إدارة التغذية المجتمعية- شركة صحة ابوظبي

الحمية الكيتونية… الحمية المثيرة للجدل!

مقالات
إعداد أخصائية التغذية: عائشه اليحيائي

 

 

هو نظام غذائي عالي الدهون، معتدل البروتين، منخفض الكربوهيدرات. اي مكون من 5 % فقط من النشويات وبين 75% إلى 80 % من الدهون و 15 إلى 20% من البروتينات واستخدم لقرون لعلاج الحالات الطبية المحددة.
كيفية عمل النظام

إن فرضيته فى فقدان الوزن بحرمان الجسم من الجلوكوز – المصدر الرئيس للطاقة لجميع الخلايا في الجسم، والذي يحصل عليه عن طريق تناول الأطعمة الكربوهيدراتية ويتم إنتاج طاقة بديلة تسمى الكيتونات من الدهون المخزنة.
الأطعمة التي يجب تجنبها
الأطعمة السكرية: الصودا ، عصير الفواكه ، العصائر ، كعكة ، آيسكريم ، حلوى ، إلخ.
الحبوب أو النشويات: المنتجات القائمة على القمح والأرز والمعكرونة، إلخ.
الفاكهة: جميع الفواكه ، باستثناء أجزاء صغيرة مثل الفراولة.
الفول أو البقوليات: البازلاء ، الفاصوليا ، العدس ، الحمص ، إلخ.
الخضراوات والدرنات الجذرية: البطاطا ، البطاطس الحلوة ، الجزر ، الجزر الأبيض ، إلخ.
منتجات قليلة الدسم: يتم معالجتها بدرجة عالية وغالباً تكون عالية في الكربوهيدرات.
بعض التوابل أو الصلصات: غالبًا ما تحتوي على سكر ودهون غير صحية.
الدهون غير الصحية: الحد من تناول الزيوت النباتية المجهزة والمايونيز.
الأغذية المسموحة للأكل
اللحوم: اللحوم الحمراء والسجق والدجاج والديك الرومي.
الأسماك الدهنية: سمك السلمون والمرقط وسمك التونة والماكريل.

البيض الكامل أو المحتوي على أوميغا 3.
الزبد والقشدة
الجبن غير المعالج (شيدر ، ماعز ، قشطة ، زرقاء أو موزاريلا).
المكسرات والبذور: اللوز ، والجوز ، وبذور الكتان ، وبذور اليقطين ، وبذور شيا
الزيوت الصحية: زيت الزيتون البكر الممتاز وزيت جوز الهند وزيت الأفوكادو.
الأفوكادوالكامل
الخضار قليلة الكربوهيدرات: معظم الخضراوات الخضراء ، الطماطم ، البصل ، الفلفل ، إلخ.
التوابل: يمكنك استخدام الملح والفلفل والأعشاب والتوابل المختلفة.

مثال ليوم كامل:
الفطور: عجة البيض مع الحبق والجبن
وجبة خفيفة: كوب من حليب اللوز
الغداء: قطعة من سمك السلمون، مع كوب من السبانخ المطهو على البخار
وجبة خفيفة: مكسرات نيئة
العشاء: علبة من التونة وصحن من الخضراوات النيئة.
فوائد النظام الغذائي الكيتوني
* يساعد على فقدان الوزن، ولا يمكن أبداً اتباعه كحل جذري لفترة طويلة جداً لأنه يمنع تناول مجموعة كبيرة من المأكولات، والوزن الذي يتم خسارته يسترجع بسهولة عند إتباع الحمية العادية.
* مفيد لمرضى السكري: أثبتت الدراسات أن حمية الكيتون تساعد على ضبط معدّل السكر في الجسم، وحسّنت من حساسية الأنسولين بنسبة بلغت 75?.
* مفيد لمرضى الصرع إذ أظهرت الأبحاث أنه يساعد في العلاج لأنه يخفف من النوبات.
* مفيد للبشرة إذ يساعد على القضاء على البثور والحصول على بشرة نقيّة ونضرة.
* قد يخفض ويبطئ تقدم أعراض مرض الزهايمر.
* يستخدم حاليا لعلاج أنواع عديدة من السرطان وبطء نمو الورم.
* يمكن أن يساعد النظام الغذائي الكيتوني على تقليل مستويات الأنسولين ، والتي قد تلعب دورًا رئيسيًا في متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
النتائج العكسية للنظام الكيتوني
* مشكلة في النوم إذ خلال الأيام القليلة الأولى عادةً ما يشعر الفرد بالتعب والانفعال والدوار .
* شائعة ضباب الدماغ إذ تجعل الجسم يعتمد على الدهون (الكيتونات) للحصول على الطاقة ويؤدي الى الشعور بالتعب لان النشويات إحدى مصادر الطاقة الأساسية للجسم ونقصها يُسبب هذا الشعور.
* سبب فقدان الوزن السريع عند بدء الحمية الكيتونية هو فقدان السوائل مما يؤدي إلى الجفاف واختلال توازن المعادن والأملاح التي تعتمد عليها العضلات وبالتالي تحصل التشنجات والصداع بسبب نقص كمية النشويات.
* الشراهه للأكل لكون النظام يستبعد مجموعة كاملة وهي الحبوب والسكر والكربوهيدرات .
* الإمساك نتيجة افتقارالحمية إلى الألياف الغذائية وزيادة خطرالإصابة بسرطان الجهاز الهضمي وانخفاض وظيفة المناعة.
* مزيد من التوترنتيجة هذا النظام المقيد والحرمان من كمية التغذية والعناصر الغذائية ، فترتفع مستويات الكورتيزول وهرمون الإجهاد، وينخفض هرمون المزاج (السيروتونين).
* استعادة الوزن لكونه نظام مقيد جدًا ولا يتبع على المدى الطويل، فيستعيد الفرد الكثير من الوزن الذي فقده بمجرد عودته على الكربوهيدرات.
* كتلة عضلات أقل لأنها تحرق سعرات حرارية أكثر من الدهون ويؤثر على عملية الأيض بانخفاضها.
* زيادة الكوليسترول في الدم نتيجة الأطعمة المحتوية على الدهون.
* زيادة إحتمالية الإصابة بأمراض القلب بسبب النسب العالية من الدهون المضرة.
* ارتفاع ضغط الدم.
* تساقط الشعرلإفتقارالحمية من الفيتامينات والمعادن.
* بعض الآثار الجانبية السلبية طويلة الأجل: كمشكلات في الكليتين وقد يزيد خطر حصوات الكلى وهو عامل خطر لمرض النقرس، وهشاشة العظام ورائحة فم كريهه.
لا يوجد نظام غذائي موحد “معياري” مع نسبة محددة من المغذيات الكبيرة (الكربوهيدرات والبروتين والدهون).

اتباع نظام غذائي عالي الدهون قد يكون تحديًا للحفاظ عليه وقد تستمر الأعراض الجانبية المحتملة لتقييد الكربوهيدرات الشديده من أيام إلى أسابيع، وغير صحي نهائياً للجسم بحسب الخبراء والأطباء بسبب ردات الفعل السلبية على الجسم.

إدارة التغذية المجتمعية مستشفى توام-شركة صحة-أبوظبي


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.