هيئة تنمية المجتمع في دبي تشارك في “إكسبو أصحاب الهمم 2019 “

الإمارات

 

أكد سعادة أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، أن الهيئة تمضي قدما على طريق جعل دبي صديقة لأصحاب الهمم من خلال تطبيق التوجيهات والتشريعات والمعايير والنظم ذات الصلة الهادفة الى تحقيق مبادرة “مجتمعي مكان للجميع” والوصول إلى مجتمع صديق بالكامل لأصحاب الهمم.. مشيرا إلى أن الهيئة طرحت عدة مبادرات وأنشطة نموذجية شكلت إضافة نوعية لرؤية حكومتنا الرشيدة التي تضع أصحاب الهمم على رأس أولوياتها.
وقال “قطعنا أشواطا كبيرة ونعمل على العديد من المبادرات المبنية على أفضل الممارسات العالمية لتمكين أصحاب الهمم في الإمارات وتوفير العيش الكريم لهم وإتاحة المجال لهم لتحقيق تطلعاتهم”.
جاء ذلك بمناسبة الاعلان عن مشاركة الهيئة في فعاليات معرض إكسبو أصحاب الهمم الدولي 2019 في دورته الثالثة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات
في الفترة ما بين 5 و7 نوفمبر 2019 في قاعات رقم 5 –7 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
ويتم تنظيم معرض إكسبو أصحاب الهمم من قبل تحالف شركتي ريد الشرق الاوسط للمعارض وشركة ند الشبا للعلاقات العامة وتنظيم المعارض .. وسيمتد المعرض على مساحة تزيد عن 10 آلاف متر مربع.
وتشارك الهيئة بجناح كبير في المعرض تحت مسمى “ركن المعرفة” حيث سيكون بإمكانها إطلاع المشاركين والزوار على الانجازات التي حققتها الهيئة في مجال دمج وتمكين أصحاب الهمم وخططها المستقبلية لبناء المجتمع الذي تطمح اليه حكومتنا الرشيدة بالإضافة الى التفاعل مع الانشطة والاحداث التي يستضيفها المعرض على مدى ثلاثة ايام بمشاركة أكثر من 8 الاف زائر من الامارات ودول الخليج والعالم.
وتعمل الهيئة على ان يشكل “ركن المعرفة” مركز استقطاب وتفاعل من قبل المشاركين والزوار نظرا لتسليطه الضوء على برامج وتقنيات وانظمة متطورة يطرحها خبراء عالميون سيكون لها أثر كبير على حياة اصحاب الهمم وتمكينهم واطلاع أسرهم على اهمية التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في الارتقاء بحياة ابنائهم ومساعدتهم على بناء مستقبل أفضل لهم.
ودعت الهيئة ممثلي المراكز والمؤسسات والهيئات المعنية بالاضافة إلى أصحاب الهمم أنفسهم وأسرهم، إلى زيارة جناحها للتعرف على هذه التنقيات المتطورة في المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية والتأهيلية للتعرف على هذه التقنيات ودراسة امكانية الاستفادة منها.
ويساهم المعرض الذي يشارك فيه نحو 150 عارضا ومشاركا محليا ودوليا، في جعل الامارات، أكبر مركز من نوعه في المنطقة لتزويد التكنولوجيا والمعدات والحلول الذكية الخاصة بأصحاب الهمم، واستقطاب المصنعين الدوليين لفتح مكاتب ومراكز تمثيلية لهم في الدولة لنفس الغرض. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.