في ختام مشاركة وفد الدولة بالقمة الـ4 لمبادرة الحزام والطريق

“الاقتصاد” تبحث توسع الاستثمارات الإماراتية في هونج كونج والصين

الإقتصادية الرئيسية

 

اختتم وفد الدولة الاقتصادي والتجاري مشاركته في القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق التي انعقدت مؤخراً بمركز المؤتمرات في هونج كونج بمشاركة وفود حكومية من 80 دولة.
وأكد سعادة عبد الله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد للتجارة الخارجية رئيس وفد الدولة في القمة على النجاح الكبير لمهمة وفد دولة الإمارات مشيراً إلى أن الوفد شارك بفعالية في كل جلسات القمة واطلع على آخر مراحل تنفيذ مشاريع المبادرة ، كما التقى بالسيدة كاري لام شينج حاكم إقليم هونج كونج والعديد من الوزراء وكبار المسؤولين.
وذكر سعادته أن القمة التي انعقدت تحت شعار ” خلق وابتكار الفرص” أكدت وجود فرص استثمارية هائلة أمام الدول الأعضاء، وأن دولة الإمارات أكثر الدول اهتماماً بمشاريع المبادرة باعتبارها تحتضن أبرز المقومات لنجاح المبادرة ومشاريعها مثل المراكز المالية المتطورة والبنية التحتية والخدمات اللوجستية المتقدمة، والقوانين والأنظمة المشجعة لجلب الاستثمارات الأجنبية والتسهيلات الكبيرة التي تمنحها للمستثمرين، وبلا شك فإن كل هذه المزايا تؤهل دولة الإمارات لقيادة مشاريع المبادرة في منطقة الشرق الأوسط.
وأوضح سعادة الوكيل أن اليوم الأخير للقمة تميز بعقد لقاء مهم مع مديري الشركات الإماراتية المستثمرة في هونج كونج وعددها نحو 14 شركة لمناقشة مستجدات مشاريعها الاستثمارية ورؤيتها المستقبلية للاستثمار في هونج كونج والصين.
وأشار إلى أن الشركات الأربعة عشرة من أهم وأكبر الشركات المستثمرة في هونج كونج ولديها حضور وخبرة متميزة للغاية، وناقشنا كيفية توسع هذه الشركات في هونج كونج والصين ومساعدتها في التغلب على أية صعوبات تواجهها وأن تكون هذه الشركات حلقة وصل بين دولة الإمارات وهونج كونج والصين.
كما ناقش الاجتماع كيفية دعم وزارة الاقتصاد لهذه الشركات ليكون لها تواجد أعمق في هونج كونج ، إضافة إلى مساعدتها في التواجد في الصين عبر دعمها للحصول على مشاريع هناك، كما تطرق الاجتماع إلى دور الشركات الإماراتية العاملة في هونج كونج في جذب الاستثمارات الصينية إلى دولة الإمارات، ودعم تلك الشركات لمشاركتها في المعارض الدولية في هونج كونج والصين إضافة إلى تنظيم زيارات من شركات إماراتية تعمل في دولة الإمارات للمشاركة في المعارض الدولية في هونج كونج والصين وذلك للأهمية الاستراتيجية الكبيرة التي توليها دولة الإمارات لهونج كونج والصين.
وضم الاجتماع مديري وممثلي شركات طيران الإمارات والاتحاد وموانئ دبي العالمية وبنك المشرق وبنك أبوظبي الأول وأرامكس ومكتب سياحة دبي والإمارات للشحن والإمارات للصرافة.
وأكد محمد ناصر حمدان الزعابي مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد على أن مشاركة دولة الإمارات الفعالة في القمة الرابعة لمبادرة الحزام والطريق كانت متميزة بسبب تنوع وفد الدولة من هيئات حكومية وغرف تجارية وشركات خاصة مشيراً إلى أن الهيئات والشركات المشاركة في الوفد خاصة مدينة خليفة الصناعية “كيزاد” و”استثمر في الشارقة” تميزت بعرض الفرص الاستثمارية المتميزة في دولة الإمارات ولقاء مستثمرين صينين في هذا الصدد.
وأوضح أن أعضاء الوفد استعرضوا خلال جلسات القمة وضمن المنطقة الخاصة بعروض الشركات، البيئة الاستثمارية المثالية في دولة الإمارات وتشجيع الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية للمستثمرين الأجانب إضافة إلى البنية التحتية القوية والخدمات اللوجستية والتجارب الناجحة والمتميزة في الاستثمار وإدارة الموانئ والتشريعات الجاذبة للاستثمارات الأجنبية وكل ذلك يؤكد مكانتها الرئيسية كمحطة مركزية في إنجاح المبادرة. وأوضح أن الوفد دعا الدول الأعضاء في المبادرة لضخ استثماراتها في دولة الإمارات مؤكدين على أن دولة الإمارات تعد أفضل وجهات الاستثمار الأجنبي في المنطقة.
وضم وفد الدولة جهات وشركات حكومية وخاصة أبرزها وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وموانئ أبو ظبي وموانئ دبي ومجمع الشارقة للبحوث والابتكار وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير ومجموعة الاتحاد للطيران وغرفة تجارة وصناعة الفجيرة ومنطقة خليفة الصناعية كيزاد وشركات حكومية وخاصة أخرى.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.