فرسان الإمارات يتطلعون إلى المحافظة على اللقب

مونديال الشباب والناشئين للقدرة ينطلق في ايطاليا اليوم

الرئيسية الرياضية

توسكانا-الوطن
ينطلق في الساعة 6:30 صباحاً بتوقيت ايطاليا “8:30 بتوقيت الإمارات”، سباق بطولة العالم للقدرة للفرسان الشباب والناشئين لمسافة 120 كلم الذي يحتضنه ميدان سان روسور في مدينة بيزا الإيطالية بإقليم توسكانا برعاية مؤسسة “ميدان” و”عزيزي” للتطوير العقاري تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية بمشاركة 123 فارساً يمثلون 35 دولة من مختلف أنحاء العالم يتقدمهم فرسان الإمارات الذين يتطلعون إلى المحافظة على اللقب.
وتتجه الأنظار ، إلى مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقدرة، البالغة مسافته 120 كلم، والذي يقام ضمن كرنفال توساكانا للقدرة في ايطاليا ويحظى باهتمام واسع من قبل المهتمين برياضة القدرة والتحمل باعتباره أحد أهم السباقات في الروزنامة العالمية، كما يختتم الحدث بعد غد بإقامة سباق العالم للخيول الصغيرة لمسافة 120 كلم.
ويمثل فريق الإمارات 5 فرسان في مونديال الشباب والناشئين وهم: سعيد سالم عتيق المهيري حامل لقب النسخة الماضية، وسيف أحمد المزروعي وسيف بالجافلة وشاهين يحيى المزروعي وفارس أحمد المنصوري.
ويملك فرسان الإمارات سجل حافل بالإنجازات في بطولة الشباب والناشئين، خاصة في النسخة الماضية التي أقيمت في مدينة فيرونا بايطاليا وحقق فيها فرساننا لقبي الفردي والفرق متفوقين على نخبة فرسان العالم المشاركين، حيث كانت الميدالية الذهبية من نصيب الفارس سعيد المهيري الذي حقق اللقب على صهوة الجواد “ربدان” في زمن قدره 4.58.41 ساعات ويسعى لإنجاز جديد في هذه النسخة، وانتزع الوصافة والميدالية الفضية الفارس غانم سعيد العويسي على صهوة الفرس “شديدة” بزمن قدره 5.03.13 ساعات، فيما كان المركز الثالث من نصيب الاسبانية مايت بارديرا ليدو.
وينقسم سباق اليوم إلى 4 مراحل، المرحلة الأولى لمسافة 40 كلم “الاعلام البرتقالية”، المرحلة الثانية لمسافة 33 كلم “الأعلام الزرقاء”، المرحلة الثالثة لمسافة 27 كلم “الأعلام الرمادية” ثم المرحلة الرابعة والأخيرة لمسافة 20 كلم “الأعلام الصفراء”. وجرت أمس إجراءات الفحص الطبي للخيول وقياس الأوزان للفرسان والفارسات المشاركين في السباق في قرية سان روسورز للقدرة.
حفل الافتتاح
ودشن حفل الافتتاح الرسمي الذي أقيم أول من أمس، فعاليات المهرجان، واشتمل على فقرات متنوعة أبرزها عرض الخيالة العسكرية الإيطالية وتقديم وفود الفرق المشاركة، وشهد فعاليات حفل الافتتاح محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية وعدد من المسؤولين في الاتحاد الدولي للفروسية والاتحاد الإيطالي للفروسية إلى جانب ممثلي اتحادات الفروسية ورؤساء الوفود المشاركة وعدد كبير من عشاق ومحبي سباقات القدرة.
وتوجهت اللجنة المنظمة بجزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خلال المؤتمر الصحفي للبطولة، على دعم سموه اللامحدود للفروسية بصفة عامة ولرياضة القدرة والتحمل بصورة خاصة، مؤكدين أن النجاح السنوي الكبير لمهرجان سموه مهد الطريق لإقامة بطولة عالمية بهذا الحجم في مدينة بيزا، متمنين التوفيق لجميع المشاركين في مختلف فعاليات المهرجان. وأكدت اللجنة المنظمة اكتمال جميع الإستعدادات الخاصة بالبطولة إلى جانب مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، وسباق العالم للخيول الصغيرة.
ويستضيف ميدان سان روسور سنوياً عدد من السباقات الإيطالية والأوروبية والدولية في رياضة الفروسية عموماً وسباقات القدرة التي يعتبر أبرزها مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، إلا أن هذا العام يعتبر مختلف نظراً لوجود 3 سباقات دولية مهمة عززت من مكانة “سان روسور” في خارطة سباقات القدرة العالمية.
يشهد مونديال الشباب والناشئين للقدرة مشاركة 6 دول عربية وهي دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين وسلطنة عمان والجزائر وتونس. وتعتبر الإمارات المرشح الأقوى لانتزاع اللقب نظراً للخبرة الكبيرة لفرساننا في السباقات إضافة إلى جودة الخيول المشاركة من 3 إسطبلات وهي إسطبل M7 واسطبل MRM وإسطبل F3.
محمد العضب: فرسان الإمارات على قدر التحدي والطموح
