أصدرت تقريرها السنوي الـ2 للاستدامة

“الإمارات للألمنيوم” تستهدف ترسيخ مكانتها ضمن الأبرز صناعة المعادن

الإقتصادية

 

أصدرت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أمس، تقريرها السنوي الثاني للاستدامة الذي يستعرض نهج إدارة الشركة وأداء الاستدامة في عام 2018.
وتطمح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى ترسيخ مكانتها كواحدة من أبرز الشركات الرائدة في صناعة المعادن والتعدين التي تلتزم بمسؤولياتها المجتمعية والبيئية.
وأُعدّ تقرير الإمارات العالمية للألمنيوم للاستدامة وفقاً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير، وهي المعيار العالمي للإفصاح العام عن الأداء الاقتصادي والبيئي والمجتمعي.
كما يفي التقرير بمتطلبات الإفصاح وإعداد التقارير المحددة في معايير أداء “مبادرة رعاية الألمنيوم”، والتي تحدد معايير الأداء البيئي والاجتماعي للاستدامة في صناعة الألمنيوم.
و تعتبر الإمارات العالمية للألمنيوم أول شركة في الشرق الأوسط تنضم إلى “مبادرة رعاية الألمنيوم”، وهي مجموعة عالمية من المنتجين والمستخدمين وأصحاب المصلحة في صناعة الألمنيوم، تهدف إلى تعزيز قيم الاستدامة وتحديد أفضل الممارسات في مجال إنتاج الألمنيوم واستخدامه، وقد انضمت الشركة إلى “مبادرة رعاية الألمنيوم” في عام 2017.. وفي شهر مايو الماضي، أصبح موقع الطويلة التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم أول موقع في الشرق الأوسط يحصل على شهادة من “مبادرة رعاية الألمنيوم” لممارسات أداء الاستدامة.
وذكر عبد الله جاسم بن كلبان، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة ان الألمنيوم يدخل في صناعات لا حصر لها مثل تصنيع السيارات الأخف وزناً والأكثر كفاءة في استهلاك الوقود وصناعة العبوات القابلة لإعادة التدوير.. ومع ذلك، فإننا ندرك في الإمارات العالمية للألمنيوم أن تصنيع المنتجات التي تساعد في مواجهة التحديات المجتمعية والبيئية لم يعد كافياً فمن المهم أيضاً الالتزام البيئي عند تصنيع هذه المنتجات.
ويستعرض تقرير الاستدامة الصادر عن الإمارات العالمية للألمنيوم لعام 2018 تفاصيل أداء الاستدامة للشركة في عملياتها ومشاريعها في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية غينيا. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.