” الشباب والرياضة ” تطلق الدورة السابعة من جائزة التميز الوظيفي

الرئيسية الرياضية

دبي – الوطن:

من خلال سياسة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الرامية إلى تطوير العمل المؤسسي ورفع كفاءة موظفيها وتشجيع سياسة الإبداع والتميز وتقدير جهود الموظفين المتميزين، أطلقت الهيئة العامة جائزة التميز الوظيفي للموظفين للسنة السابعة على التوالي.

وصرح إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بأن التميز المؤسسي اعتمدته الهيئة منذ سنوات طويلة في خططها الاستراتيجية .. وقال: ” نتماشى مع فكر الحكومة في تقديم خدمات متميزة سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي “، وأشاد بجميع الجهود المبذولة لإرساء نهج طموح لتفجير كافة الطاقات الايجابية في الهيئة العامة وتحقيق كافة التطلعات والأهداف.

جاء ذلك خلال تنظيم إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي ورشة عمل لشرح المتطلبات الفنية والإدارية للدورة الجديدة والتي حاضر فيها راشد إبراهيم المطوع مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي رئيس مشاريع التميز في الهيئة العامة، والذي أكد بأن هذه الجائزة تقام للسنة السابعة على التوالي وذلك لإيمان القيادة العليا برئاسة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بأهمية هذه الجوائز كوسائل تحفيزية للعنصر الأهم في المؤسسة ألا وهم الموارد البشرية، لذا أتت هذه الدورة السابعة لمواصلة عمليات التميز والإبداع التي انتهجتها الهيئة العامة خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح المطوع بأن الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة تسعى لنشر ثقافة التميز والإبداع من خلال عدة وسائل أهما إدراج هذا الفكر في خطتنا الاستراتيجية 2014 – 2016 وتخصيص الهدف الاستراتيجي السادس المتعلق بضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية يدل على رغبة الهيئة الأكيدة نحو رفع كفاءة ومهارات الأفراد في مختلف الإدارات والجهات التابعة، حيث تم تطوير الجائزة بإضافة ثلاث فئات جديدة تتعلق بالابتكار حيث تتضمن الجائزة عشر فئات رئيسية وهي :
الموظف المتميز في الفئة الإشرافية
الموظف المتميز في الفئة الفنية والتقنية
الموظف المتميز في الفئة التخصصية
الموظف المتميز في الفئة الإدارية
الموظف المتميز في الفئة الإشرافية
الموظف المتميز في فئة الموظفون الجدد
الموظف المتميز في مجال خدمة المتعاملين
الفكرة المبتكرة
المبادرة المبتكرة
الدراسات المبتكرة
وأشار رئيس مشاريع التميز غلى أن الأهداف الرئيسية للجائزة تتمثل في نشر الوعي بمبادئ التميز وأهميتها الكبيرة للمؤسسات الحديثة وتنمية القدرات اللازمة لدفع عجلة التميز في جميع الإدارات والمكاتب والمراكز وغرس التفكير الإبداعي في المؤسسة من خلال الاكتساب المعرفي وترويج تنفيذ المشاريع والمبادرات الإبداعية الفردية.

وأكد أن الجائزة تهدف إلى تطبيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله الرامية إلى أن تميز أي جهة يعتمد على تميز العاملين فيها حيث أن رأس المال البشري هو المحرك الحقيقي لعجلة التميز .. عِلما بأن جائزة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة للتميز الوظيفي تتماشى تماماً مع متطلبات منظومة التميز الحكومي – الجيل الرابع.

وكشف بأن الموظفين المتميزين سيتم تكريمهم في الحفل السنوي للهيئة والذي يقام سنويا برعاية وحضور معالي الوزير وسيتم ترشيحهم مباشرة لجائزة أوسمة رئيس مجلس الوزراء للدورة التالية.

جاء ذلك خلال ورشة العمل التي أقيمت بحضور القيادات العليا وجميع الموظفين المشاركين، تم خلالها شرح المعايير الواجب توافرها وآلية استيفاء المتطلبات الفنية في طلبات المشاركة، وذلك لضمان تقديم ملفات ترقى لمستوى الطموح.

واختتم المطوع بالثناء على جهود أعضاء فريق التميز المؤسسي في الهيئة العامة في سعيهم نحو ترجمة توجهات وتطلعات القيادة في الهيئة العامة، منوها بأن هناك العديد من المشاريع والمبادرات التي سيتم الإعلان عنها قريبا والتي تندرج جميعها ضمن استراتيجية الهيئة 2014 – 2016 والداعمة لتحقيق رؤيتها ورسالتها، وأن جميع هذه الجوائز تعتبر وسيلة لتطوير المؤسسات والأفراد وليست غاية في حد ذاتها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.