“الفجيرة للموارد الطبيعية” تستعرض جهودها بمجال الاستدامة في مؤتمر الطاقة العالمي

الإمارات

 

تشارك مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية في مؤتمر الطاقة العالمي الـ 24 والمعرض المصاحب له والذي تستضيفه دولة الإمارات تحت شعار “الطاقة من أجل الازدهار” خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر الجاري في العاصمة أبوظبي.
تأتي مشاركة “الموارد الطبيعية” تماشياً مع جهود دولة الإمارات للتحول نحو الاقتصاد الأخضر من خلال تبنيها نهجه كمسار من مسارات التنمية المستدامة وتهدف إلى إبراز 3 محاور رئيسية أولها التوعية بآليات استهلاك الطاقة والتشجيع على تبني استخدام الأجهزة الصديقة للبيئة الأقل استهلاكا للطاقة، وتشجيع استخدام مصادر الطاقة المتجددة في القطاع التعديني والصناعي .
ويركز المحور الثاني على استخدام التكنولوجيا التعدينية الحديثة ذات العلاقة بقطاع التعدين لتحقيق التنمية المستدامة ، من خلال إعادة تدوير المخلفات التعدينية لخلق صناعات جديدة في حين يسلط المحور الثالث الضوء على التقنيات المستخدمة في المبنى الذكي الذي سيتم افتتاحه قريباً ويتفرد بالمرونة والتكيف والقدرة على مواكبة الابتكارات المستقبلية كونه يعمل وفق نظام ذكي مدعوما بمزايا تفاعلية تتيح تجربة فريدة من نوعها لرجال الأعمال و أفراد المجتمع، استنادا إلى منظومة ذكية متطورة لتعزيز الكفاءة التشغيلية والتحكم بنظم الإضاءة والتكييف والطاقة بما يتواءم وأفضل ممارسات الاستدامة والابتكار.
وتعرض المؤسسة خلال الحدث مجموعة من عينات البازلت التي تدخل في صناعة الصوف الصخري الذي يستخدم كعازل للحرارة والصوت ويتم استخدامه كذلك في مشاريع الصرف الصحي نظرا لنفاذيته .. فيما يستخدم غبار الحجر البازلتي كسماد للزراعة لزيادة خصوبة التربة.
وتستعرض المؤسسة طائرتها الجديدة “درونز” من نوع Matric 600pro والتي من أهم مميزاتها طيرانها في سرعة رياح عالية تصل إلى ارتفاع 500 متر عن سطح الأرض وتستخدم أيضاً في مجال الرصد البيئي وتسهم في عمليات الأزمات والطوارئ لامكانياتها في رفع صندوق يبلغ وزنه حوالي 7 كيلو غرامات.. فضلاً عن التعريف بمختلف المشاريع والمبادرات التي تعمل عليها المؤسسة وإبراز الجهود التي تبذلها في ممارسات الاستدامة الرائدة، وتعزيز استدامة الموارد الطبيعية، وإدارة النفايات المتكاملة علاوة على إطلاق ورش عمل تثقيفية في مجال البيئة والصحة والسلامة والتعريف بالتطبيقات الذكية التي أطلقتها مؤخرا لإسعاد المتعاملين مثل الكابينة الذكية .
وقال سعادة المهندس علي قاسم المدير العام للمؤسسة: “مشاركتنا في هذا الحدث تأتي في إطار جهودنا لتحقيق رؤيتنا في أن نكون مؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي، وتسهم المؤسسة في تطوير قطاع الطاقة المتجددة والبديلة وهي سباقة في ابتكار طرق وأساليب حديثة لتعزيز كفاءة قطاع الطاقة وترشيد استهلاك الموارد الطبيعية وإيجاد حلول بديلة عن الطاقة التقليدية عبر إشراك موظفيها وفئات المجتمع المختلفة في مسيرة التنمية المستدامة لضمان تحقيق المساعي والجهود لتحقيق تلك الاستدامة والحد من الانبعاثات الكربونية والحفاظ على البيئة ومواردنا الطبيعية، وضمان مستقبل مشرق لأجيالنا القادمة”.
وأكد قاسم أهمية المؤتمر في صياغة الإستراتيجيات المتكاملة في مجال الطاقة ويعد بمثابة منصة للحوار العالمي يجتمع فيه رؤساء الدول والوزراء ورواد القطاع وقادة الفكر من جميع أنحاء العالم، لمناقشة وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات في قطاع الطاقة والتحديات التي يواجهها ويسهم في إثراء معرفة المشاركين من خلال طرح الحلول وعرض التكنولوجيا الحديثة والبحوث والابتكار في هذا القطاع. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.