“تنظيم قطاع الاتصالات” تستعد لإصدار تقرير وطني شامل عن التحول الرقمي للدولة

الإقتصادية

 

استضافت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات الاجتماع الدوري الرابع والعشرين للفريق الوطني لمؤشر الخدمات الذكية أحد مؤشرات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 وذلك في مبنى الهيئة في دبي بمشاركة ممثلين عن 12 جهة اتحادية ومحلية حكومية.
يأتي هذا الاجتماع بهدف متابعة مستوى تحقيق الفرق والجهات الحكومية لخططها من خلال نظام “ديرة” منصة رصد مستوى تقدم الخطط ومتابعة أهم توصيات تقييم الأمم المتحدة للبوابات الرسمية والمؤسسية للجهات الحكومية فضا عن التعريف بمبادرة تقرير التحول الرقمي الوطني.
وقال سعادة سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة رئيس الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية: بالإضافة إلى مراجعة مستوى إنجاز الفرق والجهات الحكومية وفق منصة (ديرة) التي تم تطويرها من قبل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات فقد انصبت أجندة الاجتماع على إبراز جهود الدولة على الساحة العالمية في مجال التحول الرقمي من حيث المؤشرات والمشاريع والإنجازات التي حققت فيها الدولة نتائج مبهرة، ويأتي ذلك انطلاقاً من كون دولة الإمارات تنافس على المراكز العليا في الخدمات الذكية وبالتالي فإن التنافس يأخذ أبعاداً أعمق من مجرد المعايير الاعتيادية إذ يطال الريادة والابتكار واستشراف المستقبل والتأثير الإقليمي والعالمي وضرورة أن تكون الدولة مثالاً يحتذى في مجالات التحول الرقمي.
وأكد الحوسني أن الاجتماعات الدورية التي يقوم بها الفريق التنفيذي لمؤشر الخدمات الذكية من شأنها تسريع وتيرة الإنجاز لتحقيق المستهدف، وقال “إن اجتماعنا اليوم واجتماعاتنا السابقة تأتي انسجاماً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة بضرورة العمل كفريق وطني واحد بهدف تحقيق رؤية الإمارات 2021 وأهداف الأجندة الوطنية في أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة الأولى عالمياً في مؤشر الحكومة الذكية”.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.