اتحاد الغرف الخليجية يؤكد حرص الإمارات على تعزيز الشراكات الاقتصادية بين مجتمع الأعمال

الإقتصادية

 

أكدت غرفة تجارة وصناعة الشارقة أهمية مؤتمر الموارد البشرية وسوق العمل بدول مجلس التعاون الخليجي الذي تنظمه في نسخته السادسة تحت شعار “سوق العمل الخليجي في ظل نمو الاقتصاد الرقمي” بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية واتحاد الغرف الخليجية ومنظمة العمل العربية خلال الفترة 14-15 أكتوبر لمقبل في مركز إكسبو الشارقة تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة حيث يعد فرصة للإطلاع على متطلبات سوق العمل الخليجية وتشخيص واقع الموارد البشرية في دول المجلس وتسليط الضوء على التحديات التي تواجهها وتعريف المشاركين بأهمية الحفاظ على المواهب الوظيفية الوطنية من خلال الاستثمار في رأس المال البشري ودعم مشاريع ريادة الأعمال.
وأكدت أماني بوخمسين الأمين العام المكلف لاتحاد الغرف الخليجية أن إستضافة غرفة الشارقة لمؤتمر الموارد البشرية للمرة السادسة على التوالي يأتي استكمالا للنجاحات المتميزة التي تحققت في دوراته السابقة وتأكيدا على أهمية دور الشارقة ومكانتها في إطلاق المبادرات التنموية البناءة وهو ما يترجم حرص الإمارات على ترسيخ العمل الخليجي المشترك وتعزيز الشراكة الاقتصادية بين مجتمع الأعمال .. لافتة إلى أن أهمية المؤتمر تكمن في التعرف على الآليات المناسبة والمفاهيم العامة في مجال اقتصاديات التنمية البشرية والتي من أبرزها رأس المال البشري ورأس المال المعرفي ومعايير الأداء والكفاية والجودة في دول المجلس و إلقاء الضوء على عوائد الاستثمار في تنمية وتوطين سوق العمل الخليجي.
وأوضحت أن الملتقى يعزز أهمية جهود الاتحاد في توثيق الروابط الأخوية ودعم العمل الخليجي المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والتنموية بمساهمة إيجابية من قطاع الأعمال الخليجي الخاص كما يعد خطوة مهمة نحو إبراز قيمة استثمار العنصر البشري في القطاع الخاص وأن هذا القطاع لديه الاستعداد والإمكانيات للشراكة مع القطاع الحكومي بهدف توفير المزيد من الفرص الوظيفية في العديد من القطاعات الرئيسية وتنفيذ برامج عدة أهمها إحلال العمالة المواطنة محل العمالة الوافدة وفق آلية عمل مشتركة وبجهود خاصة في هذا الشأن على مستوى كل الدول في إطار منظومة المجلس.
من جانبها أكدت مريم الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم في غرفة الشارقة أن المؤتمر يعد من أبرز المؤتمرات التخصصية على مستوى المنطقة في الاستثمار بالرأس المال البشري الخليجي و الدور الذي يقوم به في تقديم خطوات عملية بأساليب مبتكرة تسلط الضوء على أحدث وأفضل الحلول والممارسات والتجارب العلمية المستخدمة.
وأشارت الى أن المؤتمر سيشهد مشاركة واسعة ورفيعة المستوى لعدد من صناع القرار وقادة الأعمال في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون بالإضافة إلى نخبة من مسؤولي الموارد البشرية وممثلي كبرى مؤسسات القطاع الخاص في سوق العمل الخليجي .. لافتة إلى أن النسخة السادسة من المؤتمر ستناقش عددا من المحاور التي سيكون لها تأثير فاعل في تشجيع القطاع الخاص على دعم التوطين ورواد الأعمال كما ستتيح للمشاركين فرص تدارس وإبداء الآراء حول كيفية الاستفادة من تطبيق أفضل الممارسات والتجارب الخليجية والمحلية في مجالات التنمية البشرية والتوطين.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.