خلال مشاركة وفد الدولة في الفعالية المصاحبة ليوم الملاحة البحرية العالمي في كولومبيا

الإمارات تبحث قضايا الشراكات العالمية والتعاون الإقليمي في القضايا البحرية

الإمارات

 

 

دبي: الوطن

وصل معالي  الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية ورئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، اليوم الأحد (15 سبتمبر 2019) إلى جمهورية كولومبيا للمشاركة في جلسة وزارية عالية المستوى خلال الفعالية المصاحبة ليوم الملاحة البحرية العالمي التي تقام في كولومبيا من 15 إلى 17 سبتمبر 2019.

وقال معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية: “تأتي مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا الحدث لتعزيز الشراكة العالمية والتعاون الإقليمي في القضايا البحرية حيث تعتبر إحدى أهم الأحداث الدولية التي تتناول قضايا القطاع البحري، وتمثل منصة تجمع خبراء المجتمع البحري لمناقشة القضايا المشتركة والتفاعل مع المختصين في هذا المجال.

وأكد الدكتور النعيمي حرص دولة الإمارات على المشاركة في كافة الأحداث والفعاليات العالمية والإقليمية التي من شأنها تعزيز التعاون والنقاش فيما يخص القضايا البحرية وإيجاد حلول للمشاكل والتحديات التي تعترض هذا القطاع. وأشار معاليه إلى ضرورة تعميق وتكثيف النقاشات والتعاون الإقليمي بخصوص القضايا والتحديات البحرية، كما شدد على أهمية الشراكات والتعاون في كل ما يخص القضايا البحرية، مؤكداً التزام الدولة ببذل كافة الجهود والقيام بواجباتها تجاه المجتمع البحري الدولي وتقديم خبراتها من أجل تعزيز هذه الصناعة وتحقيق أعلى المستويات في الأنشطة البحرية المختلفة.

وقال النعيمي: “يواجه القطاع البحري العديد من التحديات التي تستلزم وجود نوع من التعاون رفيع المستوى لتطوير العمليات الإدارية والقوانين البحرية ورفع مستوى التنسيق بين الدول والمنظمات المعنية للنهوض بهذا القطاع وتطوير أنشطته وخاصة في مجال النقل البحري بحيث تواكب التطورات التكنولوجية والتقنية والتنظيمية المتسارعة. ويعتبر تنظيم فعاليات تعنى بمناقشة أبرز تحديات القطاع البحري، فرصة لتضافر جهود كافة الأطراف المعنية من أجل العمل على إيجاد حلول لها في إطار المساعي لإيجاد قطاع بحري حيوي ومستدام.”

ويشارك في الجلسة الوزارية وزراء من عدد من الدول منها: كولومبيا وغانا وإيران وبنما وبولندا وسنغافورة وجنوب أفريقيا، حيث ستبحث في أهمية الشراكات العالمية والتعاون الإقليمي فيما يخص القضايا البحرية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.