اطلعت على أفضل الممارسات المحلية والاتحادية في قطاع الاستثمار

اللجنة الاقتصادية بعجمان تبحث مستجدات القطاع العقاري في الإمارة

الإقتصادية الرئيسية

 

عجمان – الوطن:
عقدت اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية التابعة للمجلس التنفيذي بعجمان جلستها التاسعة للعام 2019 برئاسة سعادة م. عبدالله المويجعي ـ رئيس اللجنة، للاطلاع على أفضل الممارسات المحلية والاتحادية في قطاع الاستثمار ومناقشة آخر مستجدات القطاع الاقتصادي والعقاري في الإمارة.
حضر أعمال الجلسة أعضاء اللجنة، الشيخ سلطان بن صقر النعيمي وعلي عيسى النعيمي وسالم السويدي وفاطمة سالم وخولة الياسي مقرر اللجنة، كما شارك في الجلسة سعادة جمال سيف الجروان أمين عام مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج.
وفي مستهل الجلسة رحب سعادة عبدالله المويجعي بالحضور، وقدم سعادة جمال الجروان عرض حول “مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج” وهيكله التنظيمي ودوره كمنصة تضم الجهات الحكومية والمستثمرين ليكون المجلس منبراً في الخارج لتوحيد الأصوات في المناسبات الرسمية ومرجعاً للراغبين في الاستثمار الخارجي والتعرف على أفضل الفرص المتاحة.
مؤكداً على قيم المجلس في “الشفافية والحوكمة وروح الفريق والمشاركة والتواصل الفعال” ورؤية المجلس ليكون حلقة وصل وثيقة بين المستثمرين بالخارج والحكومة لتعزيز تنافسية استثمارات الإمارات في الخارج وإزالة التحديات، ورسالته في حماية الاستثمارات الإماراتية في الخارج من خلال التنسيق الفعال بين المستثمرين في الخارج بالإضافة إلى التواصل مع الجهات الحكومية في الدولة والجهات الخارجية لإزالة المعوقات كما يسعى المجلس إلى استكشاف فرص الاستثمار الآمنة في الخارج وإبداء الرأي والمشورة لأعضاء المجلس.
وقدم الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج عدد من الأمثلة الناجحة والمشرفة للمستثمرين خارج الدولة والتي ساهمت في تعزيز سمعة الإمارات وساهمت في تصدر الدولة للاستثمارات الخارجية على مستوى المنطقة، موضحاً أن الاستثمارات الاماراتية تتوزع في أكثر من 90% من دول العالم.
وشدد على اهمية دراسة العقود وضرورة التعرف على الانظمة واللوائح الخاصة بكل دولة قبل الاستثمار وتوقيع أي عقد، فقيمة الاستثمار تكمن في قوة العقد، مشدداً على دراسة كافة العوامل الفنية والتنظيمية للعقد بالإضافة إلى أهمية اختيار الشريك المناسب لضمان الدفع بالاستثمار ونجاحه.
من جانبهم أشاد أعضاء الجلسة بالعرض المقدم، والجهود المبذولة من مجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج في توفير عوامل النجاح للمستثمر الإماراتي في الخارج، وأكدو على أهمية وجود مجالس أو هيئات محلية معنية بالاستثمار على المستويين المحلي والخارجي لتوفير فرص ومشاريع بنسب نجاح كبيرة تعزز من تنوع إقتصاد الدولة ككل.
هذا وتناولت الجلسة، عرض حول الآليات المقترحة لتعزيز حماية المستثمر العقاري من المخاطر المحتملة التي قد يواجهها وأهمية توفير البيانات بشكل كامل للمستثمر العقاري، وثمن الحضور جهود دائرة الأراضي والتنظيم العقاري في هذا الشأن وحرصهم على توافر البيئة العقارية الآمنة التي تضمن حقوق كافة الأطراف.
إلى جانب توفير التدريب اللازم لمزاولة العمل في القطاع العقاري وضرورة توجيه المواطنين لخوض العمل في هذا القطاع الحيوي. هذا وأشار الحضور إلى ضرورة تنظيم فرق عمل للقطاعات الرئيسية في الإمارة وعمل دراسات متأنية وعلى رأسها القطاع العقاري.
وفي ختام الجلسة وجه سعادة عبدالله المويجعي الشكر للحضور وثمن جهود أعضاء اللجنة في الارتقاء بالقطاع الاقتصادي للإمارة والتواصل مع كافة الجهات الاقتصادية في الدولة للوقوف على أفضل الممارسات بهدف استشراف المستقبل والعمل على تنمية المقومات وتذليل العقبات والتحديات المحتملة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.