” الهلال الأحمر” يدرب أكثر من 272 ألف متطوع بمجال الإسعافات الأولية خلال 5 سنوات

الإمارات

 

استفاد 272 ألفا و206 متطوعين من الدورات التدريبية التي نظمتها هيئة الهلال الأحمر الاماراتي في مجال الإسعافات الأولية وإنقاذ الحياة في الفترة من العام 2013 إلى العام 2019.
و يتعرض ملايين الأشخاص كل عام حول العالم لحوادث و أزمات قد تودي بحياتهم إذا لم يتدخل أول شخص مجاور لهم بشكل سليم و مدرب على أبجديات الإسعافات الأولية اللازمة.
و حدد الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، يوم الثاني عشر من سبتمبر من كل عام للاحتفال باليوم العالمي للإسعافات الأولية، بهدف رفع الوعي العام بشأن كيفية مساهمة الإسعافات الأولية في إنقاذ الأرواح في حالات الأزمات، وحشد المتطوعين، وتدريبهم على الإسعافات الأولية والطريقة الصحيحة لاستخدامها.
وتشارك هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، في تدريب المتطوعين والموظفين على كيفية اتخاذ إجراءات فورية لإسعاف المصاب، وتطبيق التقنيات المناسبة التي يتم تعلمها، أثناء انتظار المساعدة المتخصصة، بما يقلل إلى حد كبير من الوفيات والإصابات الخطيرة.
وساهمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تحقيق شعار” الإسعافات الأولية لكل شخص و فى كل مكان ” بعدما نظمت عددا من المحاضرات التوعوية والدورات التدريبية في الإسعافات الأولية لمختلف شرائح المجتمع المحلي و التي تدرب خلالها المشاركون على الإسعافات الأولية الأساسية و المتقدمة و البرنامج التدريبي للمسعف الصغير بالإضافة إلى التدريب على استخدام جهاز الصدمة الكهربائية.
وجرى تنفيذ هذه البرامج ضمن استراتيجية اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي، لنشر الوعي الإسعافي على المستوى الدولي والمحلى، بمشاركة بعض الجهات الحكومية والخاصة و السلك التدريسي وطلاب المدارس و المدن العمالية و موظفي ومتطوعي الهيئة كما تم تنظيم هذه البرامج في الحدائق العامة والمراكز التجارية.
و تم تنفيذ هذه الدورات التدريبية بجانبيها النظري و التطبيقي في إطار حرص الهيئة على تفعيل الشراكة المجتمعية وتوعية أفراد المجتمع و الهيئات بأهمية الإسعافات الأولية في حياتنا اليومية تطبيقا لشعار الإسعافات الأولية طوق نجاة في لحظات الخطر.
واستهدفت الدورات التدريبية التي نظمها الهلال الأحمر الإماراتي إعداد كوادر عالية الكفاءة للعمل كمدربين في مجال الإسعافات الأولية بالهيئة للاستفادة من خبراتهم العلاجية، والتدخل السريع كمسعفين معتمدين من اللجنة الدولية لمساعدة المتضررين من الحوادث و الكوارث على المستويين المحلي والدولي، وتعزيز المعرفة والثقة ومهارات التدريب لدى مدربي الإسعافات الأولية في الهيئة خلال تقديمهم لدورات تدريبية تهدف لتمكين المعنيين من الاستجابة بشكل آمن وفعال للإسعافات الأولية.
و اشتمل برنامج الدورات على تدريبات عملية خاصة بخطوات الأمن والسلامة العامة، وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة والحرجة حين وقوع الحوادث وإسعاف الحروق والنزيف ومعالجة الجروح البسيطة والعميقة، وكيفية نقل المصابين بالكسور والاختناق وإنعاش القلب الرئوي.
و يستثمر العالم، الاحتفال باليوم العالمي للإسعافات الأولية لتقديم دورات تدريبية وتعريفية بالإسعافات الأولية وأهميتها وتكريم المتطوعين لجهودهم في حملات الإسعافات الأولية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.