أكد محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية، أن فرسان الإمارات قادرين على المحافظة على اللقب ومواصلة الإنجازات العالمية التي تحققت بفضل الرؤية الثاقبة والدعم اللا محدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، “الأب الروحي” لرياضة القدرة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مؤكداً جاهزية فرسان الإمارات للتحدي العالمي في البطولة التي يملك فيها فرساننا سجل ذهبي حافل بالألقاب سواء على مستوى فئة الفرق أو فئة الفردي، مما جعلهم رقم صعب أمام جميع الدول المشاركة.
وأكد العضب أن مؤسسة ميدان تفخر بالرعاية لهذا الحدث الدولي، حيث ظلت “ميدان” شريكاً أساسياً في إقامة البطولة التي حطت رحالها هذا العام في مدينة بيزا الإيطالية بعد النسخة الأخيرة التي احتضنتها مدينة فيرونا وتكللت بنجاح كبير لفرسان الإمارات بعد أن فرضوا سيطرتهم على ألقاب البطولة الماضية، مؤكداً أن فرسان الإمارات دائماً على قدر التحدي والطموح عطفاً على الخبرة الكبيرة التي يمتلكونها في رياضة القدرة والتي تؤهلهم للفوز في أقوى المنافسات العالمية.
وتطرق المدير العام لنادي دبي للفروسية، في حديثه إلى مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، الذي ينطلق غداً ويستأثر باهتمام نخبة من الفرسان والملاك من مختلف دول أوروبا والعالم، ليحتل مكانة مميزة على مستوى السباقات الأوروبية خاصة بعد تحقيقه نجاحات كبيرة على مر السنوات الماضية بشهادة الجميع، وذلك ما يترجمه ارتفاع حجم المشاركة المرتفع سواء في النسخ الماضية أو النسخة الحالية التي استقطبت أعداد كبيرة من المشاركين.
واختتم العضب متمنياً التوفيق لفرسان الإمارات الذين عودونا دائماً على الريادة في مختلف المحافل العالمية، كما تمنى التوفيق للجنة المنظمة التي كثفت جهودها من أجل خروج المهرجان في أبهى حلة.
أحمد الحمادي يمثل العرب في التحكيم
يعتبر حكمنا الدولي أحمد الحمادي العربي الوحيد المشاركة في عضوية التحكيم بمونديال الشباب والناشئين ومونديال الخيول الصغيرة، كما يرأس الحمادي لجنة التحكيم في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة. وأكد الحمادي أن رئاسة التحكيم في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد للقدرة الذي أقيم أخيراً باوستن بارك إلى جانب المهرجانات السابقة التي احتضنتها إيطاليا، منحته الثقة الدولية لإدارة سباقات تستوعب أعداد كبيرة من المشاركين مثل مهرجان الغد الذي يشارك فيه 257 فارساً، مشيراً إلى أن الوصول لهذها المستوى الفني هو ثمرة الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، متوجهاً بالشكر إلى مؤسسة ميدان التي تحرص على إبراز الفريق الإماراتي والجانب الفني لأبناء الدولة في الجانب الفني.
ويعد الحمادي أحد أبرز الكفاءات الإماراتية والعربية في هذا المجال، حيث يملك خبرة فنية تمتد إلى 18 عاماً سبق له المشاركة في تحكيم العديد من البطولات والسباقات العالمية، أبرزها بطولة القدرة ضمن مونديال العالم لألعاب الفروسية في نورماندي بفرنسا عام 2014 وبطولة العالم للقدرة في سلوفاكيا 2016 ومونديال الشباب والناشئين في تشيلي “2017” وفي فيرونا بايطاليا “2017” وبطولة أمم أوروبا الأخيرة التي أقيمت في اوستن بارك بانجلترا والنسخة الأولى لبطولة أمم آسيا والبطولة العربية وغيرها من السباقات الدولية الأخرى.
أكد المدرب محمد السبوسي أن بطولة العالم للقدرة، جاهزية فرسان الإمارات للبطولة التي تطلبت تحضيرات خاصة وخيول تمتلك جودة عالية حيث تم تنظيم معسكر انطلق في شهر أبريل الماضي في المملكة المتحدة.
وعن غياب “ربدان” بطل النسخة الماضية، أكد السبوسي إن البطل غير جاهز للمنافسة وتم استبداله بمجموعة أخرى من الخيول من إسطبل M7 البالغ عددها 3 خيول إضافة إلى خيلين احتياطيين، أبرزها “هالة” التي تتميز بنبضات قلب قوية وتملك مشاركات مميزة آخرها تحقيق إنتصار في اوستن بارك بانجلترا و”بينغو دى لا تور” الذي سيمتطيه بطل النسخة الماضية الفارس سعيد المهيري ويعتبر المرشح الأبرز إضافة إلى الجواد “نجم” الذي قدم مستوى مميز في الفترة الماضية، مشيداً بالخيول المشاركة من الإسطبلات الأخرى أبرزها “برزان” من إسطبلات M.R.M وفرس من إسطبل F3، وجميع هذه الإسطبلات تعمل بروح الفريق الواحد تحت شعار الفوز بإسم الإمارات سعياً إلى إضافة إنجازات جديدة لرياضة الدولة.
وكشف السبوسي أن المنافسة ستكون على أشدها بين منتخبي الإمارات والبحرين، وستتضح الرؤية حول معدلات السرعة خلال المراحل الثلاثة الأولى، مؤكداً أن فرسان الإمارات قادرين على مواصلة التألق وتحقيق ألقاب جديدة من تضاف إلى سجل الإنجازات في عالم رياضة القدرة والتحمل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.