مشروع المدينة الآمنة برأس الخيمة يسهم في تعزيز الأمن والأمان

الإمارات

 

أكد العميد جمال أحمد الطير مدير عام الموارد والخدمات المساندة في شرطة رأس الخيمة، أن مشروع المدينة الآمنة في الإمارة يسير وفق الخطة الزمنية المحددة له وسيسهم في تعزيز الأمن والأمان والحفاظ على استقرار وطمأنينة الوطن ومواطنيه والمقيمين على أرضه.
وأشار العميد الطير خلال جولة تفقدية ميدانية رافقه فيها العقيد الدكتور عبد الرحمن الأحمد مدير إدارة الخدمات الالكترونية للمواقع التي سيتم فيها تركيب كاميرات المراقبة الخاصة بالمدينة الآمنة في عدد من المناطق والطرقات الحيوية في رأس الخيمة، إلى أن هذا المشروع يعكس حرص حكومتنا الرشدية على استتباب الأمن ومواكبة التطور التقني وتسخير كافة الموارد والإمكانيات المتاحة لخدمة الصالح العام .
واطلع العميد الطير على كافة تجهيزات البنية التحتية اللازمة والخاصة بالمواقع الميدانية المحددة تمهيدا لتركيب الكاميرات فيها وفق أحدث المعايير والمواصفات العالمية فيما تفقد غرفة عمليات الشرطة للوقوف عن قرب على عملية الربط بين كاميرات مراقبة المدينة الذكية وبين غرفة العمليات وكيفية نقل المشاهدات المرئية إليها بشكل مباشر.
وتضمنت زيارة مدير عام الموارد والخدمات المساندة لغرفة العمليات الشرطية تفقد مركز البيانات الخاصة بمشروع المدينة الذكية والمنصات التي من المقرر تركيبها في غرفة العمليات، مشيرا إلى أن مشروع المدينة الذكية الآمنة سيشكل إضافة جديدة ونوعية على مستوى رأس الخيمة التي تسير بخطى ثابتة نحو التطور والازدهار وتعزيز الأمن والأمان في مختلف مناطقها. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.