استعراض الخدمات المقدمة للمستثمرين

“اقتصادية عجمان” تشارك في “قمة التصنيع والتجارة المستقبلية”

الإقتصادية

 

شاركت دائرة التنمية الاقتصادية بعجمان في قمة التصنيع والتجارة المستقبلية 2019 راعيا رسميا للحدث الذي تنظمه مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في فندق انتركونتيننتال فستيفال سيتي في دبي.
واستعرضت الدائرة – خلال منصتها في المعرض المصاحب للقمة التي تختتم أمس- أهم الخدمات التي تقدمها للمستثمرين في القطاع الصناعي وللمنشآت المهتمة بالتصدير للخارج، كما أتاحت الفرصة لنخبة من أبرز المنشآت الصناعية المرخصة في الإمارة للمشاركة من خلال منصتها وعرض أحدث التقنيات في مجال التصنيع والتجارة، والتعرف على الفرص المتاحة في مختلف القطاعات الصناعية.
وقال سعادة علي عيسى النعيمي، مدير عام الدائرة إن مشاركة ورعاية دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان لقمة التصنيع والتجارة المستقبلية على مدى يومين يأتي من منطلق دورها في دعم القطاع الصناعي، وسعيا منها نحو تعزيز صادرات الإمارة وجذب المستثمرين، وبناء شبكة واسعة من العلاقات الاقتصادية إضافة لحرصها على دعم المنشآت الاقتصادية والمصانع القائمة في الإمارة للاطلاع على أحدث التطورات التقنية في مختلف الصناعات الحديثة واستعراض أهم الخدمات والتسهيلات المقدمة للمستثمرين في هذه القطاعات.
من جانبها أكدت زهرة البناي، مديرة قسم تنمية الصادرات والاستثمار حرص الدائرة على دعم المنشآت الاقتصادية المصدرة، من منطلق دورها في تنمية صادرات عجمان وتطوير قطاعات الأعمال المختلفة. و أوضحت أن الدائرة وبالتعاون مع غرفة عجمان قدمت خلال المعرض 8 شركات تعد من أبرز المنشآت العاملة في القطاع الصناعي في الإمارة، وذلك بهدف بناء شبكة علاقات استثمارية متنوعة تخدم قطاع الصناعة والتصدير، وتسهم في تعزيز معدلات النمو الاقتصادي بشكل عام.
واطلع وفد الدائرة المشارك في القمة على أحدث التقنيات والابتكارات في مجال التصنيع، كالتطورات المرتبطة بالعمليات وسلسلة التوريد والخدمات اللوجستية وتقنية المعلومات والصناعات التحويلية وغيرها، وذلك من خلال حضور جلسات النقاش وورش العمل المتنوعة خلال القمة التي شارك فيها أكثر من 500 من كبار المتخصصين في الصناعة.
وتعتزم الدائرة خلال الفترة القادمة تقديم المزيد من الدعم للقطاع الصناعي والمصدرين، في إطار هدفها الاستراتيجي المتمثل في دعم النمو الاقتصادي وتشجيع الاستثمار.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.