بتوجيهات خليفة ودعم محمد بن زايد

الإمارات تغيث متضرري الفيضانات في ولاية الجزيرة السودانية

الإمارات السلايدر

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، تواصل دولة الإمارات عبر فريق المؤسسة تقديم المساعدات الغذائية والإيوائية لعشرات الآلاف من الأشقاء في عدد من الولايات السودانية لمواجهة آثار وتداعيات الفيضانات والسيول التي ضربت البلاد.
وسير فريق الإغاثة الإماراتي قافلة دعم للمتضررين من السيول والفيضانات التي لحقت بعدد من القرى في ولاية الجزيرة شملت 6 آلاف سلة غذاء تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية إضافة إلى 200 خيمة تم توزيعها على المتضررين الذين فقدوا منازلهم.
وكان في استقبال وفد المؤسسة اللواء الركن أحمد حنان أحمد والي الجزيرة وعدد من أعضاء المجلس السيادي وهم حسن محمد إدريس والدكتورة عائشة موسى وصديق تاور ورجاء نيكولا عبدالمسيح إضافة إلى حكومة الولاية.
وقال السيد عبدالله علي الزعابي عضو وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إن المساعدات تأتي بتوجيهات من قيادتنا الرشيدة لتقديم يد العون للشعب السوداني، مؤكداً حرص المؤسسة على إنهاء البرنامج الإغاثي الذي وضعته بالتعاون مع منظمة العون الإنساني في السودان الشقيق وتوزيع المساعدات بيسر وسهولة ووصولها إلى المستحقين في الولايات المتضررة.
وأضاف الزعابي أن الفريق الإغاثي نفذ المرحلة الأولى في منطقتي الجيلي وودرملي بنجاح وتم توزيع 4 آلاف طرد غذائية و400 خيمة إيواء للعوائل التي فقدت منازلهم.
من جانبه رحب اللواء ركن أحمد حنان أحمد بوفد دولة الإمارات ممثلة بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وأكد متانة العلاقات بين السودان والإمارات شاكراً وفد المؤسسة لدعمهم الشعب السوداني في محنته إبان السيول، وقال إن السودان لدية علاقة قوية مع قيادة وحكومة وشعب الامارات، معربا عن أمله أن تتواصل هذه العلاقات الأخوية والعمل لما فيه خير ومصلحة البلدين الشقيقين.
تجدر الإشارة إلى أن ولاية الجزيرة وعاصمتها ود مدني تقع في وسط السودان، على ضفة النيل الأزرق وتبعد عن العاصمة الخرطوم بحوالي 186 كيلومتراً جنوباً، وتعد إحدى المدن السودانية الكبيرة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.