"الوطنية للانتخابات: 17 إنذاراً بحق مرشحين خالفوا التعليمات

479 مرشحاً يحق لهم مواصلة دعايتهم وبرامجهم الانتخابية لـ”الوطني 2019″

الإمارات

اعتمدت اللجنة الوطنية للانتخابات القائمة النهائية للمرشحين لعضوية المجلس الوطني الاتحادي 2019، وذلك بعد اعتماد جميع الانسحابات التي تم التقدم بها للجنة الوطنية للانتخابات.
وأكدت اللجنة أن عدد المرشحين في القائمة النهائية لعضوية المجلس الوطني وصل إلى 479 مرشحاً ومرشحة، والذين يحق لهم مواصلة دعايتهم الانتخابية وبرامجهم الانتخابية والتواصل مع الناخبين.
وذكرت اللجنة أنه بعد الاعتماد النهائي للقائمة وحسب التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، فإنه لا يحق لأي مرشح لعضوية المجلس التقدم بطلب انسحاب، داعية جميع المرشحين إلى التقيد بالبرامج الانتخابية التي تم تقديمها إلى لجان الإمارات.
كما جددت اللجنة دعوتها للمرشحين للتقيد بالتعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي لتفادي ارتكاب أية مخالفات قد تقود إلى اتخاذ عقوبات تؤدي إلى إلغاء طلب الترشح والحيلولة دون مواصلة المرشح لبرنامج الانتخابي.
كما أصدرت اللجنة الوطنية للانتخابات 17 إنذارا بحق مرشحين ارتكبوا مخالفات في حملاتهم الدعائية وبرامجهم الانتخابية، وذلك بموجب المادة 59 من التعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني 2019.
وقد وجهت اللجنة الوطنية للانتخابات منذ بدء الحملات الدعائية للمرشحين في 8 سبتمبر 2019 وحتى اليوم، الإنذارات بناء على المخالفات التي تم رصدها من قبل لجان الإمارات الجهة المعنية بمراقبة الحملات الدعائية والبرامج الانتخابية للمرشحين، حيث تم توجيه 3 إنذارات بحق مرشحين في إمارة أبوظبي، و4 إنذارات بحق مرشحين في إمارة دبي، و8 إنذارات بحق مرشحين في إمارة الشارقة، وإنذار واحد بحق مرشح في إمارة عجمان، وإنذار واحد بحق مرشح في إمارة رأس الخيمة، في حين لم يتم توجيه أي إنذارات بحق مرشحين في إماراتي الفجيرة وأم القيوين.
وأكدت اللجنة الوطنية للانتخابات أنها تعمل على المراقبة والمتابعة المستمرة لجميع الحملات الدعائية داعية جميع المرشحين إلى ضرورة الالتزام بالتعليمات التنفيذية لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، والعمل وفق الضوابط والشروط التي تنظم عمل الحملات الدعائية والبرامج الانتخابية للمرشحين والتي تم اعتمادها من قبل لجان الإمارات، وعدم ممارسة أنشطة لم يتم الموافقة عليها في البرامج الانتخابية، مبينة أن هذا يعد مخالفة قانونية، والتي قد تصل إلى إلغاء طلب الترشح ومنع المرشح من مواصلة برنامجه الانتخابي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.