4 آلاف موظف حكومي ينضمون إلى الأكاديمية في عامها الأول

مجلس أمناء أكاديمية أبوظبي الحكومية يعقد اجتماعه الأول

الإمارات

 

عقد مجلس أمناء أكاديمية أبوظبي الحكومية اجتماعه الأول أمس الأول برئاسة معالي سارة عوض عيسى مسلم رئيس دائرة التعليم والمعرفة عضو المجلس التنفيذي.
واطّلع على استراتيجية الأكاديمية المستقبلية لتوسيع برامجها التعليمية الموجهة للموظفين في حكومة أبوظبي. وترتكز الاستراتيجية الجديدة على الإنجازات التي حققتها الأكاديمية خلال عامها الأول والذي شهد انضمام أكثر من 4 آلاف موظف حكومي ليستهلّوا مسيرة التعلّم المستمر في الأكاديمية.
كما اطّلع مجلس الأمناء على خطة وميزانية أكاديمية أبوظبي الحكومية للعام المقبل، بما في ذلك الخطط الخاصة بالبرامج الجارية مثل ميثاق العمل الحكومي، والمسار العام، وبرامج القيادة الاستراتيجية المتقدمة، وبرامج “قادة التأثير” و”قادة التغيير” و”قائد اليوم” والتي تستهدف الموظفين الحكوميين ذوي الإمكانات القيادية في مختلف المستويات، فضلاً عن الخطط التحضيرية للبرامج الجديدة القادمة. وعقدت الأكاديمية منذ تأسيسها أكثر من 116 جلسات تدريبية ضمن برنامج ميثاق العمل الحكومي شملت 3900 موظف حكومي، وأكثر من 33 جلسة تدريبية ضمن برامج المسار العام شملت أكثر من 450 موظفاً حكومياً.
وخلال العام الأول من تأسيسها، قامت أكاديمية أبوظبي الحكومية بترسيخ أواصر الشراكة والتعاون مع الدوائر والهيئات والأجهزة الحكومية في الإمارة للتأكد من ملاءمة برامج الأكاديمية لاحتياجاتها ومتطلباتها، كما أبرمت شراكات مع جهات عالمية رائدة في مجال التعليم، بما في ذلك المعهد الدولي للتطوير الإداري “آي إم دي”، وكلية هارفارد كينيدي، والعديد من المؤسسات الأخرى. ونظمت الأكاديمية حملة ترويجية على مدار ثمانية أسابيع شملت 41 مؤسسة حكومية في إمارة أبوظبي بهدف تعريف آلاف الموظفين الحكوميين بأهداف الأكاديمية وتحفيزهم للمشاركة في البرامج القادمة.
ويضم مجلس أمناء أكاديمية أبوظبي الحكومية سعادة مريم عيد المهـيري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي في منصب نائب الرئيس، والأعضاء سعادة عامر حسين محمد الحمادي مدير عام هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي، واللواء علي خلفان الظاهـري مدير قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، والسيد غنّام بطي خليفة المزروعي مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية في شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”.
وقالت معالي سارة عوض عيسى مسلم، رئيس مجلس أمناء أكاديمية أبوظبي الحكومية: “تشكل أكاديمية أبوظبي الحكومية إحدى الركائز الداعمة وتؤدي دوراً رئيساً في تطوير مهارات الآلاف من الموظفين الحكوميين في الإمارة.
وفي ظل التطور الذي تشهده أبوظبي، فإننا بحاجة إلى ضمان كوادر حكومية تمتلك المهارات المستقبلية اللازمة للمساعدة في مواصلة إحداث التغيير المنشود لمواكبة المسيرة التنموية في الإمارة”.
وأضافت: “يعد التعليم المستمر عنصراً ضرورياً لتحقيق التغيير الجذري وبناء قوى عاملة قادرة على مواجهة تحديات المستقبل. ويعكس التقدم المحرز الذي شهدناه خلال العام الأول المكانة التي تكتسبها أكاديمية أبوظبي الحكومية كصرح معرفي مهم، وهو ما دفعنا إلى وضع قائمة أهداف موسعة لضمان استفادة المزيد من الموظفين من البرامج التي تقدمها الأكاديمية.” وتم تأسيس أكاديمية أبوظبي الحكومية في شهر مايو 2018 بهدف رفع كفاءة موظفي الجهات الحكومية ودفع مسيرة تطورهم المهني، وقامت الأكاديمية بإطلاق برامجها التدريبية في وقت لاحق من العام الماضي. وبالتوازي مع استخدامها لمنهاج يجمع بين منصات التعلم عبر الإنترنت والفصول الدراسية النموذجية، وسيكون لأكاديمية أبوظبي الحكومية دورٌ مهمٌّ في تحقيق رؤية أبوظبي لبناء ثقافة مستدامة قائمة على المعرفة في المستقبل. وتمكّن البرامج التدريبية التي توفرها الأكاديمية جميع الموظفين الحكوميين من أداء مهامهم على نحو أكثر فعالية وفق أعلى المعايير، وتسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز للتميز الحكومي ودفع رؤية الإمارة لبناء اقتصاد مستدام ومنفتح.
وبادرت أكاديمية أبوظبي الحكومية إلى تكوين شراكات مع أفضل المؤسسات الأكاديمية المحلية والعالمية انطلاقاً من التزامها بتقديم أحدث البرامج التعليمية في مجالات مختلفة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، والأمن الإلكتروني، والتمويل، مما يتيح للموظفين تطوير المهارات ذات الصلة اللازمة لتلبية احتياجات المشهد الاقتصادي المستقبلي. وتمكن أكاديمية أبوظبي الحكومية جميع الموظفين الحكوميين من بلوغ مستويات أداء ترقى للمعايير العالمية، بالتوازي مع توفيرها لمنصة تمكنهم من تحقيق التميز في مسيرتهم المهنية وامتلاك الثقة والجاهزية لمواكبة المتغيرات المتسارعة للمشهد الاقتصادي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.