الأمم المتحدة تعتذر لإسبانيا عن قصف غيرنيكا للجمهوريين بـ1937

دولي

 

قدّمت الأمم المتحدة اعتذارها لأسبانيا بعد ان نسبت عن طريق الخطأ القصف المدمر لبلدة غيرنيكا عام 1937 للقوات الجمهورية الأسبانية.
وفي الحقيقة فقد قامت طائرات النازيين الألمان والقوات الفاشية الإيطالية بقصف هذه المدينة الصغيرة في الباسك في شمال اسبانيا عام 1937 لدعم تمرد الجنرال فرانسيسكو فرانكو خلال الحرب الاهلية الإسبانية.
وقال ستيفان دوجاريك “لقد تم إبلاغ الأمم المتحدة مطلع الأسبوع أن موقع إدارة الهدايا التابع للمنظمة الأممية نسب الفظائع التاريخية في غيرنيكا، التي جسدها بابلو بيكاسو في جداريته الشهيرة، إلى جمهورية إسبانيا”.
وأضاف “الجمهوريون كانوا الضحايا وليس المرتكبين”، مشيرا الى أن ذلك كان “خطأ مريعا”.
وقال إن الموقع الآن متوقف عن العمل بسبب الصيانة، بحيث يمكن إجراء التصحيح اللازم وإجراء “مراجعة لكامل محتويات الموقع الالكتروني”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.