“قضاء أبوظبي” تحذر من مخاطر عدم الالتزام بقوانين السير والمرور

الإمارات

أبوظبي – الوطن:
نظمت دائرة القضاء في أبوظبي، محاضرة توعوية بعنوان “مخالفات السير والمرور”، ضمن مبادرة “مجالسنا” الهادفة إلى نشر الثقافة القانونية وبث الرسائل التوعوية بين أفراد المجتمع، بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس بديوان ولي عهد أبوظبي، وذلك انطلاقاً من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء، لتحقيق الأولوية الاستراتيجية المتمثلة بالمساهمة في الحفاظ على الأمن عبر المشاركة المستدامة مع مكونات المجتمع المحلي والدولي.
وتناولت المحاضرة التوعوية، التي استضافها مجلس عبدالله مهير الكتبي، بمنطقة المشرف في أبوظبي، الآثار السلبية الناجمة عن حوادث السير جراء عدم الالتزام بالأنظمة واللوائح المرورية، وما يشكله قيادة السيارة بطيش وتهور من خطورة على حياة مستخدمي الطريق والتسبب في إتلاف الممتلكات العامة والخاصة.
واستعرض العامر العامري، مدير نيابة مرور أبوظبي، الجهود التي تبذلها الدولة للحد من الحوادث المرورية، عبر إجراء التعديلات على التشريعات والقوانين المنظمة للسير والمرور، بما يصب في مصلحة أفراد المجتمع ويضمن حمايتهم من تلك المخاطر، وما تخلفه من آثار سلبية على المتسببين فيها والمتضررين من مستخدمي الطريق.
وأشار إلى أهمية البرامج التوعوية لما لها من دور كبير في تعزيز المعرفة ونشر الوعي، بما يسهم زيادة نسبة الالتزام بقوانين المرور وتحقيق أقصى درجات الأمن والسلامة، وخفض أعداد المخالفات التي ينجم عنها حوادث سير خطيرة، ولاسيما بين فئة الشباب.
وأكد ضرورة تضافر جهود جميع الجهات المعنية للحد من الحوادث، فضلا عن تعاون أفراد المجتمع في الإبلاغ عن الممارسات الخاطئة والخطرة على الطرق، مشيرا إلى تطبيق “بلغ النيابة” الذي أطلقته النيابة العامة في أبوظبي، للإبلاغ عن أي واقعة معاقب عليها قانوناً مع تقديم الدليل.
وتطرق إلى جدوى تطبيق تدابير الخدمة المجتمعية استجابة لمتطلبات تطبيق القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2016 والقاضي بتعديل بعض أحكام قانون العقوبات، وإدراج عقوبة الخدمة المجتمعية في بعض أحكام الجنح بديلاً عن عقوبة الحبس الذي لا تزيد مدته على ستة أشهر أو الغرامة، ولاسيما تنفيذها على الصادر بحقهم أحكام في الجنح المرورية، ودورها في تقويم سلوك منفذيها وتهذيب دوافعهم وتوجهاتهم النفسية والفكرية بعيداً عن السجون مراعاة لمصلحتهم ومستقبلهم الشخصي والمهني وإعادة تأهيلهم، بما يضمن عدم عودتهم إلى ارتكاب المخالفات والجرائم مرة أخرى
كما تضمنت المحاضرة، عرض عدد من الأفلام التوعوية التي أنتجتها دائرة القضاء بهدف توصيل الرسائل للجمهور بطريقة مبتكرة، والتوعية بخطورة القيادة بطيش وتهور، وقيادة السيارات من دون رخصة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.