ألعاب الطفل وسيلة لتقييم ذكائه

الرئيسية مقالات
د.بشير جمعة

ألعاب الطفل وسيلة لتقييم ذكائه

 

في الآونة الأخيرة بات تقييم ذكاء الطفل يتم بالاعتماد على قدرته على أداء الألعاب التخيلية بدل جداول تقييم الذكاء السابقة مثل مقياس وكسلر أو مقياس ستاندفورد
التكلم والغناء

تحدثي إلى طفلك! فهو يحب الاستماع لصوتك الحنون ويستمتع به عند محادثته بصوت رقيق.
وسوف يبدأ في معرفتك ليس فقط من طريق لمسك له بل كذلك من صوتك المميز. ضعي طفلك في وضع مريح يسهل له رؤيتك وأنت
تحادثيه.
أمسكي بقبضة يديه وحركيهما لأعلى وأسفل. غني له وحركي بطنه ورجليه بلطف تباعاً. انتبهي جيداً لرد فعله.
من خلال الأيدي والعينين معاً
يبدأ التنسيق بين عينين طفلك ويديه، عند نهاية الشهر الثالث.
سوف يحاول طفلك في كثير من الأحوال القبض بقبضة يديه على الأشياء القريبة منه. وسوف ينجح في ذلك في بعض الأحوال
وأحياناً لا ينجح

الإستماع للأصوات

طفلك أيضاً يحب الاستماع إلى الأصوات ويستمتع بها
حركي خشخيشة أو جرس صغير رنان مرة من على يمين رأسه ومرة من على يسارها. سوف تلاحظ يأنه يحرك عينيه ورأسه تجاه الصوت، وأنه يعرف مكان الجرس. تأكدي من أن الصوت هادئ ورفيع، لأن حاسة السمع عند الأطفال في هذا السن شديدة.

تحريك الأرجل في شكل دائري

مساعدة طفلك في اكتشاف رجليه خطوة إيجابية كبيرة في النمو والتطور. ضعي طفلك فوق بشكير حمام مطوي على اثنين. لو كانت غرفتك دافئة بشكل مريح، يمكنك إلباس طفلك ملابس خفيفة بقدر الإمكان. أمسكي قدميه الصغيرتين وحركيهما لأعلى وأسفل في حركة دائرية شبيهة بحركة ركوب الدراجات.

تجعيد الورق

يحب طفلك صوت تجعيد الورق.
أفضل ورق لذلك هو ورق المجلات القوي.
لا تستعملي ورق الجرائد أوأي ورق آخر بالحبر الممكن مصه.
كوري كرة كبيرة من الورق وضعي طفلك على بطنه وأقذفي بالكرة للخلف والأمام. سوف يتبعها بعينيه و يحاول مسكها.

إنت كبير قد إيه !

أمسكي بقبضة يد طفلك فوق رأسه وأنتي تسأليه: انت كب ي ي ي ي ر قا ااااااا د كداه !. فاجئيه بالنفخ بهدوء فوق بطنه أو تقبيله فجأة. سوف يحب ذلك
– يجب أن تشوق الألعاب الطفل وتجذب نظره ، أعطيه الشعور بالاطمئنان وأنت واقفة بجانبه، أشعريه بأنه محمي
– عند اختيارك لوقت اللعب تأكدي من شبع ابنك وراحته التامة، حتى تستمتعي معه بوقت طيب.
– هذه الأمور للبداية فقط، عند معرفتك بما يفضله طفلك سوف تتخيري بنفسك وقت لعبكم.
– لمجرد التذكرة: الأطفال في هذا السن تتعب بسرعة وسوف يثقل عليه اللعب عند الاستمرار به لفترة طويلة، داومي على اللعب مع ابنك في هدوء وكل بساطة، وعند ظهور التعب على وجه الطفل فإن هذا يدل على أنه حان وقت الاستراحة.
– بعد ثلاثة شهور سوف يزداد طفلك فضولاً ويبدّأ في استطلاع كل ما حوله وما يحيط به. ويبدأ في الفهم أكثر من ذي قبل. ويبدأ باستعمال يديه ويمكنه مسك الأشياء والقبض عليها، كذلك سوف يكتشف رجليه ويحب الرفس بشدة. يبدأ بالتعرف على عدد من الأصوات ويحب عمل أصوات بنفسه، ويتسع ادراكه الآن ويبدأ في ملئ وقته الإضافي بأنشطة الود والمحبة واللعب وسوف تلاحظي أنه لا يحب التوقف عن اللعب! وما زال طفلك بحاجة إلى المزيد من الراحة واسترجاع عافيته بعد وقت النشاط.
-أهلاً أهلاً وصل الفأر الصغير

الألعاب الصغيرة الخفيفة التي تلعب الزعزعة دوراً رئيسياً هاماً فهي تسلية حلوة ومرحة لطفلك. أمشي بطرف أصابعك فوق
أخمص رجليه أو راحة يديه ثم فخذيه أو ذراعيه ثم تحت ابطيه أو بطنه وغني أغنية دب الليلة دب الليلة أو الفأر الصغير له، مثلاً: أهلاً أهلاً بالفأر الصغير، خارج من بيته الصغير وهو يغني ويقول ….
وبدلاً من غناء المقطع الأخير، زغزغي الطفل برقة وحنان مع عمل صوت هادئ ومريح.

لعبة المرآة

قفي أمام المرآة وأنت ممسكة بطفلك ابتسمي لانعكاس صورتك في المرآة. لعبي حواجبك وأخرجي لسانك. أشيري إلى عيونك وأنفك. اسألي طفلك: من هو هذا الطفل؟ عند تكرارك هذه اللعبة مراراً، سوف يشير طفلك إلى انعكاس صورته ويبتسم.

ارقص ارقص يا صغيري!

امسكي طفلك بثبات فوق وسطه بقليل. وحركيه على إيقاعات الموسيقى أو غني له أثناء لمس قدميه لسطح المائدة،
أو الأرضية أو السرير. سوف تلاحظي أن طفلك سوف يشد رجليه لأعلى عند لمسه للأرضية ويبدو كأنه يخطو. في
خلال عدة شهور، سوف تكون هذه هي خطواته الحقيقية.

لعبة الاستخفاء

لعبة أو تسلية قديمة مفضلة عند معظم الأطفال تقريباً
تبدأ بوضع كف يديك تجاه وجهك، بشكل يظهر عينيك فقط. وعند تعود طفلك عليها، حاولي تغطية وجهك بالكامل، لو شعرت بعدم حبه أو راحته لمشاهدة اختفائك في هذه اللعبة أجلي هذه اللعبة حتى يكبر في السن قليلاً.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.