مستشفى دبي ينظم حملة للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا

الإمارات

 

دبي: الوطن

المسالك البولية بجمعية الامارات الطبية ومختلف الجهات الصحية في الدولة حملة واسعة للكشف المبكر عن أمراض وسرطان البروستاتا بهدف رفع الوعي الصحي بأسباب وطرق الوقاية من المرض وأهمية الكشف المبكر لتفادي المضاعفات السلبية للمرض.

وأكد الدكتور فريبـوز باقري رئيس قسم المسالك البولية بمستشفى دبي على أهمية الحملة التي ستستمر حتى نهاية العام الجاري بدعم من جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، حيث ستجوب مختلف المستشفيات والمراكز الصحية بالدولة لزيادة الوعي بالمرض.

وقال الدكتور باقري ان الحملة تتضمن اجراء الفحوصات الطبية المجانية للدم لمعرفة مؤشر البروستاتا ومدى قابلية الشخص للإصابة بالمرض، كما تتضمن العديد من المحاضرات التثقيفية للجمهور المستهدف، ومحاضرات خاصة للطواقم الطبية والتمريضية بمستشفيات الدولة حول الطرق والأساليب المثلى للتعامل مع المرضى وتوجيههم لإجراء الفحص المبكر للكشف عن امراض البروستاتا، اضافة الى توزيع البروشورات والمنشورات المتعلقة بأمراض البروستاتا والوقاية منها.

ومن جانبه استعرض الدكتور ياسر السعيدي استشاري أمراض المسالك البولية بمستشفى دبي الخدمات المتطورة التي تقدمها هيئة الصحة بدبي للمرضى من خلال عيادة المسالك البولية بمستشفى دبي التي تستقبل يومياً حوالي 100 مريض نصفهم تقريباً يعانون من أمراض البروستاتا المختلفة، لافتاً الى التجهيزات والتقنيات المتطورة التي يمتلكها المستشفى في مجال التشخيص والعلاج، بما فيها عمليات المناظير لاستئصال غدة البروستاتا.

وأكد الدكتور السعيدي على أهمية إجراء الفحوصات الدورية مرة كل عام للوقوف على المشاكل الصحية التي قد يتعرض لها الرجل وخاصة في الفئة العمرية من 50-70 عام، لافتا إلى أن تشخيص المبكر للمرض في مراحله الأولية يساهم بشكل فاعل في تحقيق نسب مرتفعة من الشفاء.

وأشار الدكتور السعيدي الى أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا والمتمثلة في العوامل الوراثية والعوامل الهرمونية، وتقدم العمر، وكثرة تناول الدهون الحيوانية، وقلة تناول الخضراوات والفواكه، مشيراً الى عدم وجود طريقة واضحة للوقاية من سرطان البروستاتا لكن التشخيص المبكر هو انسب طريقة للعلاج، اضافة الى اجراء الفحص الطبي الدوري وتقليل تناول الدهون وتجنب السمنة وممارسة الرياضة بشكل مستمر.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.