من بنية تحتية متطورة وتشريعات وقوانين محفزة للاستثمار ومواكبة التطورات الاقتصادية العالمية، ما أسهم في تسهيل أداء الأعمال وانجاز المعاملات بتسخير التكنولوجيا والتطبيقات الذكية وجعل الدولة وجهة للشركات العالمية الكبرى ومركزا حيويا لحركة التجارة بين مختلف الدول.
من جانبه أشاد سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، بجهود غرفة تجارة وصناعة أم القيوين في الارتقاء بالعلاقات بين الجانبين، مؤكدا أن الشراكة بين الغرفتين تضع مصلحة مجتمع الأعمال في الدولة كأولوية، والتي تشكل أساسا لمسيرة التنمية المستدامة في دولة الإمارات، معربا عن أمله أن يثمر هذا اللقاء عن علاقات شراكة استراتيجية بين أصحاب الأعمال في الإمارتين من خلال تبادل الأفكار والمعلومات وبما يحقق الطموحات ومصلحة الدولة.
بدوره أكد سعادة خلفان مسفر نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أم القيوين، على ضرورة تنظيم مثل هذه الزيارات لتوسيع آفاق التعاون والتنسيق بما يحقق الأهداف المرجوة وينعكس إيجابا على مجتمع الأعمال بالدولة، مشيدا بالجهود التي تبذلها غرفة الشارقة وحرصها على دعم ومساندة القطاع الخاص، ومؤكدا على ضرورة مواصلة تضافر الجهود والتعاون المشترك بين غُرف التجارة والصناعة الإماراتية، لتحقيق أفضل استفادة من فرص الاستثمار المتاحة ودعم قطاعات الأعمال المختلفة وتوفير مزيد من الحوافر والتسهيلات للقطاع الخاص وإيجاد حلول جذرية لأية تحديات تواجه رجال الأعمال والمستثمرين.
وقدم عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء، خلال اللقاء شرحا موجزا عن الخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها ولرجال الأعمال والمستثمرين والتي تساعدهم على تأسيس وتطوير أعمال ناجحة ومجزية وسط بيئة جاذبة وآمنة للاستثمار، كما عرفت مريم آل علي الوفد على أفضل الممارسات المطبقة في مجال نظام الإدارة المتكاملة للجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية، ومدى أهمية استخدام نظم الجودة في قطاع الأعمال الذي يُعتبر استراتيجية عمل ذات رؤى مستقبلية لمن يُنشد التطوير والتحسين والتميّز والريادة في مشروعاته وأعماله واستثماراته، كذلك قدمت سارة العتيبي شرحا مفصلا عن جائزة الشارقة للتميز التي تنظمها الغرفة في إطار جهودها الرامية إلى تهيئة المناخ الاستثماري في الإمارة، وتعزيز قدراته التنافسية، وتمكينه من الاستفادة من قيم الجودة، والريادة، والابتكار.
وفي ختام اللقاء جال الوفد الزائر برفقة مدير عام غرفة الشارقة في ” قطاع خدمات الأعضاء ” الكائن في مقر الغرفة، حيث اطلع ضيوف الغرفة على الخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها المنتسبين .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.