ثاني حكومة محلية تستفيد من البرنامج الذي تديره "الهيئة الاتحادية للموارد البشرية"

حكومة أم القيوين تنضم لبرنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة “امتيازات”

الإمارات

 

دبي: الوطن

أعلنت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، انضمام موظفي حكومة أم القيوين إلى قائمة المستفيدين من برنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة “امتيازات”، إضافة إلى موظفي الحكومة الاتحادية وموظفي حكومة عجمان التي انضمت مطلع العام الجاري للبرنامج، وذلك في إطار مساعي الهيئة لتنفيذ مبادرات الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، التي كان من بينها ضم الحكومات المحلية إلى قائمة المستفيدين من برنامج “امتيازات” باعتباره إحدى مبادرات الموارد البشرية التحفيزية الرائدة على مستوى الدولة.
وانضمت حكومة أم القيوين إلى برنامج “امتيازات بموجب مذكرة تفاهم وقعت، مؤخراً، بين الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية والمجلس التنفيذي لحكومة أم القيوين، حيث مثل الهيئة مديرها العام سعادة الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور، في حين مثل المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين أمينه العام سعادة حميد راشد الشامسي.
وفي تصريح صحافي له بمناسبة توقيع مذكرة التفاهم أكد سعادة الدكتور عبد الرحمن العور مدير عام الهيئة أن انضمام حكومة أم القيوين إلى قائمة المستفيدين من برنامج “امتيازات”، يشكل محطة مهمة في مسيرة البرنامج الذي أطلقته الهيئة في العام 2011، ويعكس الأهمية المتزايدة للبرنامج، وحرص الحكومات المحلية في الدولة على الاستفادة من العروض والخصومات والمزايا التي يقدمها للموظفين.
وذكر سعادته أن انضمام حكومة أم القيوين لبرنامج “امتيازات” يأتي تنفيذاً لتوصيات الاجتماعات السنوية لحكومة دولة الإمارات، التي كان من بينها ضم الحكومات المحلية إلى قائمة المستفيدين من برنامج “امتيازات”، الذي بات خلال فترة قصيرة واحداً من أكبر برامج الخصومات على مستوى الدولة، حيث تنسق بموجبه “الهيئة” مع مؤسسات وشركات القطاع الخاص التجارية والخدمية وتوقع شراكات معها، لمنح خصومات خاصة وأسعار تفضيلية لموظفي الحكومة وعائلاتهم.
وقال سعادته: “يعكس برنامج “امتيازات” حرص الهيئة على خلق بيئة عمل حكومية مفعمة بالسعادة والتفاؤل والإيجابية، ومحفزة للموظفين، وتعزز مستويات الرفاه والتناغم الوظيفي لديهم، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على إنتاجيتهم وإنتاجية مؤسساتهم، وبالتالي ترسيخ الريادة العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجال العمل الحكومي، وجعلها قبلة للكفاءات، ومحط أنظار أصحاب المواهب والمبدعين والمبتكرين، وهو الأمر الذي تنشده قيادتنا الرشيدة”.
من جانبه ثمن سعادة حميد راشد الشامسي أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة أم القيوين التعاون البناّء بين حكومة أم القيوين والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، والذي أثمر عن انضمام حكومة أم القيوين لبرنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة “امتيازات”، مؤكداً أن هذه الخطوة ستسهم بلا شك في ترسيخ مقومات وأسباب السعادة لجميع موظفي حكومة أم القيوين، ومضاعفة العمل وزيادة الإنتاجية.
وأكد سعادته على أن انضمام حكومة أم القيوين لبرنامج الخصومات “امتيازات” يعكس اهتمام الحكومة وحرصها على نشر ثقافة السعادة بين الموظفين، بما يرسّخ القيم المؤسسية في بيئة العمل، ويعزز الولاء، ويغرس الروح الإيجابية ويحفز على الإنتاجية والتميز.
وأشاد بفكرة برنامج الخصومات الخاص بموظفي الحكومة “امتيازات”، والذي من شأنه أن يوفر على الموظفين وعوائلهم الكثير، وينشط الاقتصاد الوطني، ويعزز مستويات الرضا والسعادة لدى الموظفين، ويحفزهم للعمل، ويرفع إنتاجيتهم.
مئات العروض الحصرية لموظفي الحكومة
ويخدم برنامج “امتيازات” موظفي الحكومة الاتحادية وحكومتي عجمان وأم القيوين، وهو متاح كتطبيق ذكي يخدم الموظف في كل زمان ومكان، ويتسم التطبيق الذكي لامتيازات ((Imtiyazat بسهولة التصفح، وأنه تفاعلي بامتياز، حيث يتضمن العروض الحصرية المقدمة من قبل شركاء “امتيازات” لموظفي الحكومة، وخرائط تفاعلية لأماكن هذه العروض، كما أنه يتيح للشركات المدرجة ضمن المبادرة إمكانية تحديث عروضها وطرح عروض جديدة باستمرار.
ويشهد البرنامج تفاعلاً من قبل شركات ومؤسسات القطاع الخاص الراغبة بالانضمام له، وتقديم خصومات وعروض حصرية لموظفي الحكومة، حيث يضم البرنامج أكثر من 600 شركة من مختلف القطاعات تقدم أكثر من 700 عرض، مؤكداً أن الهيئة تولي أهمية كبرى لتنويع قطاعات أعمال هذه الشركات، والتأكد من أن العروض التي تقدمها ذات قيمة مضافة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.