“انتخابات الوطني 2019” تواصل حملات المرشحين

الإمارات

 

يواصل مرشحو المجلس الوطني الاتحادي 2019 حملاتهم الانتخابية وسط تفاعل كبير من قبل جمهور الناخبين، الذين شددوا عبر مختلف منصات التواصل الاجتماعي على ضرورة تقيد البرامج الانتخابية بالواقعية والابتعاد عن الوعود والتعهدات الفضفاضة.
وانتهت أمس المدة التي حددتها التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني 2019، لتلقي طلبات اختيار وكلاء المرشحين من قبل اللجان الانتخابية في كل إمارة، حيث يحق لكل مرشح أن يختار وكيلاً عنه من بين أعضاء الهيئة الانتخابية للإمارة التي ينتمي إليها المرشح نفسه، على أن يرفق بطلب التوكيل صورة من بطاقة هوية الشخص المراد توكيله صادرة من الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، وعدد (2) صورة شخصية ملونة حديثة للشخص المراد توكيله.
وأكدت المادة 27 من اللائحة التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني 2019 على أن دور وكيل المرشح يقتصر على حضور عمليتي الاقتراع والفرز حيث يمارس الوكيل صلاحيات المرشح في هذا الخصوص.
وفي سياق متصل تتابع لجان الانتخابات في كل إمارات الدولة مهامها وجهودها التوعوية والتثقيفية حول الاستحقاق الانتخابي، حيث أقامت لجنة إمارة الفجيرة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، منصة ترويجية في مركز سيتي سنتر الفجيرة للتسوق وذلك بهدف التعريف بانتخابات 2019، والإجابة على أي استفسار يتعلق بالعملية الانتخابية، وتوفير جهاز لوحي يمكّن الزائر من التحقق من ورود اسمه في الهيئة الانتخابية.
بدورها دشنت لجنة إمارة أبوظبي يوم الأربعاء الماضي في ياس مول، منصتها التعريفية، وذلك ضمن جهودها الرامية إلى الترويج والتعريف بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، وتحفيز أعضاء الهيئات الانتخابية على المشاركة فيها.
وكانت اللجنة الوطنية للانتخابات قد بادرت إلى تفعيل المنصات الرقمية الإلكترونية المحدثة الخاصة بانتخابات المجلس، لتزويد الناخبين والجمهور بالتفاصيل والمعلومات حول العملية الانتخابية والجداول الزمنية الخاصة بها، والأمور التنظيمية والفنية، وأسماء اللجان الفنية التابعة للانتخابات وأسماء وأعضاء اللجنة الوطنية للانتخابات واللجان المنبثقة عنها.
وأطلقت اللجنة المنصات الرسمية لمواقع التواصل الاجتماعي على مواقع اليوتيوب وفيسبوك وتويتر وإنستغرام، والتي تنشر الأخبار الرسمية والمعلومات المتعلقة بالانتخابات لتوسيع مساحة تفاعل الجمهور مع مستجدات ومراحل العملية الانتخابية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.