خلال لقائه أعضاء مجلس الشباب الاجتماعي

الخييلي: أبناء الوطن من الشباب يقومون بدور رئيس في إيصال صوت مختلف فئات المجتمع

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن القيادة الرشيدة تولي تنمية قدرات الشباب وتمكينهم أولوية قصوى ليكونوا قادة للمستقبل.
وقال الدكتور مغير الخييلي خلال حضوره، اللقاء التعريفي مع أعضاء مجلس الشباب الاجتماعي إن أبناء الوطن من الشباب يقومون بدور رئيس في إيصال صوت مختلف فئات المجتمع، وذلك لما تتمتع به هذه الفئة من حضورٍ لافت في كافة قطاعات العمل، علاوة على تشكيلهم الشريحة الأكبر في المجتمع.
وأضاف “للشباب طاقات محفّزة للإبداع والابتكار في حل القضايا المجتمعية المختلفة. ومن هذا المنطلق، سيتم الأخذ بالاعتبار كافة الأفكار والمقترحات التي سيقدمها أعضاء المجلس على مدار عضويتهم، والعمل على تحويل المقترحات إلى مبادرات مجتمعية ومشاريع تنفذها سواعد الشباب”.
وتعرّف معاليه إلى توجّهات مجلس الشباب الاجتماعي تجاه تنمية المجتمع وأفكار أعضاء المجلس حول مختلف القضايا الاجتماعية..
أبرز الموضوعات التي تهم الشباب،والخطوط العريضة التي تشكّل مرجعية للمجلس، حيث أكد معاليه ضرورة أن يقوم المجلس بمبادرات نوعية وذات تأثير واضح على موظفي القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، إضافة إلى الشباب من مجتمع الإمارة.
كما ناقش مع الأعضاء التطلعات المستقبلية لشباب القطاع الاجتماعي، حيث يعمل المجلس الذي تم تشكيله مؤخراً، على توفير بيئة حاضنة للاستماع إلى أفكار الشباب الابتكارية التطويرية وتفعيل دور الشباب في مؤسسات القطاع الاجتماعي وتبني المبادرات والمشاريع ذات الصلة باهتمامات الشباب وخبراتهم وتعزيز المفاهيم والقيم الخاصة بتمكين الشباب وتنمية مواهبهم وتشجيعهم وترسيخ القيم الاجتماعية لديهم.
وأكد رئيس دائرة تنمية المجتمع، أن الجيل الحالي من الشباب يحظى بفرص عديدة للعب دورٍ محوري تجاه التغلب على كافة التحديات الاجتماعية التي تواجه المجتمعات. مشدداً في الوقت ذاته على أن المتغيرات المتسارعة التي تحيط بالعالم، تتطلب وجود جيل واعٍ من الشباب، متفتحٍ ومبدعٍ وقادر على صنع السعادة لمجتمعهم.
ويهدف المجلس كذلك، إلى توفير منصة مستدامة للتواصل مع صناع القرار في الجهات الاجتماعية إضافة إلى المساهمة في دعم الأجندة الوطنية للشباب ورؤية الدولة بمختلف توجهاتها ونشر ثقافة العمل الاجتماعي.
ويختص مجلس الشباب الاجتماعي الذي يعد حلقة وصل بين الجهات الاجتماعية ومجالس الشباب بحصر مبادرات الشباب واحتياجاتهم في مؤسسات القطاع الاجتماعي وخلق منظومة عمل تتضمن المبادرات والمشاريع المعنية بالشباب وإشراك الشباب العاملين في القطاع الاجتماع علاوة على التعاون مع القطاع الخاص لتنفيذ فعاليات خاصة بالشباب وحصر الفرص التدريبية أو المنح الخاصة بالشباب في الجهات.
ومن جانبهم، ثمّن أعضاء مجلس الشباب الاجتماعي، جهود دائرة تنمية المجتمع، والجهات الاجتماعية، في سبيل تمكين الشباب ودعمهم عبر خلق البيئة التي تمكنهم من طرح أفكارهم والعمل بشكل جماعي، ما يكسبهم المهارات اللازمة لصقل مواهبهم وتنمية مهاراتهم، وبالتالي ما ينعكس على الارتقاء بخبراتهم العملية.
وأشار أعضاء المجلس، إلى أن لقاءهم برئيس دائرة تنمية المجتمع، يأتي ضمن خطة لعمل سلسلة لقاءات تجمعهم بقيادات الجهات الاجتماعية، للتعرف عن كثب على تطلعات القيادات في الجهات الاجتماعية. علاوة على ذلك، ستمكنهم هذه اللقاءات من مواءمة استراتيجيات ومبادرات المجلس مع كافة رؤية القطاع الاجتماعي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.