سفير الدولة يشارك الندوة العالمية للشعوب الأصلية في نيوزيلندا

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

أكد سعادة صالح أحمد سالم الزريم السويدي سفير الدولة لدى نيوزيلندا أنه بالرغم من تباعد المسافات بين شعب الإمارات وشعوب الباسيفيك إلا أن الشعبين يتشاركان قيم التسامح والمحبة والاحترام نفسها.
جاء ذلك في كلمته خلال الندوة العالمية للشعوب الأصلية التي نظمها اتحاد نجاني كهونجو لقبائل الماوري، في إقليم هوكس بي في نيوزيلندا بحضور معالي السيدة نانايا ماهوتا وزيرة تنمية الماوري والحكم المحلي، ووزيرة التجارة والتصدير ومعالي أوبيتو ويليام وزير شعوب الباسيفيك في نيوزيلندا وممثلين من السكان الأصليين في عدد من دول العالم.
كما تطرق السويدي في كلمته إلى معرض إكسبو 2020 الذي من المتوقع أن يستقبل حوالي 25 مليون زائر، مشيرا الى برامجه التي تشمل إبراز مواضيع تهم جميع الشعوب مثل الذكاء الاصطناعي وآخر الابداعات الفنية والعلمية والأدبية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.