انفجار كبير في مستودع لـ"الحشد" بالأنبار

العراق يطلق عملية “التراب الأسود” لملاحقة فلول “داعش”

دولي

 

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، أمس الثلاثاء، انطلاق عملية التراب الأسود العسكرية، بمشاركة قوة المهام المشتركة للتحالف الدولي.
وأوضح الجهاز أن العملية تستهدف مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة كنعوص في محافظة صلاح الدين، ومطاردة فلوله المتخفين داخل القرى الصغيرة.
وكانت هجمات منفصلة شهدها العراق، السبت الماضي، وأسفرت عن مقتل 4 بينهم مدني.
ولم يعلن التنظيم الإرهابي المسؤولية عن أي من الهجمات، لكنه ينشط في مناطق مختلفة.
وأعلن العراق، في ديسمبر 2017، النصر على التنظيم الذي سيطر يوما على مناطق واسعة من البلاد، لكن التنظيم المتشدد تحول منذ ذلك الحين إلى هجمات الكر والفر بهدف تقويض حكومة بغداد.
وعاود إرهابيو التنظيم التجمع في تلال الحمرين في شمال شرق العراق، وهي تلال تمتد من ديالى على الحدود مع إيران إلى شمال محافظة صلاح الدين وجنوب محافظة كركوك. ويطلق المسؤولون الأمنيون على المنطقة اسم “مثلث الموت”.
وعلى صعيد آخر، سقطت عدة قذائف هاون على قرى بمدينة هيت في محافظة الأنبار العراقية، وذلك عقب انفجار مخزن عتاد تابع لميليشيا “الحشد الشعبي” الإرهابي لأسباب مجهولة.
وأفادت مصادر أمنية عراقية، ، أن “حريقاً اندلع مساء أمس الأول في مخزن عتاد داخل مقر تابع لـ”الحشد” في قضاء هيت بمحافظة الأنبار”، مبيناً أن “عدداً من القذائف تطايرت على القرى القريبة”.
وأكدت المصادر أن فرق الدفاع المدني العراقي تمكنت من السيطرة على الحريق.
يذكر أن عدداً من المواقع العسكرية التابعة للحشد تعرضت في وقت سابق إلى اندلاع حرائق أدت إلى إلحاق أضرار مادية كبيرة، فيما أشار مسؤولون حكوميون أن الحريق ناتج عن قصف بطائرات مجهولة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.