بمشاركة الإمارات.. برنامج التوازن الاقتصادي للشركات الدفاعية ينطلق بلندن

الإقتصادية

 

شهد الاجتماع التاسع لمجلس الشركات الدفاعية استعراضاً لأبرز إنجازات إطار العمل الجديد لبرنامج التوازن الاقتصادي.
حضر الاجتماع الذي انعقد في العاصمة البريطانية لندن الاثنين الماضي تحت شعار “تمكين الابتكار والشراكات” عدد من كبار المسؤولين والمهتمين بقطاعات الدفاع والتوازن الاقتصادي، إضافة إلى ممثلي الشركات الإماراتية والعالمية الأعضاء في مجلس الشركات الدفاعية.
وفي بداية الاجتماع رحّب مطر علي الرميثي الرئيس التنفيذي للتطوير الاقتصادي بمجلس التوازن الاقتصادي بأعضاء وشركاء مجلس الشركات الدفاعية مشيراً إلى الأهمية المتزايدة لقطاع الصناعات الدفاعية والأمنية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة بشكل عام.
وقال : تتمتع الإمارات ببيئة استثمارية غنية على المستوى الإقليمي والدولي، كما أنها تتصدر دول المنطقة في التنافسية وسهولة ممارسة الأعمال، وهو ما أدى لقيام قطاع واعد للصناعات الدفاعية والأمنية قائم على المعرفة والابتكار وعلى الشراكات المتينة والراسخة والتي من شأنها أن تساهم في نقل المعارف والتكنولوجيا وتعزيز توجهات الدولة نحو التنويع الاقتصادي.
وأوضح أن مجلس التوازن الاقتصادي حرص أن يكون إطار العمل الجديد لبرنامج التوازن الاقتصادي، والذي تم إطلاقه في فبراير المنصرم، متوائماً في إجراءاته وأهدافه مع الرؤية الطموحة للقيادة الرشيدة نحو استشراف المستقبل ومع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة لتنويع الموارد الاقتصادية والتحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار والتقدم التكنولوجي.
وقال : بذلنا جهوداً كبيرة لمراجعة عملياتنا وتعزيز هياكلنا وإجراءاتنا، مع إيلاء أهمية كبيرة للتسهيل على شركائنا عبر إجراءات تتميز بالكفاءة والقيمة المضافة .. ونتطلع للاستفادة من الإمكانيات والفرص المتوفرة لنا مع العمل على بناء وتعزيز القطاع.
جدير بالذكر أن هناك سبعة مشاريع تم تنفيذها في أعقاب الإعلان عن الإطار الجديد لبرنامج التوازن الاقتصادي في فبراير المنصرم، كما تجرى حالياً دراسة وتنفيذ عشرة مشاريع أخرى في إطار البرنامج.
ويتيح البرنامج الجديد تطوير حلول تعتمد على التكنولوجيا وتتجاوز الصناعات الدفاعية والأمنية، لتشمل مجالات أخرى مثل الصناعات الجوية، والبنية التحتية والنقل، وتكنولوجيا التعليم، والاستدامة، والبيئة وتغير المناخ، والأمن الغذائي والمائي.
بدوره استعرض عبدالله سيف العواني المدير التنفيذي للشراكات الاقتصادية في مجلس التوازن الاقتصادي، تفاصيل أبرز ملامح الإطار الجديد لبرنامج التوازن الاقتصادي والتي تهدف إلى توفير المزيد من القيمة لشركاء “توازن” في هذا القطاع.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.