وفد سعودي يطلع على مشروعات وزارة تطوير البنية التحتية

الإمارات

 

بحثت وزارة تطوير البنية التحتية مع فد من وزارة النقل بالمملكة العربية السعودية المشاريع المشتركة بين البلدين ومخرجات سلسلة الاجتماعات السابقة التي استضافتها دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية .
جاء ذلك خلال زيارة الوفد السعودي لوزارة تطوير البنية التحتية حيث تعرف على آلية عمل الوزارة وسبل إدارتها لأصول البنية التحتية والممتلكات إلى جانب دليل السلامة وآلية العمل بعقود الصيانة فيما اطلع على أبرز مبادرات وزارة تطوير البنية التحتية ومشروعاتها وجهودها الرامية إلى تطوير منظومة البنية التحتية والطرق في دولة الإمارات .
وقال سعادة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل وزارة تطوير البنية التحتية خلال لقائه الوفد أنه تم الاتفاق بين الجانبين على تعزيز التعاون المشترك فيما يتعلق بتنفيذ المشاريع والمبادرات التي تساهم في رفع مستوى الخدمات وتدعم توجه البلدين الشقيقين القائم على تحقيق السعادة وجودة الحياة لمواطنيهما معربا عن تقديره للرؤية الاستشرافية لقيادة البلدين الشقيقين المتمثلة في تشكيل مجلس التنسيق السعودي الإماراتي الذي يعكس عمق العلاقات المشتركة وسعي البلدين إلى تحقيق أقصى مقومات التطور والنجاح وتحقيق التنمية المستدامة وفق رؤية واضحة.
واكد على أهمية مثل هذه اللقاءات في تبادل أفضل الخبرات والممارسات والتجارب الناجحة في البلدين في مجال تطوير البنية التحتية والطرق والاطلاع على أفضل الممارسات التي من شأنها تطوير منظومة العمل وفق مخطط واضح ومدروس يخدم الطرفين وتعزيز التعاون في مجال البنية التحتية والاستفادة من التجارب الناجحة.
وأشار إلى أن لقاءات الوفد السعودي التي عقدت في مقر الوزارة بدبي وفي هيئة الطرق والمواصلات بدبي تأتي ضمن سلسلة زيارات سعودية سابقة مماثلة تندرج ضمن اجتماعات فرق عمل المشاريع المشتركة التابعة لمجلس التنسيق السعودي الإماراتي والتي تخللها بحث مستجدات التعاون بين الطرفين بما يحقق تطلعات القيادتين ويخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين ويدعم توجهات ورؤى البلدين بأن تكونا ضمن الأفضل عالميا في مختلف المجالات.
من جانبه تقدم الوفد السعودي بالشكر لدولة الإمارات بشكل عام ولوزارة تطوير البنية التحتية وشركائها الاستراتيجيين بشكل خاص مشيدا بلخبرات والتجارب التي تم الاطلاع عليها ومن شأنها خدمة التوجه المستقبلي للمملكة في طريقها نحو الريادة العالمية مؤكدا على أهمية الزيارة لدورها في نقل المعرفة وتبادل التجارب التي تخدم توجه البلدين الشقيقين وتدعم رؤية القيادة الحكيمة بدعم منظومة العمل المشترك بما يساهم في تنفيذ المشاريع بجودة عالية ووفق المعايير العالمية . وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.