الإمارات تستعرض نموذج عمل المسرعات الحكومية في أوزبكستان

الإمارات

 

استعرض فريق المسرعات الحكومية في حكومة دولة الإمارات نموذج عمل المسرعات خلال ورش عمل تخصصية عقدت في طشقند عاصمة جمهورية أوزبكستان، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية في مجال التحديث والتطوير الحكومي بين الإمارات وأوزبكستان.
حضر الورشة مسؤولون رفيعو المستوى في الحكومة الأوزبكية وعدد من موظفي القطاع الحكومي في أوزبكستان وتخللها عرض تقديمي عن المسرعات الحكومية في دولة الإمارات، التي تعد المبادرة الأولى عالمياً على مستوى القطاع الحكومي، حيث اطلع المشاركون على رحلة الـ 100 الخاصة بالمسرعات، وتعرفوا على منهجية تطبيقها والنتائج التي حققها دولة الإمارات وأثمرت نجاحات نوعية.
كما تم خلال الورشة تقديم برامج عمل تدريبية مكثفة لأكثر من 20 مدرباً مستقبليا لبرنامج المسرعات الحكومية في أوزبكستان، تم خلالها شرح مبادئ المسرعات الحكومية والمحطات الرئيسية لرحلة الـ 100، في إطار الجهود لدعم إنشاء مسرعات حكومية في أوزباكستان وساهم فريق العمل الإماراتي في وضع قائمة تحديات مبدئية لإدراجها في الدفعة الأولى للمسرعات الحكومية التي ستطلقها أوزبكستان في الفترة المقبلة.
وتعرّف المشاركون في البرامج التدريبية المكثفة على عناصر وممكّنات نجاح منهجية المسرعات، مع التركيز على آليات تشخيص التحديات والسبل الأفضل لحلها.
وأكدت هدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن تجربة المسرعات الحكومية الإماراتية أصبحت نموذجاً يحتذى عالمياً وأن تأسيس المسرعات الحكومية في أوزبكستان سيسهم في الارتقاء بالخدمات الحكومية وتسريع وتيرة العمل في إطار تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين لتحديث وتطوير العمل الحكومي.
وقالت هدى الهاشمي إن تأسيس المسرعات الحكومية في أوزبكستان بالاعتماد على تجربة المسرعات الحكومية الإماراتية ينقل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين إلى مستوى جديد في مجال تطوير الخدمات الحكومية وتسريع وتيرة العمل.
وقدّم الوفد الإماراتي ورشة عمل ركزت على آلية إنشاء المسرعات الحكومية في أوزبكستان بالاستفادة من التجربة الإماراتية في هذا المجال، تطرقت إلى أهمية المسرعات في تحديث آليات العمل الحكومي وابتكار الحلول للتحديات بما يسهم في الارتقاء بمستويات الأداء والخدمات الحكومية، ودعم تنفيذ المبادرات الاستراتيجية، كما استعرضت الورشة مبادئ عمل المسرعات الحكومية القائمة على تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد، وتمكين موظفي الصفوف الأمامية، إضافة إلى عناصر السرعة والتعاون في اتخاذ القرارات، وصولاً إلى تحقيق الأهداف ذات الأثر الملموس خلال 100 يوم.
وتطرق فريق العمل الإماراتي إلى المراحل الثلاث الأساسية في منهجية تحدي الـ 100 يوم الخاصة بالمسرعات الحكومية، وهي مرحلة التصميم، ومرحلة التسريع، ومرحلة استدامة النتائج.
وتشمل الشراكة بين الحكومة الإماراتية والأوزبكية مجالات عدة تغطي جوانب تبادل المعرفة والاستفادة من الخبرات والنماذج التطويرية في العمل الحكومي، إلى جانب تطبيق أفضل الممارسات في الخدمات الحكومية والخدمات الذكية والأداء المؤسسي والابتكار والتميز، وبناء القيادات والقدرات.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.